رئيس التحرير: طلعت علوي

تقرير ل ( معاريف) يكشف سوء استخدام المبيدات الزراعية في إسرائيل وأمكانية وجود مواد سامة فيها

الجمعة | 03/06/2005 - 08:52 صباحاً

 

(حماية المستهلك) تتابعه مع وزارة الزراعة
تقرير ل ( معاريف) يكشف سوء استخدام المبيدات
الزراعية في إسرائيل وأمكانية وجود مواد سامة فيها

 

 

البيرة – اعرب اليوم صلاح هنية رئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني عن خطورة المعلومات التي اوردتها صحيفة معاريف الإسرائيلية وفقا للمعطيات الصادرة عن دائرة الاحصاء المركزية الاسرائيلية بخصوص المحاصيل الزراعية الاسرائيلية التي يوجد فيها مواد سامة أضعاف ما يوجد في البلدان الصناعية المتقدمة، بسبب المبيدات الزراعية التي يستخدمها المزارعون في اسرائيل.
وقامت جمعية حماية المستهلك الفلسطيني بمتابعة الأمر لدى وزارة الزراعة من خلال دائرة المبيدات والمختبرات في الوزارة لتبيان حقيقة الأمر وحماية صحة وسلامة غذاء المستهلك الفلسطيني.



ودعا هنية إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل وزارة الصحة ولجان السلامة العامة في المحافظات التدابير اللازمة لحماية المستهلك الفلسطيني خصوصا أن السوق الفلسطيني ملئ بالخضار والفواكه الإسرائيلية والتي يتم توريدها للسوق الفلسطيني بصورة غير خاضعة للفحوص، باستثناء ما يتم ضبطه من سلع فاسدة أو غير صالحة للاستخدام للمستهلك. 
واشاد هنية بالجهد الذي تقوم به وزارة الزراعة بالتركيز على ترشيد استخدام المبيدات الزراعة ومتابعتها ووشم المبيدات الزراعية في السوق الفلسطيني ومتابعة منع تداول المبيدات الممنوعة والضارة حسب التصنيف الفلسطيني تحت طائلة المسؤولية، وأكد على ضرورة متابعة المحاصيل الموردة من السوق الفلسطينية، وضرورة تفعيل مواصفات الخضار والفواكه في السوق الفلسطيني.


أوضح المهندس محمد الصادق مدير دائرة المبيدات والمختبرات في وزارة الزراعة خلال اجتماعه مع هنية للتباحث في الأمر أن لجنة علمية للمبيدات قائمة وهي  التي يقع على عاتقها تحديد واختيار المبيدات المسموحة واللازمة للاستخدام في فلسطين على قاعدة سلامة وصحة الانسان وسلامة البيئة بحيث ان المبيدات المستخدمة حسب اللجنة العلمية اقل 40% مما هو مسموح في اسرائيل.
واضاف الصادق ان سوء الاستخادم للمبيدات الزراعية هو المسبب الحقيقي للضرر واذا ما احسن استخدامه حسب تعليمات وزارة الزراعة يبقى المستهلك الفلسطيني ضمن المتفق عليه دوليا وفلسطينيا.

التعليـــقات