رئيس التحرير: طلعت علوي

مديرية الشرطة والغرفة التجارية تبحثان التعاون الثناني

الجمعة | 03/06/2005 - 11:22 صباحاً

 

مديرية الشرطة والغرفة التجارية تبحثان التعاون الثناني

 

 

استقبل عمر هاشم رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس ظهر اليوم المقدم معروف البربري مدير شرطة محافظة نابلس يرافقه الرائد اشرف مطلق مدير قسم العلاقات العامة والاعلام في المديرية. وحضر اللقاء اعضاء مجلس ادارة الغرفة ، ومديرها العام ، ومسؤول قسم العلاقات العامة فيها.

وقد بحث المجتمعون سلسلة من القضايا والمواضيع ذات الاهتمام المشترك بما يخدم مدينة نابلس والمجتمع الاقتصادي والمواطن فيها.

 

وقد رحب هاشم بالوفد ، حيث اشاد بدور الشرطة ومسوؤليها وعناصرها في القيام بدروهم في حماية الوطن والمواطن والمنشآت الاقتصادية. وتطرق الى عملية تنظيم المدينة والتي تمس الواقع الاقتصادي بالتعاون مع كافة مؤسسات المدينة. واعرب عن استعداد الغرفة للتعاون لما فيه مصلحة المدينة والحفاظ على النظام فيها لان عكس ذلك يؤثر على الحركة الاقتصادية. وشدد هاشم على ضرورة العمل على معالجة المشاكل والتحديات واحدة تلو الاخرى من اجل الوصول الى الهدف المنشود. وطالب بتكثيف تواجد عناصر شرطة المرور في مناطق الازمات المرورية المتعددة في كافة انحاء المدينة. واكد ان التجار على استعداد للتجاوب مع تنظيم اسواق المدينة بعد الحديث معهم من قبل الغرفة مستشهدا بامثلة على ذلك.

من جهته ، اعتبر البربري ان اللقاء يأتي من باب التواصل مع الغرفة وللحفاظ على النمو والاستقرار في نابلس ، واكد على القيام بدور الشرطة في خدمة نابلس ، مطالبا مؤسسات المدينة بالتعاون مع الشرطة من اجل فرض شرعية القانون على الشارع. وقال اننا نتفهم حاجات واوضاع التاجر والمواطن ، موضحا ان المطلوب من الجميع التعاون بما يضمن مكانة نابلس اقتصاديا واجتماعيا. وبين ان الشرطة بحاجة الى دعم كافة مؤسسات المدينة والمواطن من اجل القيام بدروها بالشكل الصحيح.

 

واعرب اعضاء مجلس ادارة الغرفة في مداخلات لهم عن شكرهم للشرطة ودورها في المجتمع ، مؤكدين على جملة من المسلكيات التي يجب العمل على التحلي بها من قبل عناصر الشرطة ، مطالبين بالتشدد إزاء مخالفات السائقين الذين لا يلتزمون بالاشارة الحمراء على وجه الخصوص ، والاستعانة بالكاميرات عند بعض المفترقات المكتظة ، مؤكدين جاهزية الغرفة للتعاون مع الشرطة.

واختتم الاجتماع بالتأكيد على دور الغرفة والشرطة في القيام بمسؤولياتهما تجاه الاوضاع في المدينة وضرورة ممارسة هذا الدور بما يخدم المدينة.   

التعليـــقات