رئيس التحرير: طلعت علوي

اشتية: اقتراح بانشاء شركة تطوير للمنطقة

السبت | 04/06/2005 - 03:59 مساءاً

اشتية: اقتراح بانشاء شركة تطوير للمنطقة
غرفة تجارة نابلس
تبحث موضوع المنطقة الصناعية الغربية في دير شرف مع د. محمد اشتية

 

 

استقبل رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس عمر هاشم بعد ظهر امس في مقر الغرفة د. محمد اشتية رئيس المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والاعمار (بكدار) ، يرافقه محافظ نابلس اللواء جبرين البكري. وحضر اللقاء اعضاء مجلس ادارة الغرفة ، وعدد من رجال الاعمال والصناعيين من اعضاء الهيئة العامة للغرفة المهتمين واصحاب مشاريع استثمارية ، كما شارك في اللقاء مدير عام مديرية الحكم المحلي بنابلس سمير دوابشة.

وقد جاء اللقاء في اطار متابعة الغرفة لتطورات وضع البينة التحتية في المنطقة الصناعية الغربية في دير شرف قد قام وفد من الغرفة بزيارتها اواخر العام الماضي ، حيث اطّلع رئيس واعضاء الغرفة على مشاكل وهموم الصناعة فيها ، ووعدوا بمتابعتها مع الجهات المختصة وذات العلاقة ، في اطار السعي للنهوض بواقع الصناعة وجلب الاستثمار في نابلس.

 

وقد رحب عمر هاشم بالضيف ، شاكرا له تلبية الدعوة لزيارة الغرفة لبحث تطورات الاوضاع الاقتصادية في نابلس. ونوه هاشم الى ان الغرفة اطلعت في وقت سابق على مشاكل وهموم المنطقة الصناعية الجديدة في منطقة دير شرف بنابلس ، معربا عن امله في ايجاد حلول لها بالتعاون مع الجهات الفلسطينية ذات الاختصاص ، حيث ان المنطقة مرخصة من وزارة الحكم المحلي لكنها تعاني من نقص في البنى التحتية ، واضاف ان ثمانية مصانع تعمل في المنطقة حتى اليوم ، وهناك مصنعين آخرين تحت التنفيذ ، وهناك نية لفتح مزيد من المنشآت الصناعية. واشار الى ان المنطقة تتميز بانها تقع خارج حدود المدينة بعكس المنطقتين الصناعيتين الحاليتين الشرقية والغربية ، وطالب هاشم بمنطقة صناعية نموذجية وفق دراسات بيئية وتحديد نوع الصناعات فيها بحيث لا تكون عشوائية ، مؤكدا على تجديد موقف الغرفة بتبني مطالب المنطقة والمستثمرين فيها لوضعها على طاولة مسؤولي كافة الجهات ذات العلاقة والتدارس مع مجلس قروي دير شرف. واطلع الضيف على تراجع الوضع الاقتصادي في نابلس خصوصا وفي الوطن بشكل عام ، خاصة ان القطاع الخاص يحمل مع السلطة الفلسطينية والحكومة جزءا من تبعات وهموم الوطن خاصة في ظل انقطاع الرواتب مما خفض القدرة الشرائية للمواطن. كما طالب هاشم الضيف باطلاع الحضور على تطورات ملفي المفاوضات والمصالحة الوطنية. 

وتحدث محمود الترابي صاحب شركة اوراستل للاثاث ان المنطقة الصناعية بدأت عام 2000 وتقع في منطقة B ، وهي منظمة وجاهزة للتنفيذ ، وحصلت المصانع فيها على تراخيص من مديرية الحكم المحلي ، وباشرت عملها لكنها تعاني من قلة الخدمات فيها وعلى رأسها ضيق الشارع المؤدي لها وخطورته ، والبنية التحتية متمثلة بمواضيع الماء والكهرباء والصرف  الصحي. من جهته ، اشار زياد عنبتاوي الى ان هناك عدد من المصانع ستقام في المنطقة الصناعية في دير شرف ، الا ان هناك عقبات متنوعة تعترض طريقهم بحاجة الى ايجاد حلول لها.

 

بدوره ، أكد د. محمد اشتية على سعادته بالالتقاء بمجموعة متميزة من رجال الاعمال والصناعيين ، حيث قال انه استمع لكل المداخلات التي جرت في اللقاء ، مقترحا اقامة شركة مطورة للمنطقة الصناعية في دير شرف تقوم بشراء الاراضي في المنطقة ، وتقوم بالتالي بدورها باعداد البنية التحتية اللازمة ، وبالشراكة مع اصحاب المصانع القائمة فيها ، وضمن اطار قانوني يتم اعداده ، بالاضافة الى مخطط هيكلي ، لاعتمادها منطقة صناعية وتحديد نوع الصناعات فيها ، مؤكدا استعداده للمساعدة بالبحث عن مستثمرين للمنطقة. واعتبر ان ما يجري في المنطقتين الصناعيتين في كل من غزة واريحا يعتبر تجربة ناجحة للعمل بمقتضاه ، حيث تولّت الموضوع شركات مطورة لاعداد المنطقتين المذكورتين ، مما يعمل على تحفيز المستثمر المحلي والخارجي ، وبما يخفف التكلفة عليه. واطلع د. اشتيه خلال حديثه المجتمعين ان (بكدار) ينفذ عدة مشاريع حاليا في نابلس بقيمة 7 مليون دولار. ونوه الى وجود مستثمرين من الخارج على استعداد للاستثمار والشراكة مع مشاريع قائمة او جديدة في نابلس.

وعلى الصعيد الوطني ، استعرض د. اشتية واقع التطورات على صعيد الدولة المراقب والسلطة الوطنية ومقتضيات العمل على ذلك ، اضافة الى تطورات وتداعيات المشكلة الاقتصادية الذي يعيشها الوطن ، منوها الى ارتباط ذلك بأن اقتصادنا حبيس لاسرائيل وقراراتها ، وبيّن ان الازمة المالية التي تعاني منها السلطة الوطنية الفلسطينية وتأثيراتها على الوطن والمواطن جاءت من عدم التزام المانحين والدول العربية بايجاد الموارد المالية الكافية خلال الفترة الماضية ، مشيدا ببعض الدول العربية التي قامت بتسديد ما عليها لخزينة السلطة الفلسطينية ، كما تطرق باسهاب الى واقع وتطورات وآفاق موضوع المفاوضات وسيناريوهات ذلك ، مؤكدا على الموقف الفلسطيني تجاه ذلك ، ومنوها ان موضوع المصالحة يشهد هذه الايام تطورات ايجابية ، معربا عن الامل بأن تشهد الايام القادمة المزيد منها.

واختتم اللقاء بالـتأكيد على التواصل بخصوص موضوع المنطقة الصناعية الغربية في دير شرف بالتشاور والمتابعة ما بين الغرفة والصناعيين والمستثمرين فيها.   

 

 

التعليـــقات