رئيس التحرير: طلعت علوي

رئيس كردستان يلتقي وزيرة الاتصالات الفلسطينية

الجمعة | 09/05/2014 - 05:37 مساءاً
رئيس كردستان يلتقي وزيرة الاتصالات الفلسطينية


رئيس كردستان يلتقي وزيرة الاتصالات الفلسطينية

 

أربيل- التقى اليوم رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. صفاء ناصر الدين على رأس وفد من عدد من التجار ورجال الأعمال الفلسطينيين وذلك خلال زيارتها مدينة أربيل لحضور أعمال الملتقى الإقتصادي الفلسطيني الكوردستاني في الفترة ما بين 5 إلى 8 أيار الحالي، في إطار بحث التعاون الاقتصادي بين حكومة كردستان ودولة فلسطين.

كما التقت الوزيرة بدائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان، وكان في إستقبالها فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية.، وحضر اللقاء كاروان جمال نائب مسؤول العلاقات الخارجية ونظمي حزوري القنصل العام الفلسطيني لدى الإقليم، وبحث الحضور سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين ورفع آفاق التبادل التجاري.
هذا وأعربت د. ناصر الدين عن سعادتها بالزيارة، وأشادت بالتقدم والإزدهار وإستقرار الأوضاع الأمنية في إقليم كوردستان، وأعلنت أن زيارتنا هذه خطوة نحو بناء وتعزيز علاقات طويلة الأمد في تلك المجالات التي من الممكن العمل فيها بشكل مشترك وخاصة في مجال الإتصالات والخدمات الإستشارية والمصرفية والبنوك، كما نتطلع إلى تبادل الخبرات والتجارب لدى الجانبين.

ونوهت إلى رغبة الشركات الفلسطينية في الشراكة الحقيقية في التقدم الذي يشهده إقليم كوردستان، وأن عقد الملتقى الإقتصادي الفلسطيني ـ الكوردستاني يعتبر بادرة جيدة للعمل في إقليم كوردستان.

في المقابل رحب فلاح مصطفى رئيس دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان بالوفد الضيف، وقال؛ أن إقليم كوردستان ينظر بعين الإهتمام إلى توسيع حلقة علاقاته مع المجتمع الدولي ويرحب بمبادرة الحكومة والشركات الفلسطينية التي أبدت رغبتها في تعزيز العلاقات مع إقليم كوردستان.

وأضاف مصطفى؛ أن للشعبين الكوردستاني والفلسطيني تاريخ عريق من العلاقات وأواصر الصداقة ومن الجانب الجانب الإقتصادي أيضاً. وأعلنأن فرص العمل والإستثمار مفتوحة أمام الشركات الفلسطينية، داعياً القطاع الخاص الفلسطيني والشركات الإستفادة من هذه الفرص في إقليم كوردستان وعموم العراق.

الأوضاع الراهنة في إقليم كوردستان وعملية الإنتخابات العراقية والعلاقات بين أربيل وبغداد والأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة كان محوراً آخراً من هذا اللقاء.

ومن الجدير ذكره أن زيارة الوفد الفلسطيني لأربيل أطلقها مركز التجارة الفلسطيني (بال-تريد) بالشراكة مع وزارة الاتصالات ووزارة الاقتصاد واتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطيني (بيتا) بهدف الترويج لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وقطاع الخدمات المرتبطة بالأعمال، كما تأتي برعاية نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان، وبحضور جونسون سياوش وزير النقل والمواصلات وممثل رئيس حكومة الإقليم ووزيرة الاتصالات الفلسطينية  ونوزاد هادي محافظ أربيل ونظمي حزوري القنصل العام للسلطة الفلسطينية في الإقليم وعدد من المسؤولين الحكوميين وممثلي الدول الأجنبية في الإقليم ودارا جليل الخياط  رئيس غرفة تجارة وصناعة أربيل،  وتأتي ضمن فعاليات أعمال الملتقى الإقتصادي الفلسطيني ـ الكوردستاني في فندق ديوان في العاصمة أربيل.

وتهدف الجولة إلى التعريف بالمنتجات والخدمات التي تتميز بها الشركات الفلسطينية في هذين القطاعين والتعرف على احتياجات سوق كردستان - العراق من تلك المنتجات، وبناء علاقات تجارية بين الشركات والمؤسسات الفلسطينية المشاركة في الجولة والمؤسسات العاملة في الإقليم، وفتح آفاق جديدة أمام الشركات الفلسطينية وتمكينها من استهداف هذا السوق الذي يعتبر سوقاً واعداً أمام منتجات وخدمات شركاتنا الفلسطينية.

أربيل- التقى اليوم رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. صفاء ناصر الدين على رأس وفد من عدد من التجار ورجال الأعمال الفلسطينيين وذلك خلال زيارتها مدينة أربيل لحضور أعمال الملتقى الإقتصادي الفلسطيني الكوردستاني في الفترة ما بين 5 إلى 8 أيار الحالي، في إطار بحث التعاون الاقتصادي بين حكومة كردستان ودولة فلسطين.

كما التقت الوزيرة بدائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان، وكان في إستقبالها فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية.، وحضر اللقاء كاروان جمال نائب مسؤول العلاقات الخارجية ونظمي حزوري القنصل العام الفلسطيني لدى الإقليم، وبحث الحضور سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين ورفع آفاق التبادل التجاري.
هذا وأعربت د. ناصر الدين عن سعادتها بالزيارة، وأشادت بالتقدم والإزدهار وإستقرار الأوضاع الأمنية في إقليم كوردستان، وأعلنت أن زيارتنا هذه خطوة نحو بناء وتعزيز علاقات طويلة الأمد في تلك المجالات التي من الممكن العمل فيها بشكل مشترك وخاصة في مجال الإتصالات والخدمات الإستشارية والمصرفية والبنوك، كما نتطلع إلى تبادل الخبرات والتجارب لدى الجانبين.

ونوهت إلى رغبة الشركات الفلسطينية في الشراكة الحقيقية في التقدم الذي يشهده إقليم كوردستان، وأن عقد الملتقى الإقتصادي الفلسطيني ـ الكوردستاني يعتبر بادرة جيدة للعمل في إقليم كوردستان. 

 

في المقابل رحب فلاح مصطفى رئيس دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان بالوفد الضيف، وقال؛ أن إقليم كوردستان ينظر بعين الإهتمام إلى توسيع حلقة علاقاته مع المجتمع الدولي ويرحب بمبادرة الحكومة والشركات الفلسطينية التي أبدت رغبتها في تعزيز العلاقات مع إقليم كوردستان.

وأضاف مصطفى؛ أن للشعبين الكوردستاني والفلسطيني تاريخ عريق من العلاقات وأواصر الصداقة ومن الجانب الجانب الإقتصادي أيضاً. وأعلنأن فرص العمل والإستثمار مفتوحة أمام الشركات الفلسطينية، داعياً القطاع الخاص الفلسطيني والشركات الإستفادة من هذه الفرص في إقليم كوردستان وعموم العراق.

الأوضاع الراهنة في إقليم كوردستان وعملية الإنتخابات العراقية والعلاقات بين أربيل وبغداد والأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة كان محوراً آخراً من هذا اللقاء.

ومن الجدير ذكره أن زيارة الوفد الفلسطيني لأربيل أطلقها مركز التجارة الفلسطيني (بال-تريد) بالشراكة مع وزارة الاتصالات ووزارة الاقتصاد واتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطيني (بيتا) بهدف الترويج لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وقطاع الخدمات المرتبطة بالأعمال، كما تأتي برعاية نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان، وبحضور جونسون سياوش وزير النقل والمواصلات وممثل رئيس حكومة الإقليم ووزيرة الاتصالات الفلسطينية  ونوزاد هادي محافظ أربيل ونظمي حزوري القنصل العام للسلطة الفلسطينية في الإقليم وعدد من المسؤولين الحكوميين وممثلي الدول الأجنبية في الإقليم ودارا جليل الخياط  رئيس غرفة تجارة وصناعة أربيل،  وتأتي ضمن فعاليات أعمال الملتقى الإقتصادي الفلسطيني ـ الكوردستاني في فندق ديوان في العاصمة أربيل.

وتهدف الجولة إلى التعريف بالمنتجات والخدمات التي تتميز بها الشركات الفلسطينية في هذين القطاعين والتعرف على احتياجات سوق كردستان - العراق من تلك المنتجات، وبناء علاقات تجارية بين الشركات والمؤسسات الفلسطينية المشاركة في الجولة والمؤسسات العاملة في الإقليم، وفتح آفاق جديدة أمام الشركات الفلسطينية وتمكينها من استهداف هذا السوق الذي يعتبر سوقاً واعداً أمام منتجات وخدمات شركاتنا الفلسطينية.

التعليـــقات