رئيس التحرير: طلعت علوي

" قراءة في حاضر ومستقبل التنمية الاقتصادية في المشرق العربي"

الإثنين | 21/11/2022 - 02:33 مساءاً
" قراءة في حاضر ومستقبل التنمية الاقتصادية في المشرق العربي"

(ماس) يستعد لعقد محاضرة يوسف صايغ التنموية 2022

يعقد معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني (ماس) يوم الأربعاء 30 تشرين الثاني الساعة 14:00 بتوقيت فلسطين المحاضرة السنوية الثالثة عشرة التي تحمل اسم الاقتصادي الفلسطيني المرموق، الدكتور يوسف صايغ (2004-1916). والدكتور صايغ هو واحد من أبرز الاقتصاديين العرب في القرن العشرين وكان ممن تركوا بصمات واضحة على أبحاث التنمية والتكامل الاقتصادي في الوطن العربي.
سيقدم المحاضرة لهذه السنة البروفيسور فضل مصطفى النقيب أستاذ الاقتصاد في جامعة واترلو-كندا وأحد أبرز الاقتصاديين الفلسطينيين، وأحد الباحثين المؤسسين لمعهد ماس.


سيتطرق البروفسور النقيب في محاضرته التي يقدمها بعنوان: "قراءة في حاضر ومستقبل التنمية الاقتصادية في المشرق العربي"، عن ظروف وأسباب تعثر عمليات التنمية في بلدان المشرق العربي في سنوات نصف القرن الماضي على الرغم من أن تلك المحاولات كانت قد بدأت بشكل مبكر على مستويين: الأول هو مستوى الفكر والثقافة والتزام النخب الثقافية بمشروع نهضوي تنموي تحديثي له أطر ومعالم وأهداف قومية محددة وواضحة. والثاني هو مستوى حكومات ثورية ملتزمة بنموذج حوكمة اقتصادية له رؤية شاملة مبنية على أسس واقعية تراعي حقائق التاريخ والجغرافيا والتحديات الداخلية (التي هي أوضاع التخلف والفقر). والخارجية (الاستعمار والصهيونية والرجعية).


ويشير المدير العام للمعهد السيد رجا الخالدي بأن محاضرة هذا العام سوف تشرح الوضع الراهن للتنمية في بلدان المشرق في سياق التحديات الراهنة لتطل منه على آفاق المستقبل وما ينطوي عليه من تحديات وإمكانات واحتمالات وذلك عبر اعتبار ثلاثة محاور: الأول نظري ويتم فيه تحديد أساسيات الفكر التنموي الحديث، والثاني كمي ويتم فيه عرض إنجازات وإخفاقات محاولات التنمية في عينة من بلدان المشرق العربي، بينما الثالث يتم فيه عرض التطورات التي حصلت في العقدين الماضيين على البيئة السياسية والتي منها ستنطلق جهود التنمية المستقبلية.


وذكر الخالدي أن ماس ينظم هذه المحاضرة السنوية والتي يقدمها نخبة من علماء الاقتصاد من جامعات أوروبية وأسيوية وأمريكية، أمام مجموعة من المختصين وذوي الاهتمام بالاقتصاد الفلسطيني احتفاءً بمساهمات يوسف صايغ العلمية والوطنية في دراسات التنمية الفلسطينية، حيث ترأس الفريق الكبير من الخبراء الذين قاموا بوضع البرنامج العام لإنماء الاقتصاد الوطني الفلسطيني (2000-1994). وكان الدكتور صايغ عضواً في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لسنوات طويلة، وعضواً في أول مجلس أمناء لمعهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني (ماس).


بمناسبة الاحتفاء بذكرى الصايغ هذه السنة، يتشرف المعهد بنشر دراسة أعدها البروفيسور لصالح منظمة التحرير الفلسطينية، بعنوان "المقومات الاقتصادية لدولة فلسطينية مستقلة"، لم تنشر من قبل وتعتبر الحجر الأساس في الرؤية التأسيسية لمفهوم وشكل ما أطلق عليه الصايغ حينها، وما زال يعرف بـ"الاقتصاد الوطني الفلسطيني".

التعليـــقات