رئيس التحرير: طلعت علوي

قطر تنتقد دعم الجزائر لأسعار الوقود وتعتبره تشجيعا للتهريب

الإثنين | 14/07/2014 - 02:29 صباحاً
قطر تنتقد دعم الجزائر لأسعار الوقود وتعتبره تشجيعا للتهريب

قالت إن الأسعار تبقى منخفضة ولا تمثل المستوى الذي تحدده عوامل السوق

 

انتقد أمس تقرير صادر عن مجموعة بنك قطر الوطني (QNB) حول الإنفاق العالمي على مواد الطاقة السياسة الطاقوية في الجزائر، خاصة دعمها لأسعار البنزين حيث يؤثر ذلك بشكل سلبي حسب البنك القطري على اقتصاد البلد بخلاف الآثار الاقتصادية المباشرة. فحسب تقرير البنك، هذا الدعم يُبقي أسعار الوقود على انخفاض غير حقيقي يقل عن المستوى الذي تحدده عوامل السوق، وهذا بالتالي يؤدي إلى الإفراط في استهلاك الطاقة ويخلف آثارا سلبية على البيئة والصحة ويسبب الاختناقات المرورية كما يعتبر انخفاض أسعار البنزين في الجزائر السبب الرئيسي لظاهرة التهريب بسبب تدني الأسعار المحلية عن الأسعار في الدول المجاورة، يضيف التقرير.

وأوضح أنه وبينما بلغت نسبة الإنفاق الكلي على دعم الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 68% من الناتج المحلي الإجمالي في 2011 لكن بشكل متفاوت من دولة إلى أخرى، ففي دول مثل العراق ومصر، بلغت نسبة الإنفاق على دعم الطاقة 11% من الناتج المحلي الإجمالي، بينما بلغت نسبته 3% من الناتج المحلي الإجمالي في تونس. أما في دول مجلس التعاون الخليجي، فقد تفاوتت نسبة الإنفاق على دعم الطاقة من 10% في السعودية إلى 6% في الإمارات و3% في قطر. واعتبر التقرير أن دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بما فيها الجزائر لا يمكنها أن تستفيد من إجراء إصلاحات في أنظمة الدعم الخاصة بها وذلك كون الإنفاق الضخم على دعم الطاقة قد لا يتحمله البلد على المدى البعيد، كما يمكن لهذا الدعم أن يعيق النمو من خلال توجيه موارد الحكومات نحو سداد تكلفة الدعم بدلا من الإنفاق على عملية تحسين النمو. إلى جانب هذا، تشير الأدلة الإحصائية إلى أن فوائد دعم الطاقة عادة ما توجّه نحو الشرائح السكانية الأعلى دخلاً، إذ يقدر أن أغنى 20 بالمائة من السكان في الدول النامية تتلقى ستة أضعاف من دعم الطاقة، مقارنة بما يتلقاه أفقر 20 بالمائة من السكان، وفي بعض الأحيان يكون التفاوت في هذه الأرقام أكبر من ذلك بكثير.

 

الفجر

 

التعليـــقات