رئيس التحرير: طلعت علوي

السفير عثمان: دخول الوقود لغزة بشكل شرعي أرخص من تهريبه بالأنفاق

الأربعاء | 07/03/2012 - 08:43 مساءاً
 السفير عثمان: دخول الوقود لغزة بشكل شرعي أرخص من تهريبه بالأنفاق

غزة – (شبكة راية الإعلامية)

نفى ياسر عثمان السفير المصري لدى السلطة الوطنية تراجع مصر عن تزويد محطة الكهرباء في قطاع غزة بالوقود، مؤكدا أن قرار الحكومة المصرية بدعم قطاع غزة وتخفيف الحصار عنه هو قرار "إستراتيجي".

وقال عثمان في تصريحات صحفية "هناك مشكلة فنية يجري التشاور حولها سريعا للتوصل لآلية وتتمثل في تحديد نقطة دخول الوقود المصري والكميات التي سيسمح بإدخالها".

وأشار السفير المصري إلى أن مصر زادت مؤخرا معدلات الكهرباء إلى قطاع غزة من 17 إلى 22 ميجاوات مجانا، مضيفا أن هناك دراسة لرفع قدرة محطة كهرباء بئر العبد لتصل الكهرباء لقطاع غزة إلى 50 ميجاوات.

وذكر أن مصر تسعى إلى أن يكون الوقود المصري المدعم الداخل إلى غزة في صالح المواطن المصري والفلسطيني، مؤكدا أن إدخاله بطريقة شرعية للقطاع سيكون أرخص بكثير مما يتم إدخاله عبر الأنفاق وسيكون له فوائد إيجابية على المواطن في غزة بشكل أساسي.

وأوضح السفير المصري أنه يجرى البحث في وضع سعر للوقود يوازن بين السعر العالمي والمدعوم، متوقعا إنهاء الإشكالية الفنية خلال الأيام القليلة المقبلة.

يشار إلى أنه وبحسب مصادر فلسطينية فان لتر السولار المصري المدعم الذي كان يدخل قطاع غزة عبر الإنفاق بـ80 قرشا مصريا، ولكنه يباع بأكثر من 4 شيكل (الجنيه يساوي 6 أغورات اقل من شيكل)، نظرا للجمارك التي تفرضها حماس.

 نقلا عن موقع بوابة الأهرام


التعليـــقات