رئيس التحرير: طلعت علوي

لاجارد: حالة عدم اليقين الاقتصادي في منطقة اليورو مرتفعة .. والمستهلكون حذرون

الثلاثاء | 29/09/2020 - 07:11 صباحاً
لاجارد: حالة عدم اليقين الاقتصادي في منطقة اليورو مرتفعة .. والمستهلكون حذرون

 

أكدت كريستين لاجارد، رئيس البنك المركزي الأوروبي، أن حالة عدم اليقين الاقتصادي في منطقة اليورو لا تزال مرتفعة بعد الانكماش الذي سجله اقتصاد المنطقة بسبب أزمة كورونا.
وخلال مشاركتها في نقاش مع نواب من البرلمان الأوروبي، قالت لاجارد في بروكسل أمس "إن تداعيات الجائحة لا تزال محسوسة، كما أن التوقعات الاقتصادية تبدو غير مؤكدة"، بحسب "الألمانية".


في الوقت نفسه، أشارت لاجارد إلى أن الاقتصاد حقق تعافيا طفيفا في الربع الثالث في بعض المجالات، لكنها قالت "إن المخاطر لا تزال كبيرة كما كانت، فالمستهلكون حذرون وكذلك تبدو الحال على نحو مشابه مع الشركات".
وذكرت لاجارد أن الاستثمارات عادت جزئيا إلى الزيادة، لكن قلة الطلب لا تزال مشكلة بالنسبة إلى عديد من الشركات.


وأكدت استعداد البنك المركزي الأوروبي لإطلاق مزيد من حزم التحفيز لمساعدة اقتصادات منطقة اليورو على التعافي في ظل تراجع احتمالات تحسن الاقتصاد نتيجة جائحة فيروس كورونا المستجد.
وأضافت لاجارد أن "التعافي في منطقة اليورو التي تضم 19 دولة غير مؤكد وناقص في ظل تردد المستهلكين في الإنفاق، وتردد الشركات في ضخ استثمارات جديدة"، بحسب "الألمانية".


وقالت رئيسة البنك المركزي "إن الأزمة الصحية ستظل تلقي بظلالها على النشاط الاقتصادي وتمثل مخاطر كامنة بالنسبة إلى النظرة المستقبلية الاقتصادية".
وشددت لاجارد على أن مجلس محافظي البنك المركزي "ما زالوا مستعدين لتعديل كل الأدوات بما يتناسب مع الموقف الاقتصادي".


وأشارت وكالة "بلومبيرج" للأنباء إلى أن تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد في عديد من دول أوروبا خلال الفترة الحالية يهدد بإعادة فرض قيود على الحركة ويهدد التقدم الاقتصادي الذي تحقق منذ رفع إجراءات الإغلاق التي كانت قد تم فرضها في أوائل العام الحالي للحد من انتشار فيروس كورونا ودفعت باقتصادات المنطقة إلى دائرة الركود الشديد.
يأتي ذلك فيما يتوقع أغلب المحللين الاقتصاديين تمديد برنامج البنك المركزي الأوروبي الطارئ لشراء سندات بقيمة 1.35 تريليون يورو "1.6 تريليون دولار" خلال العام الجاري.

التعليـــقات