رئيس التحرير: طلعت علوي

مليار و700 يوان مساعدات صينية للدول العربية

الأحد | 31/03/2019 - 10:19 صباحاً
مليار و700 يوان مساعدات صينية للدول العربية

 

قال نائب مدير إدارة غرب آسيا وشمال أفريقيا في وزارة الخارجية الصينية وانغ دي أن الصين ستسرع من مساعداتها المقدمة إلى عدد من الدول العربية  والبالغة مليار و700 مليون يوان صيني.

وأضاف خلال استقباله وفد إعلامي عربي في مقر الوزارة ببكين أن الصين ستقدم مساعدات أيضا بقيمة مليار يوان لمساعدتها على المحافظة على استقرارها ومحاربة الإرهاب والتطرف.
وكان يوان قد مثل الحكومة الصينية في الحفل الذي أقامه مجلس السفراء العرب وبعثة جامعة الدول العربية في بكين بمناسبة الذكرى الـ 74 لتأسيس جامعة الدول العربية.

وقال يوان أن العلاقات العربية الصينية شهدت تطورا ملموسا وكبيرا خلال الفترة الماضية وان هناك رغبة عربية وصينية لتعزيز التعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق التي أطلقها الرئيس الصيني شي جين بينغ والتي تهدف إلى تعزيز التنمية وتحقيق المصالح والمنفعة المشتركة بين الأمتين العربية والصينية.
ولفت أن حجم التبادل التجاري بين الصين والعالم العربي ارتفع 244،3 مليار دولار، وان الصين استوردت العام الماضي 185 مليون طن من الدول العربية بزيادة تصل إلى 17،3%.
ولفت أن الصين ستحتفل هذا العام بمرور 70 عاما على تأسيسها وتحقيق التنمية والازدهار.

ولفت أن مدينة شنغهاي ستستضيف منتصف العام المقبل الدورة الثانية لمنتدى التعاون الصيني العربي للإصلاح والتنمية بمشاركة عدد من الرؤساء والقادة العرب وممثليهم.
وأوضح أنه خلال الدورة الأولى تم عقد ستة لقاءات بين الصين والدول العربية والتي تم خلالها تبادل الخبرات مع الجانب العربي والعمل على استكشاف سبل التنمية والنهوض في العالم العربي والصين.
وأكد دعم الصين لجهود الدول العربية في تحقيق التنمية والسلام، ورفض الصين لربط الإرهاب بدين أو عرق.

وبين أن الصين ارسلت نحو 28 الف جندي لحفظ السلام في المنطقة العربية، وان 13 جنديا منهم لقوا حتفهم في سبيل ذلك.
وأشار أن المنطقة العربية شهدت حروبا ونزاعات أكثر من اللازم، وأنه من المؤلم استمرار تلك النزاعات الجيوسياسية والطائفية أو الهجمات.
وأشاد بمواقف الدول العربية والإسلامية حيال الصين ودعمها لها في مجلس الأمن وحياة عدد من القضايا التي تتعلق بالحقوق الصينية ومعاملتها للمسلمين الموجودين فيها رغم الضغوط الدولية.

 

©وكالات - الاقتصادي

التعليـــقات