رئيس التحرير: طلعت علوي

فياض يشيد بالدعم النرويجي والسويسري لجهاز الإحصاء المركزي

الخميس | 26/04/2012 - 06:45 مساءاً
فياض يشيد بالدعم النرويجي والسويسري لجهاز الإحصاء المركزي
رام الله - شبكة راية الاعلامية:وقع رئيس الوزراء وزير المالية سلام فياض، والرئيس التنفيذي لجهاز الإحصاء المركزي علا عوض، اليوم الخميس، في رئاسة الوزراء في مدينة رام الله، مذكرة تفاهم بين الجهاز المركزي للإحصاء، ومجموعة التمويل الرئيسية (CFG) الممثلة بالحكومة النرويجية، والوكالة السويسرية للتنمية والتعاون.وقع عن الجانب النرويجي ممثل النرويج لدى السلطة الوطنية هانس فريدنلوند، وعن الجانب السويسري ممثل سويسرا لدى السلطة الوطنية رولاند ستنغر، وبحضور مدير الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون جان كارلو.وأكد فياض أن التوقيع على هذه الاتفاقية يأتي امتدادا لجهد دولي تم بلورته في إطار مجموعة من المانحين الرئيسيين منذ عام 2003، حيث تعهدت المجموعة بتقديم الدعم المالي للسلطة الوطنية ممثلة بالجهاز المركزي للإحصاء على شكل سلة تمويلية (Basket Fund)، حيث تم توقيع مذكرة التفاهم الأولى لتغطية البرنامج الإحصائي للأعوام 2003-2005، وعلى أثر النتائج الإيجابية للتجربة فقد تم تمديد مذكرة التفاهم الموقعة بين الجهاز و(CFG)، لتشمل تقديم الدعم لبرنامج الجهاز في الأعوام 2006-2008، ومن ثم 2009-2011، وحاليا سيتم توقيع اتفاقية تعاون للثلاث سنوات 2012- 2014 من قبل الممثلية النرويجية للسلطة الوطنية والوكالة السويسرية للتنمية والتعاون لدعم البرنامج الوطني للإحصاء.وأشار فياض إلى أن التوقيع على هذه الاتفاقية يأتي في وقت انضمت فيه فلسطين للمعيار الخاص بنشر البيانات الإحصائية المُدار من قبل صندوق النقد الدولي، وشدد على أن هذا الإنجاز الذي حققه الجهاز المركزي للإحصاء، وغيره من المؤسسات الحكومية، يشكل علامة بارزة على قدرة مؤسساتنا وجاهزيتها، وما يمثله ذلك من الدرجة العالية في النضج المؤسسي، بالإضافة إلى أنه مكون جوهري في عملية الإعداد والتهيئة لقيام دولة فلسطين المستقلة على حدود عام 1967 في قطاع غزة والضفة الغربية وفي القلب من ذلك كله في القدس الشريف العاصمة الأبدية لهذه الدولة.وقال، 'إن انضمام فلسطين لهذا المعيار الإحصائي الهام يساهم ويعزز بدرجة كبيرة ما كنا قد أكدناه، وأكده المجتمع الدولي، ومنذ عام 2011، بأن السلطة الوطنية وصلت ومن خلال أداء مؤسساتها في مجال تقديم الخدمات لمواطنيها وفي مجالات الحكم والإدارة المختلفة إلى مصاف الدول المتقدمة'.وجدد رئيس الوزراء التزام السلطة الوطنية، بما في ذلك الإحصاء المركزي، بأعلى معايير التميز والكفاءة والقدرة والشفافية والإفصاح عن البيانات، وبما يتطلب المزيد من الانخراط في هذا الجهد ومن كافة العاملين ليس فقط في السلطة الوطنية على المستوى الرسمي، بل ومن قبل كافة فئات شعبنا، كما جدد رئيس الوزراء اعتزازه بالإحصاء المركزي على ما قام به خلال سنوات طويلة ومنذ نشأة السلطة الوطنية، والإنجازات الهامة التي قام بها بما أوصله إلى مستوى أجهزة الإحصاء في كافة أنحاء العالم.وأشار إلى أن جهاز الإحصاء المركزي جهة لا تنتج البيانات بل تديرها وتبوبها وتعالجها، وبما يجعلها مادة يسهل الوصول لها لكافة مستخدمي البيانات، وبما يشكل قاعدة سليمة لبلورة القرارات ورسم السياسات وقيادة وتوجيه الجهد التنموي في فلسطين.وأوضح فياض أن النرويج قدمت على مدار الثلاثة أعوام الماضية بواقع 3 ملايين دولار إضافية، بالإضافة إلى الدعم السخي الذي قدمته على مدار الأعوام الماضية، ومنذ نشأة جهاز الإحصاء المركزي والبالغ حوالي 18 مليون دولار، بالإضافة إلى الدعم السويسري، حيث قدمت سويسرا مليون و650 ألف دولار بالإضافة إلى ما كانت قد قدمته حوالي 6 ملايين ونصف على مدار الأعوام الماضية، ويضاف إلى ذلك مجموعة من المساهمات والتبرعات التي ساعدت أسرة الإحصاء في فلسطين.وشكر رئيس الوزراء، النرويج وسويسرا، حكومة وشعبا، على الدعم الدائم الذي تقدماه لشعبنا وسلطته الوطنية، لتمكينها من القيام بمسؤولياتها وأداء مهامها لتعزيز وتعميق الجاهزية الوطنية لإقامة دولة فلسطين المستقلة، واستكمال بناء مؤسسات الدولة، بما في ذلك جهاز الإحصاء المركزي، كما شكر المانحين من مجموعة المانحين الرئيسيين الذين دعموا هذه المسيرة منذ عام 2003، كالاتحاد الأوروبي، وبولندا، والبنك الدولي.المصدر: وفا
التعليـــقات