رئيس التحرير: طلعت علوي

وزارة الاقتصاد تعكف على إطلاق إستراتجية لدعم المنتج الوطني

السبت | 17/03/2012 - 03:48 مساءاً
 وزارة الاقتصاد تعكف على إطلاق إستراتجية لدعم المنتج الوطني

نابلس (شبكة راإعلامية ):

قالت وزارة الاقتصاد الوطني، اليوم الخميس، إنها تعكف على إطلاق إستراتيجية وطنية لدعم المنتج الوطني والارتقاء به خلال الأعوام الثلاثة القادمة.

جاء ذلك، ضمن بيان أصدرته الوزارة تحدثت فيه عن احتفالها بيوم المستهلك الذي يصادف اليوم، والتي قامت بالعديد من الأنشطة والفعاليات التي نظمتها في مختلف محافظات الضفة من خلال إقامة الجولات الإرشادية والندوات التثقيفية بحقوق المستهلك الفلسطيني، وتنظيم جولات ميدانية رقابية على أسوق المحافظات، بالتعاون مع مؤسسات السلطة الوطنية في المحافظات ومؤسسات المجتمع المدني منها والمؤسسات التعليمية والغرف التجارية وإلى جانب جمعيات حماية المستهلك برعاية المحافظين.

وقال وكيل وزارة الاقتصاد الوطني عبد الحفيظ نوفل، في البيان، 'طواقم الرقابة والتفتيش تقوم بدور فاعل في الرقابة على الأسواق الفلسطينية، وملاحقة مهربي البضائع، وأحيانا يخاطرون بحياتهم، ويبذلون أقصى ما لديهم من جهد وطاقة في المحافظة على حقوق المستهلك ولكن في نفس الوقت ونتيجة ضعف الإمكانيات المادية وما تمر به السلطة الوطنية من أزمة مالية عصفت بوضعنا الداخلي أثرت على جهدنا في تنظيم السوق الداخلية، مما يتطلب من مستهلكنا ومختلف الفعاليات الاقتصادية التعاون معنا في هذا الجهد كي نتمكن من حسم معركتنا مع هؤلاء التجار الذين يصرون على التعاطي مع هذه البضائع'.

وبين أن طواقم الرقابة والتفتيش تمكنت خلال العام الماضي من إحالة 517 تاجرا للنيابة العامة لمخالفتهم القوانين الفلسطينية المعمول بها، وإتلاف وضبط أكثر من 3 ملايين شيقل من منتجات المستوطنات والسلع الفاسدة ومنتهية الصلاحية.

وأضاف نوفل، 'نحن بصدد إطلاق إستراتيجية وطنية لمدة ثلاثة أعوام، بشراكة كاملة بين القطاعين الخاص والعام والمجتمع المدني، تستهدف دعم المنتجات الوطنية والارتقاء بها وزيادة حصتها في سلة المستهلك الفلسطيني'.

وبرعاية المحافظين أطلقت الوزارة فعاليات يوم المستهلك الفلسطيني في كافة محافظات الضفة، وكان مركزها في محافظة طولكرم التي انطلقت الفعاليات من أمام المحافظة بمشاركة كافة المؤسسات والفعاليات ذات العلاقة بالإضافة لطواقم الرقابة والتفتيش، تم خلالها القيام بجولة مركزية على أسواق المحافظة وحلقات السوق المختلفة.

وخلال مسيرة انطلقت من أمام مكتب الوزارة في الخليل متجهة نحو باب الزاوية بمشاركة الفعاليات الاقتصادية في المحافظة، والمؤسسات المدنية والأجهزة الأمنية رفع خلالها المشاركون عددا من الشعارات 'لا للاحتكار ومغالاة الأسعار، نعم للمنتجات الوطنية ومحاربة منتجات المستوطنات واجب وطني وأخلاقي'.

كما قامت مختلف مديريات الوزارة في المحافظات بعدد من الفعاليات التوعوية والإرشادية، ففي نابلس وبالتنسيق الكامل مع جمعية حماية المستهلك وبرعاية شركة محافظة الشمال جرى تنظيم مسيرة كشفية وشعبية حاشدة جابت شوارع المدينة تم خلالها زيارة عدد من المحلات التجارية والمصانع، وتوزيع بوسترات ونشرات إرشادية أعدتها جمعية حماية المستهلك للتعريف بأهمية هذا اليوم.


التعليـــقات