رئيس التحرير: طلعت علوي

(60.8%) يقيمون أوضاعهم الاقتصادية بالسيئة، د.كوكالي: هناك تخوف لدى الفلسطينيين من تراجع أوضاعهم الاقتصادية

الأربعاء | 02/07/2014 - 11:51 صباحاً
(60.8%) يقيمون أوضاعهم الاقتصادية بالسيئة، د.كوكالي: هناك تخوف لدى الفلسطينيين من تراجع أوضاعهم الاقتصادية

في اخر استطلاع للدكتور نبيل كوكالي رئيس المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي: 

 

النتائج الرئيسيّة للدراسة
(60.8%) يقيمون أوضاعهم الاقتصادية بالسيئة.
(54.1%) يعتقدون أن الوضع الاقتصادي سيتراجع خاصة بعد اختطاف الاسرائيليين.
(68.3%) قلقون على لقمة عيش أسرهم.

بيت ساحور- العلاقات العامة:
في أحدث استطلاع للرأي أعدّه الدكتور نبيل كوكالي ونشره المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي
‏( HYPERLINK "http://www.pcpo.org" www.pcpo.org) وأجري خلال الفترة 24-16) (حزيران 2014  ويشمل عينة عشوائية مكونة من 1012 شخصاً يمثلون نماذج سكانية من الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة أعمارهم 18عاماً فما فوق، جاء فيه أن (68.3%) من الجمهور الفلسطيني قلقون على لقمة عيش أسرهم.
                                                                                          د.نبيل كوكالي
وقال الدكتور نبيل كوكالي رئيس المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي أن الجمهور الفلسطيني متخوف من اختطاف الاسرائيليين وما يترتب عليه من نتائج قد تؤثر سلبياً على الوضع الاقتصادي، اذ أن النسبة الغالبة وبالغة (54%) يعتقدون أن الوضع الاقتصادي نتيجة لذلك سيتراجع في الأراضي الفلسطينية.

وبيّن د.كوكالي  أن المواطن الفلسطيني يعاني من وضع اقتصادي صعب، ومن عدم القدرة على الايفاء بالتزاماته المتعددة تجاه اسراته، حيث يعيش في حالة من القلق فالأوضاع الاقتصادية التي تمر بها الأراضي الفلسطينية صعبة للغاية وخاصة في قطاع غزة الذي يعاني من استمرار الحصار واغلاق المعابر وعدم السماح بحرية الحركة ودخول البضائع والسلع المختلفة.

وأضاف د.كوكالي بأنه نظرا ً لصعوبة الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في الأراضي الفلسطينية والضغوطات الاسرائيلية الأخيرة وخاصة بعد عملية اختطاف الثلاث الاسرائيليين، وانغلاق آفاق العملية السلمية، فأن المطلوب من المجتمع الدولي بضرورة التدخل للضغط على اسرائيل لرفع الحصار وفتح المعابر والسماح بمرور الصادرات والواردات وحرية الحركة للناس.
وبيّن د.كوكالي أن على حكومة الوفاق الوطني تتبنّى سياسة اقتصادية من شأنها الحد من الفقر والبطالة وارتفاع الأسعار وايجاد مصادر تمويل لتغطية رواتب الموظفين في الضفة الغربية وقطاع غزة لمساعدة المواطن في رفع مستوى معيشتهم.

الوضع الاقتصادي بعد أختطاف الأسرائيليين
ورداً عن سؤال "بشكل عام، هل تعتقد أن الوضع الاقتصادي في البلد قد يتحسن، يتراجع، أم أنه لم يتغيربعد أختطاف الأسرائيليين بتاريخ 12.6.2014؟ أجاب (20.6%) سيتحسن ، (54.1 %) سيتراجع ، (22.2%) لم يتغير ، (3.1%) أجابوا " لا أعرف ".

الاقتصادي  الوضع
قيَم (60.8%) من الجمهور الفلسطيني الوضع الاقتصادي العام في الأراضي الفلسطينية بالسيء، في حين قيمه (28.3%) بالمتوسط، و (9.2%) بالجيد، (1.7%) أجابوا "لا أعرف".

هموم المواطن
وحول سؤال "ما همك الرئيس في الوقت الحاضر؟". أجاب (31.1%) العمل/النقود، (27.4%) الأمان، (17.4%) الصحة، (.124%) المستقبل .

الرضا عن الحياة
و رداً عن سؤال "كم أنت راضٍ عن الحياة بصورة عامة حيث (1) غير راضٍ إلى (10) راضٍ "؟ فقد كانت النتيجة أن قيمة المتوسط الحسابي للرضا عن الحياة هو (5.52) درجة، وبانحراف معياري (2.3) درجة والتي تَعني أن الجمهور الفلسطيني بشكلٍ عام غير راضٍ نوعاً ما عَن حياتِهِم.

الهجرة
وجواباً عن سؤال "لو كان باب الهجرة إلى الغرب مفتوحاً أمامك، هل كنت ستهاجر أم تبقى في الوطن؟" أجاب (70.4%) أبقى في الوطن، (27.2%) أهاجر خارج الوطن، (2.4%) أجابوا "لا أعرف".

التعليـــقات