رئيس التحرير: طلعت علوي

الاتحاد قوة

السبت | 04/06/2005 - 10:56 صباحاً

 

الاتحاد قوة

 

فياض عبد الكريم فياض

              في خطوة جريئة نحو الاندماج والتوحد فقد وقع يوم الاربعاء الماضي 30 كانون ثاني 2013   ثلاثة قادة تعاونيين رؤساء الاتحادات التعاونية الزراعية الثلاثة على اتفاقية الاندماج في اتحاد تعاوني زراعي  فلسطيني واحد, جاء هذا بعد اقرار ذلك من الهيئات العمومية للاتحادات الثلاثة بشكل مطلق.مشكلا بذلك اكبر مؤسسة تعاونية  فلسطينية واكبر منظمة من منظمات المجتمع المدني الفلسطيني تضم 66 جمعية تعاونية بعدد اعضاء مزارعين يتجاوز ال 15 الف مزارع.

 

           ما تم انجازه كان حلما قبل خمس سنوات فقط وكانت تمثل رؤويا , ما زلت اذكر جيدا كيف  كان بعض الزملاء ينصحوني بعدم اضاعة الوقت في مسائل وقضايا غير قابلة للتحقيق ولي الفخر والاعتزاز ان الفكرة كانت فكرتني وناضلت من اجلها وبحمد الله اقتنع بها مدير التعاون السابق الاخ غازي ابو ظاهر وتبناها وتلقفها الاخ محمد خالد فيسر لنا من خلال المركز التعاون السويدي ما يجعل  تنفيذها ممكنا على ارض الواقع ولتختتم الصورة بان مدير التعاون الجديد الاخ يوسف العيسة تبناها ايضا وجعل نجاح تحقيقها وتحققها هدفا ونجاحا للحركة التعاونية بل انه سخر طاقم الادارة العامة للتعاون في الوزارة والميدان جندا لهذا الهدف السامي  وهو " اتحاد زراعي واحد يمثل قطاعا تعاونيا زراعيا موحدا وفعالا في تنمية القطاع الزراعي والمجتمع الريفي الفلسطيني، يرتكز على الحفاظ على الارض والحياة الكريمة للمزارعين الفلسطينين." وكل هذا جميل ولكن يجب ان نكن كل الاحترام والتقدير الى اؤلئك القادة العظام في مجلسي الادارة لكلا الاتحادين عصر الزيتون والتعاون الزراعي ,اللذان اقتنعا بالفكرة واتفقا على تنفيذها لانهم هم المالكين وهم المستفيدين من هذا الاندماج بجوانبه الايجابية وايضا لا سمح الله هم الخاسرون في الجوانب السلبية المترتبة عن هذا الاندماج . وخاضا تجربة لمدة عام في التقارب والتعارف من خلال مشروع مشترك .

         ما من شك ان الكل يسير الان بكل حذر في تطبيق اجراءات الاندماج, لان المنظر الخارجي والاطار لاتحاد واحد شيئ جميل ففي الاتحاد قوة وهذا ما تبنيناه منذ البداية " الاتحاد قوة " نحو اتحاد تعاوني زراعي موحد,لان فشل التجربة او عدم تحقق اهدافها بدفع الحركة التعاونية الفلسطينية الى الامام يعني ولمدة ليست قصيرة سيكون مثبطا للعزائم ومن هذا المنطلق والحرص ففي الاسبوع الماضي اجتمع خيرة خبراء المحاسبة والتدقيق المالي لمناقشة ميزانيات الاتحادات الثلاثة وتم اتخاذ القرارات للبداية الفعلية لتفكيك وتسهيل التعامل مع الموجودات والمطلوبات للاتحادات . ومن هذا الباب ايضا تاتي الورشة التي ستعقد غدا لمجموعة من الخبراء القانونيين والاداريين  لرسم خطة التنفيذ للاندماج الفعلي التي ستعرض على الهيئات العمومية او الهيئة العمومية الواحدة الموحدة لمناقشتها واقرارها او التعديل عليها قبل نهاية شهر شباط الحالي .

 

[email protected]

التعليـــقات