رئيس التحرير: طلعت علوي

التجمع الحركي للقطاع الخاص يعقد اجتماعاً مع وزير المالية د. نبيل قسيس

الجمعة | 03/08/2012 - 10:25 صباحاً
التجمع الحركي للقطاع الخاص يعقد اجتماعاً مع وزير المالية د. نبيل قسيس
رام الله - شبكة راية الإعلامية:عقد وفد من التجمع الحركي للقطاع الخاص يوم الأربعاء الموافق 1/8/2012 اجتماعاً مع وزير المالية الفلسطيني د. نبيل قسيس في مقر وزارة المالية، وذلك بهدف مناقشة أهم القضايا التي تهم القطاع الخاص الفلسطيني، والتعرف على توجهات وزارة المالية والحكومة الفلسطينية خلال المرحلة القادمة، لا سيما على صعيد السياسات المالية والاقتصادية للحكومة.وفي البداية رحب معالي وزير المالية بوفد التجمع الحركي، وشكر لهم مبادرتهم لطلب الاجتماع متمنيا على التجمع الحركي مواصلة هذه الاجتماعات بهدف تضافر الجهود للخروج من الأزمة المالية التي تواجه السلطة الوطنية، ودراسة سبل تطوير ودعم القطاع الخاص الفلسطيني.من جهته عبر التجمع الحركي عن امتنانه لتجاوب معالي الوزير السريع مع طلب الاجتماع. ثم طرح التجمع الحركي جملة من أهم القضايا التي تهم القطاع الخاص الفلسطيني وعلى رأسها:قانون ضريبة الدخل الجديد وتأثيراته على الاقتصاد، والنتائج السلبية الناجمة عنه.قرار مجلس الوزراء بوقف العمل بقانون تشجيع الاستثمار ابتداءا من 1/4/2013.التهرب الضريبي والجمركي. وسياسات دوائر الضريبة في التعامل مع المكلفين، وطريقة عمل الضابطة الجمركية.خسائر السوق المالي المحلي وهجرة رأس المال إلى الخارج.خطة وزارة المالية لتقليص العجز في ميزانية السلطة الوطنية ورؤيتها للمرحلة القادمة.مستحقات القطاع الخاص على الحكومة والسلطة الوطنية.قرار رفع ضريبة القيمة المضافة الى 15.5%التفاهمات الأخيرة التي تمت مع الجانب الاسرائيلي فيما يخص فاتورة المقاصة وآليات جبايتها.من ناحيته تحدث د. نبيل قسيس عن هذه القضايا، مشددا على وجود أزمة مالية خانقة تواجه السلطة الوطنية. ومؤكدا على أنه وطاقم الوزارة يعمل بشكل جدي على جدولة مستحقات القطاع الخاص بأسرع وقت ممكن، حيث أن هذه المستحقات سيكون لها أولوية في موازنة عام 2013. كما أكد معالي الوزير على ضرورة إعادة تفعيل الحوار الاقتصادي الوطني. كما تحدث عن التفاهمات الأخيرة مع الجانب الاسرائيلي لا سيما في آليات تحصيل فاتورة المقاصة ومحاربة التهرب الضريبي والجمركي، واجراءات توريد البترول حيث سيتم توريدها عبر الانابيب بدل الصهاريج، اضافة الى انشاء منطقة تخليص جمركي. كما وأكد معالي الوزير أن الوزارة تهدف في المحصلة إلى تحفيز الاقتصاد الفلسطيني وليس زيادة التحصيل.
التعليـــقات