رئيس التحرير: طلعت علوي

وصلت مع مطلع العام الى ١٥٥ شيكل - ضريبة المغادرة عند السفر الى الاردن ارهاق لجيب المواطن وجباية دون نص قانوني

الأحد | 01/11/2015 - 09:20 مساءاً
وصلت مع مطلع العام الى ١٥٥ شيكل - ضريبة المغادرة عند السفر الى الاردن ارهاق لجيب المواطن وجباية دون نص قانوني
خاص بالـ

وصلت مع مطلع العام الى ١٥٥ شيكل 
ضريبة المغادرة عند السفر الى الاردن ارهاق لجيب المواطن وجباية دون نص قانوني

 


في لقاء ضم كل من الخبير الاقتصادي د. نبهان عثمان وعارف جفال عضو الحملة الوطنية لحرية حركة الفلسطينيين - بكرامة اضافة الى وكيل وزارة الشؤون المدنية معروف زهران، لمناقشة اليات حباية ضريبة المغادرة وقيمتها المرتفعة والتي اصبحت تشكل عائق امام تواصل الاسر الفلسطينية مع اهلهم في المهجر، حيث بين عضو حملة بكرامة ان اي مسافر يحتاج حوالي ١٠٠ دولار للوصول الى الاردن الشقيق من اي مدينة فلسطينية اي ان كل اسرة بالمعدل تحتاج الى ٥٠٠ دولار وهدا امر مرهق على كاهل الاسر الفلسطينية. واوضح جفال ان ضريبة المغادرة تجبى دون نص قاونوني وهدا مخالف للمادة ٨٨ من القانون الاساس الفلسطيني.

بدوره انتقد الخبير الاقتصادي نبهان عثمان السياسات الضريبية، وطالب وزار ة المالية التوقف عن الجباية دون مراعاة لظروف المواطن الاقتصادية، كما استهجن نبهان قيمة الضريبة التي يتم جبايتها حيث ينص محلق الاتفاق على جباية ٢٦ دولار عن كل مسافر (١٠٠ شيكل) في حين ان ادارة المعابر تجبي ٤٣ دولار (١٥٥) شيكل. كما انتقد نبهان بشدة جباية الضريبة على استراحة اريحا مما يعني رفع عبئ الجباية عن سلطات الاحتلال التي تحصل على ٣٣ دولار وتحول ١٠ دولارات فقط لوزارة المالية، دون ان تتخد الاخيرة اي اجراء لوقف هدا النهب للمال العام. اما وكيل وزارة الشؤون المدنية فقد طالب مؤسسات المجتمع المدني والحملات الشعبية بالتحرك لوقف الاعتداء على حقوقنا المالية، وبين ان الحكومة الفلسطينية لا تستطيع ان تقدم شيئا في هدا السياق.  

 

التعليـــقات