رئيس التحرير: طلعت علوي

أضواء على الصحافة الإسرائيلية 25 آذار 2019

الإثنين | 25/03/2019 - 01:56 مساءاً
أضواء على الصحافة الإسرائيلية 25 آذار 2019

 

إصابة سبعة إسرائيليين نتيجة قصف صاروخي من غزة أصاب منزلا في منطقة الشارون

نشر موقع "هآرتس" الإلكتروني، صباح اليوم الاثنين، أن سبعة إسرائيليين أصيبوا بجراح طفيفة، جراء سقوط صاروخ تم إطلاقه من غزة، على منزل في بلدة "مشميرت" في الشارون. واكد المتحدث العسكري أنه تم تشخيص إطلاق الصاروخ من قطاع غزة، بعد سماع صافرات الإنذار في بلدات الشارون وعيمق حيفر. وقال ديوان رئيس الحكومة، صباح اليوم، إن نتنياهو المتواجد في الولايات المتحدة، سيجري مشاورات أمنية عبر الهاتف، مع رئيس الأركان ورئيس الشاباك ورئيس مجلس الأمن القومي وكبار المسؤولين الأمنيين.
وذكرت نجمة داود الحمراء أن الجرحى هم امرأة تبلغ من العمر 60 عامًا، أصيبت بحروق طفيفة وجراح متوسطة جراء شظايا الزجاج، وامرأة تبلغ من العمر 30 عامًا في حالة متوسطة نتيجة إصابتها بشظايا في الساق، وخمس إصابات أخرى في حالة طفيفة: رجل في الثلاثين من عمره، طفلة عمرها 12 عاما، طفل ابن 3 سنوات، وطفلة ابنة سنة ونصف. وتم نقل خمسة منهم إلى مستشفى مئير في كفار سابا. كما قالت نجمة داود الحمراء أنه تم علاج بعض المصابين بالصدمة وعدة أشخاص آخرين أصيبوا بجروح طفيفة وهم في طريقهم إلى الملاجئ.
وأفادت سلطة الإنقاذ والمطافئ، أن "فرق الإطفاء والإنقاذ تعمل في انهيار مبنى بسبب سقوط صاروخ في موشاف في منطقة شارون. ويقوم رجال الإطفاء بعمليات بحث لتحديد أماكن الأشخاص المحاصرين مع قطع مصادر الاشتعال".
ولم تعلن أي منظمة مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ على إسرائيل حتى نشر النبأ الذي أبلغت عنه وسائل الإعلام في غزة قبل النشر في إسرائيل.
إلى ذلك نشرت "هآرتس" أن دبابة إسرائيلية قصفت، أمس الأحد، موقعًا عسكريًا لحركة حماس في شمال قطاع غزة، وبعدها بساعة تعرض موقع آخر لهجوم، وفقًا لما ذكره المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي. وكانت "وحدة الإرباك الليلي" قد أعلنت، أمس الأول، أنها ستزيد من عملياتها في منطقة السياج الأمني بعد مقتل فلسطينيين يوم الجمعة بنيران الجيش الإسرائيلي خلال المظاهرة الأسبوعية على الحدود.
طعن سجانين في كتسيعوت على أيدي سجناء حماس وإصابة 11 أسيرا فلسطينيا
تكتب "هآرتس" أن سجانين من إسرائيليين تعرضا للطعن من قبل أسرى حماس في سجن كتسيعوت، مساء أمس الأحد، وأصيب أحدهما، وهو ضابط، بجروح خطيرة في الرقبة وتم نقله إلى مستشفى سوروكا بواسطة مروحية، فيما أصيب الثاني بجروح طفيفة، وتلقى العلاج في المكان. كما أصيب 11 أسيرًا فلسطينيا في الحادث، وتم نقلهم إلى سوروكا. وعلم أن اثنان منهم في حالة حرجة، بينما تراوحت إصابات الآخرين بين طفيفة ومتوسطة.
ووفقًا لمصدر في سلطة السجون، فقد وقع الحادث أثناء نقل الأسرى من جناحين لأسرى حماس، وفي أعقاب الحادث، دخلت فرق من وحدة السيطرة "متسادا" إلى أجنحة حماس لمنع الاضطرابات.
وقد أدان وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، الحادث. وقال "الهجوم على سجانينا في سجن كتسيعوت من قبل مخربين من حماس خطير للغاية ويثبت مرة أخرى أن مصلحة السجون تتصدر حاليا المعركة ضد الإرهاب. الهجمات لن تردعنا عن تفعيل أجهزة تشويش البث الخلوي التي تمنع الإرهاب وتوضح فقط أهمية المشروع".
ويشكل هذا الحادث نقطة توتر عالية بين أسرى حماس وسلطة السجون، على خلفية تركيب أنظمة تكنولوجية لتشويش البث الخلوي ومنع الأسرى من إجراء مكالمات هاتفية بواسطة الهواتف المحمولة التي يملكونها. ويذكر أن حماس قررت في الأيام الأخيرة، تكثيف احتجاجها وخططت لإعلان إضراب جماعي عن الطعام في 7 أبريل، أي قبل يومين من الانتخابات الإسرائيلية.
وأعلنت حركة الجهاد الإسلامي أنها تدعم الأسرى، وقالت: ان ما يجري عدوان خطير يتحمل مسؤوليته المباشرة الإرهابي المتطرف "جلعاد أردان" ومعه حكومة الاحتلال وأجهزته الأمنية وجيشه المجرم. لقد اجتمعوا جميعا على قمع الأسرى والتنكيل بهم. "
وأكدت "وقوفنا إلى جانب الأسرى وندعم خطواتهم النضالية المشروعة في وجه مصلحة السجون، فالأسرى لجأوا إلى خيار المواجهة بعد أن تقاعست المؤسسات الدولية والحقوقية عن واجباتها لحمايتهم والدفاع عنهم في وجه الانتهاكات البشعة التي يتعرضون لها".
ودعت لاستمرار حملات الدعم والإسناد للأسرى على كل المستويات لا سيما الشعبية والإعلامية وتنظيم المسيرات والفعاليات نصرة للأسرى الأبطال وتأييداً لنضالهم المشروع.
المستشار القانوني يفند زعم نتنياهو بأنه فحص معطيات سرية تتعلق ببيع الغواصات لمصر
تكتب "هآرتس" أن المستشار القانوني للحكومة، أفيحاي مندلبليت، فند، أمس الأحد، تصريح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، قائلاً إنه لم يطلع على تقرير سري يتعلق ببيع الغواصات إلى مصر. وكان نتنياهو قد صرح، يوم الجمعة، أن سرًا أمنيا للدولة يقف وراء الموافقة على بيع الغواصات لمصر، وأكد أنه تم إخفاء الأمر عن وزير الأمن ورئيس الأركان آنذاك، لكنه زعم بأن المستشار القانوني كان على علم بالسر. وكرر هذا الادعاء مرة أخرى أمس الأول، السبت، في مقابلة مع شركة الأخبار. وبعد نشر توضيح المستشار القانوني، دعاه نتنياهو لاطلاعه على التفاصيل السرية.
ووفقًا لتوضيح صادر عن مكتب المستشار القانوني، "في سياق شهادة رئيس الوزراء في القضية (قضية الغواصات)، التي أدلى بها تحت وطأة الإنذار، أجاب أيضًا على أسئلة حول بيع غواصات من ألمانيا إلى مصر وأوضح في هذا السياق أن هناك سببًا حساسًا جعله لا يعترض في مرحلة ما على بيع الغواصات".
ووفقًا للبيان "أضاف رئيس الوزراء أنه بسبب سرية الأمر، لا يمكنه التفصيل أمام المحققين، لكنه أضاف أنه على استعداد لاستكمال شهادته عبر شهادة خاصة أمام المستشار القانوني والمدعي العام للدولة. وبما أن الأمر اعتبر سريا، لم يتقرر في حينه التحقيق الجنائي مع نتنياهو في الموضوع – وذلك بموافقة جميع هيئات التحقيق وإنفاذ القانون ذات الصلة - لأنه ليس من الضروري التحقيق لمعرفة السبب السري. ومن أجل إزالة أي شك، نوضح بأن المستشار القانوني لم يطلع على أي بيانات سرية في أي مرحلة". وأضاف مكتب المستشار أنه "يجب التوضيح بأن المذكور أعلاه لا يعبر عن موقف ما فيما يتعلق بأي جانب أو حقيقة أخرى نشأت في إطار تصريحات رئيس الوزراء في المقابلة المذكورة أعلاه".
وبعد نشر توضيح مكتب المستشار، نشر مكتب نتنياهو أن "المستشار يؤكد قبوله لحقيقة أن قضية الغواصات المصرية هي قضية أمنية حساسة ولا شيء غير ذلك. كما أنه يؤكد أن رئيس الوزراء نتنياهو اقترح اطلاعه على بقية المعلومات السرية، لكن المستشار لم ير حاجة إلى ذلك. وقد تحدث رئيس الوزراء نتنياهو هذا المساء مع المستشار ودعاه إلى الاجتماع به، سوية مع مستشار الأمن القومي، لاطلاعه على بقية التفاصيل السرية".
في هذا السياق، انتقد رئيس الأركان الأسبق، ورئيس حزب "ازرق ابيض"، بيني غانتس، أمس الأحد، تصريحات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بشأن بيع الغواصات لمصر. وقال غانتس في مؤتمر صحفي عقده في واشنطن، إن "الموافقة على بيع الغواصات إلى دولة مجاورة ليست عملية خاصة في ظلام الليل ولا يمكن أن تحدث من خلال مؤسسات رسمية. الدولة لا يديرها مقربون وأبناء عمومة، هذا اجتياز لكل الخطوط، ولا أعرف عن أي سر لدولة لا يعرفه رئيس الأركان ووزير الأمن".
إعادة بناء منزل عائلة منفذ عملية بركان أشرف نعالوه بعد أربعة أشهر من هدمه
تكتب "هآرتس" انه تم الانتهاء، في نهاية الأسبوع الماضي، من بناء منزل بديل لعائلة أشرف نعالوه، منفذ الهجوم في منطقة بركان الصناعية، وذلك بعد أربعة أشهر من قيام قوات الأمن الإسرائيلية بهدم منزل الأسرة في حي شويكة في طولكرم. وتم نشر البيان عن بناء المنزل، وصوره، على صفحة حركة فتح على الفيسبوك.
وكان أشرف وليد سليمان نعالوه قد قتل، في تشرين الأول الماضي، زيف حجابي، من ريشون لتسيون، وكيم يحزقيل لفينغروند من روش هعاين، في مصنع "الون" لإعادة التدوير في منطقة بركان الصناعية بالقرب من آرييل. وهرب بعد الهجوم، إلى ان تم العثور عليه وقتله بعد شهرين.
رئيسة الحكومة الرومانية تكرر وعدها بنقل سفارة بلادها في إسرائيل إلى القدس
تكتب صحيفة "هآرتس" أن رئيسة الوزراء الرومانية فيوريكا دانسيلا، كررت أمس الأحد وعدها بنقل سفارة بلادها في إسرائيل إلى القدس. وكانت دانسيلا تتحدث خلال مؤتمر أيباك في واشنطن.
وسعت دانسيلا، منذ حوالي عام، إلى تمرير قرار حكومي بنقل السفارة، لكنها واجهت معارضة من رئيس البرلمان في بوخارست ومن الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس، الذي يتمتع بصلاحيات محدودة، ولكنها تشمل أيضًا فتح وإغلاق البعثات الدبلوماسية في العالم. ويدور النقاش في رومانيا حول صلاحية يوهانيس بمنع هذه الخطوة، منذ عام، وخلال ذلك وصف يوهانيس تصريح رئيسة الحكومة بأنه "جاهل".
وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الدكتور صائب عريقات، رداً على تصريح دانسيلا إنه "انتهاك صارخ لحقوق الفلسطينيين والقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة". وأضاف عريقات أن تصريح رئيسة الحكومة الرومانية "يساهم فقط في القضاء على حل الدولتين، الذي يعتبر السبيل الوحيد للسلام والاستقرار الإقليمي".
بينت يتهم غانتس بالمسؤولية عن اختطاف الجندي غولدين!
اتهم رئيس حزب اليمين الجديد، نفتالي بينت، أمس الأحد، رئيس حزب ازرق ابيض، ببني غانتس وموشيه يعلون بالمسؤولية عن اختطاف الجندي هدار غولدين في عملية الجرف الصامد، التي شغلا خلالها منصبي رئيس الأركان ووزير الأمن. وقال بينت في مقابلة مع إذاعة 103FM.، أن "هذا الحادث الرهيب وقع بسبب أوامر فتح النار التي فرضها بيني غانتس على جنود الجيش وعلى بوغي (يعلون)".
ووفقًا لما ذكره بينت، فإن العملية التي قُتل فيها الرائد بنيا سارئيل واخطف خلالها هدار غولدين تمت "في ظل أوامر رهيبة لفتح النيران، أرسلوا الجنود، وقالوا لهم "عالجوا الأنفاق، ولكن لا تفتحوا النار".
استطلاعات: فايغلين يحصل على ستة مقاعد وكحلون لا يجتاز نسبة الحسم
تكتب "هآرتس" أن الاستطلاع الذي نشرت القناة 13 نتائجه، مساء أمس الأحد، يتكهن بحصول حزب هوية برئاسة موشيه فايغلين، على ستة مقاعد، في حين لا يتجاوز حزبا غيشر وإسرائيل بيتنا النسبة، وتزداد الفجوة بين أزرق أبيض والليكود بمقعد واحد: 31 مقعدا لحزب أزرق ابيض، و28 لليكود. كما نشرت شركة الخبار (القناة 12)، مساء أمس، نتائج استطلاع مفاده أن حزب كلنا، برئاسة موشيه كحلون، لن يتجاوز نسبة الحسم. وشمل الاستطلاع سؤالا عما إذا كان من المعقول عدم قيام رئيس الوزراء بتبليغ وزير الأمن ورئيس الأركان بالمعلومات السرية المتعلقة ببيع الغواصات الألمانية إلى مصر، فقال 50 في المائة إن القرار غير معقول، وقال 22 في المائة إن الأمر معقول، والباقي قالوا إنهم لا يعرفون.
في استطلاع القناة 13، شارك 738 شخصًا، من بينهم 600 من السكان اليهود و 138 من القطاع غير اليهودي، وقام بإجرائه البروفيسور كميل فوكس. وتصل نسبة الخطأ إلى 3.6%
وأجرت استطلاع القناة 12، الدكتورة مينا تسيماح ومانو جيفاع من معهد مدغام، بالتعاون مع iPanel، وشارك فيه 517 شخصا في عينة تمثيلية لسكان إسرائيل الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا. ويبلغ الحد الأقصى للخطأ 4.4٪

نتنياهو يجتمع بترامب وتوقع الإعلان عن الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان
تكتب "يسرائيل هيوم" أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيجتمع اليوم مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض، ومن المتوقع أن يوقع الرئيس ترامب على قرار يعترف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان.
وسيصل نتنياهو إلى البيت الأبيض في الساعة 17:45 (بتوقيت إسرائيل) لحضور الاجتماع الذي سيشارك فيه السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة، رون دريمر وعدد من مستشاري نتنياهو، ورجال ترامب، المسؤولين عن اتصالات الرئيس ترامب الوثيقة بإسرائيل والشرق الأوسط، بقيادة صهره جارد كوشنر، المبعوث الخاص جيسون غرينبلات والسفير الأمريكي في إسرائيل، ديفيد فريدمان.
وبالإضافة إلى توقع قيام ترامب بتوقيع قرار الاعتراف الأمريكي بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان، سيناقش ترامب ونتنياهو سلسلة من القضايا الإقليمية والثنائية، بما في ذلك العدوان الإيراني في العالم، محاولات إيران توطيد وجودها العسكري في سوريا، وطرق منعها من الحصول على سلاح نووي. كما سيناقشان تعزيز التعاون الأمني والاستخباراتي بين البلدين.أضواء على الصحافة الإسرائيلية 25 آذار 2019

إصابة سبعة إسرائيليين نتيجة قصف صاروخي من غزة أصاب منزلا في منطقة الشارون
نشر موقع "هآرتس" الإلكتروني، صباح اليوم الاثنين، أن سبعة إسرائيليين أصيبوا بجراح طفيفة، جراء سقوط صاروخ تم إطلاقه من غزة، على منزل في بلدة "مشميرت" في الشارون. واكد المتحدث العسكري أنه تم تشخيص إطلاق الصاروخ من قطاع غزة، بعد سماع صافرات الإنذار في بلدات الشارون وعيمق حيفر. وقال ديوان رئيس الحكومة، صباح اليوم، إن نتنياهو المتواجد في الولايات المتحدة، سيجري مشاورات أمنية عبر الهاتف، مع رئيس الأركان ورئيس الشاباك ورئيس مجلس الأمن القومي وكبار المسؤولين الأمنيين.
وذكرت نجمة داود الحمراء أن الجرحى هم امرأة تبلغ من العمر 60 عامًا، أصيبت بحروق طفيفة وجراح متوسطة جراء شظايا الزجاج، وامرأة تبلغ من العمر 30 عامًا في حالة متوسطة نتيجة إصابتها بشظايا في الساق، وخمس إصابات أخرى في حالة طفيفة: رجل في الثلاثين من عمره، طفلة عمرها 12 عاما، طفل ابن 3 سنوات، وطفلة ابنة سنة ونصف. وتم نقل خمسة منهم إلى مستشفى مئير في كفار سابا. كما قالت نجمة داود الحمراء أنه تم علاج بعض المصابين بالصدمة وعدة أشخاص آخرين أصيبوا بجروح طفيفة وهم في طريقهم إلى الملاجئ.
وأفادت سلطة الإنقاذ والمطافئ، أن "فرق الإطفاء والإنقاذ تعمل في انهيار مبنى بسبب سقوط صاروخ في موشاف في منطقة شارون. ويقوم رجال الإطفاء بعمليات بحث لتحديد أماكن الأشخاص المحاصرين مع قطع مصادر الاشتعال".
ولم تعلن أي منظمة مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ على إسرائيل حتى نشر النبأ الذي أبلغت عنه وسائل الإعلام في غزة قبل النشر في إسرائيل.
إلى ذلك نشرت "هآرتس" أن دبابة إسرائيلية قصفت، أمس الأحد، موقعًا عسكريًا لحركة حماس في شمال قطاع غزة، وبعدها بساعة تعرض موقع آخر لهجوم، وفقًا لما ذكره المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي. وكانت "وحدة الإرباك الليلي" قد أعلنت، أمس الأول، أنها ستزيد من عملياتها في منطقة السياج الأمني بعد مقتل فلسطينيين يوم الجمعة بنيران الجيش الإسرائيلي خلال المظاهرة الأسبوعية على الحدود.
طعن سجانين في كتسيعوت على أيدي سجناء حماس وإصابة 11 أسيرا فلسطينيا
تكتب "هآرتس" أن سجانين من إسرائيليين تعرضا للطعن من قبل أسرى حماس في سجن كتسيعوت، مساء أمس الأحد، وأصيب أحدهما، وهو ضابط، بجروح خطيرة في الرقبة وتم نقله إلى مستشفى سوروكا بواسطة مروحية، فيما أصيب الثاني بجروح طفيفة، وتلقى العلاج في المكان. كما أصيب 11 أسيرًا فلسطينيا في الحادث، وتم نقلهم إلى سوروكا. وعلم أن اثنان منهم في حالة حرجة، بينما تراوحت إصابات الآخرين بين طفيفة ومتوسطة.
ووفقًا لمصدر في سلطة السجون، فقد وقع الحادث أثناء نقل الأسرى من جناحين لأسرى حماس، وفي أعقاب الحادث، دخلت فرق من وحدة السيطرة "متسادا" إلى أجنحة حماس لمنع الاضطرابات.
وقد أدان وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان، الحادث. وقال "الهجوم على سجانينا في سجن كتسيعوت من قبل مخربين من حماس خطير للغاية ويثبت مرة أخرى أن مصلحة السجون تتصدر حاليا المعركة ضد الإرهاب. الهجمات لن تردعنا عن تفعيل أجهزة تشويش البث الخلوي التي تمنع الإرهاب وتوضح فقط أهمية المشروع".
ويشكل هذا الحادث نقطة توتر عالية بين أسرى حماس وسلطة السجون، على خلفية تركيب أنظمة تكنولوجية لتشويش البث الخلوي ومنع الأسرى من إجراء مكالمات هاتفية بواسطة الهواتف المحمولة التي يملكونها. ويذكر أن حماس قررت في الأيام الأخيرة، تكثيف احتجاجها وخططت لإعلان إضراب جماعي عن الطعام في 7 أبريل، أي قبل يومين من الانتخابات الإسرائيلية.
وأعلنت حركة الجهاد الإسلامي أنها تدعم الأسرى، وقالت: ان ما يجري عدوان خطير يتحمل مسؤوليته المباشرة الإرهابي المتطرف "جلعاد أردان" ومعه حكومة الاحتلال وأجهزته الأمنية وجيشه المجرم. لقد اجتمعوا جميعا على قمع الأسرى والتنكيل بهم. "
وأكدت "وقوفنا إلى جانب الأسرى وندعم خطواتهم النضالية المشروعة في وجه مصلحة السجون، فالأسرى لجأوا إلى خيار المواجهة بعد أن تقاعست المؤسسات الدولية والحقوقية عن واجباتها لحمايتهم والدفاع عنهم في وجه الانتهاكات البشعة التي يتعرضون لها".
ودعت لاستمرار حملات الدعم والإسناد للأسرى على كل المستويات لا سيما الشعبية والإعلامية وتنظيم المسيرات والفعاليات نصرة للأسرى الأبطال وتأييداً لنضالهم المشروع.
المستشار القانوني يفند زعم نتنياهو بأنه فحص معطيات سرية تتعلق ببيع الغواصات لمصر
تكتب "هآرتس" أن المستشار القانوني للحكومة، أفيحاي مندلبليت، فند، أمس الأحد، تصريح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، قائلاً إنه لم يطلع على تقرير سري يتعلق ببيع الغواصات إلى مصر. وكان نتنياهو قد صرح، يوم الجمعة، أن سرًا أمنيا للدولة يقف وراء الموافقة على بيع الغواصات لمصر، وأكد أنه تم إخفاء الأمر عن وزير الأمن ورئيس الأركان آنذاك، لكنه زعم بأن المستشار القانوني كان على علم بالسر. وكرر هذا الادعاء مرة أخرى أمس الأول، السبت، في مقابلة مع شركة الأخبار. وبعد نشر توضيح المستشار القانوني، دعاه نتنياهو لاطلاعه على التفاصيل السرية.
ووفقًا لتوضيح صادر عن مكتب المستشار القانوني، "في سياق شهادة رئيس الوزراء في القضية (قضية الغواصات)، التي أدلى بها تحت وطأة الإنذار، أجاب أيضًا على أسئلة حول بيع غواصات من ألمانيا إلى مصر وأوضح في هذا السياق أن هناك سببًا حساسًا جعله لا يعترض في مرحلة ما على بيع الغواصات".
ووفقًا للبيان "أضاف رئيس الوزراء أنه بسبب سرية الأمر، لا يمكنه التفصيل أمام المحققين، لكنه أضاف أنه على استعداد لاستكمال شهادته عبر شهادة خاصة أمام المستشار القانوني والمدعي العام للدولة. وبما أن الأمر اعتبر سريا، لم يتقرر في حينه التحقيق الجنائي مع نتنياهو في الموضوع – وذلك بموافقة جميع هيئات التحقيق وإنفاذ القانون ذات الصلة - لأنه ليس من الضروري التحقيق لمعرفة السبب السري. ومن أجل إزالة أي شك، نوضح بأن المستشار القانوني لم يطلع على أي بيانات سرية في أي مرحلة". وأضاف مكتب المستشار أنه "يجب التوضيح بأن المذكور أعلاه لا يعبر عن موقف ما فيما يتعلق بأي جانب أو حقيقة أخرى نشأت في إطار تصريحات رئيس الوزراء في المقابلة المذكورة أعلاه".
وبعد نشر توضيح مكتب المستشار، نشر مكتب نتنياهو أن "المستشار يؤكد قبوله لحقيقة أن قضية الغواصات المصرية هي قضية أمنية حساسة ولا شيء غير ذلك. كما أنه يؤكد أن رئيس الوزراء نتنياهو اقترح اطلاعه على بقية المعلومات السرية، لكن المستشار لم ير حاجة إلى ذلك. وقد تحدث رئيس الوزراء نتنياهو هذا المساء مع المستشار ودعاه إلى الاجتماع به، سوية مع مستشار الأمن القومي، لاطلاعه على بقية التفاصيل السرية".
في هذا السياق، انتقد رئيس الأركان الأسبق، ورئيس حزب "ازرق ابيض"، بيني غانتس، أمس الأحد، تصريحات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بشأن بيع الغواصات لمصر. وقال غانتس في مؤتمر صحفي عقده في واشنطن، إن "الموافقة على بيع الغواصات إلى دولة مجاورة ليست عملية خاصة في ظلام الليل ولا يمكن أن تحدث من خلال مؤسسات رسمية. الدولة لا يديرها مقربون وأبناء عمومة، هذا اجتياز لكل الخطوط، ولا أعرف عن أي سر لدولة لا يعرفه رئيس الأركان ووزير الأمن".
إعادة بناء منزل عائلة منفذ عملية بركان أشرف نعالوه بعد أربعة أشهر من هدمه
تكتب "هآرتس" انه تم الانتهاء، في نهاية الأسبوع الماضي، من بناء منزل بديل لعائلة أشرف نعالوه، منفذ الهجوم في منطقة بركان الصناعية، وذلك بعد أربعة أشهر من قيام قوات الأمن الإسرائيلية بهدم منزل الأسرة في حي شويكة في طولكرم. وتم نشر البيان عن بناء المنزل، وصوره، على صفحة حركة فتح على الفيسبوك.
وكان أشرف وليد سليمان نعالوه قد قتل، في تشرين الأول الماضي، زيف حجابي، من ريشون لتسيون، وكيم يحزقيل لفينغروند من روش هعاين، في مصنع "الون" لإعادة التدوير في منطقة بركان الصناعية بالقرب من آرييل. وهرب بعد الهجوم، إلى ان تم العثور عليه وقتله بعد شهرين.
رئيسة الحكومة الرومانية تكرر وعدها بنقل سفارة بلادها في إسرائيل إلى القدس
تكتب صحيفة "هآرتس" أن رئيسة الوزراء الرومانية فيوريكا دانسيلا، كررت أمس الأحد وعدها بنقل سفارة بلادها في إسرائيل إلى القدس. وكانت دانسيلا تتحدث خلال مؤتمر أيباك في واشنطن.
وسعت دانسيلا، منذ حوالي عام، إلى تمرير قرار حكومي بنقل السفارة، لكنها واجهت معارضة من رئيس البرلمان في بوخارست ومن الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس، الذي يتمتع بصلاحيات محدودة، ولكنها تشمل أيضًا فتح وإغلاق البعثات الدبلوماسية في العالم. ويدور النقاش في رومانيا حول صلاحية يوهانيس بمنع هذه الخطوة، منذ عام، وخلال ذلك وصف يوهانيس تصريح رئيسة الحكومة بأنه "جاهل".
وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الدكتور صائب عريقات، رداً على تصريح دانسيلا إنه "انتهاك صارخ لحقوق الفلسطينيين والقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة". وأضاف عريقات أن تصريح رئيسة الحكومة الرومانية "يساهم فقط في القضاء على حل الدولتين، الذي يعتبر السبيل الوحيد للسلام والاستقرار الإقليمي".
بينت يتهم غانتس بالمسؤولية عن اختطاف الجندي غولدين!
اتهم رئيس حزب اليمين الجديد، نفتالي بينت، أمس الأحد، رئيس حزب ازرق ابيض، ببني غانتس وموشيه يعلون بالمسؤولية عن اختطاف الجندي هدار غولدين في عملية الجرف الصامد، التي شغلا خلالها منصبي رئيس الأركان ووزير الأمن. وقال بينت في مقابلة مع إذاعة 103FM.، أن "هذا الحادث الرهيب وقع بسبب أوامر فتح النار التي فرضها بيني غانتس على جنود الجيش وعلى بوغي (يعلون)".
ووفقًا لما ذكره بينت، فإن العملية التي قُتل فيها الرائد بنيا سارئيل واخطف خلالها هدار غولدين تمت "في ظل أوامر رهيبة لفتح النيران، أرسلوا الجنود، وقالوا لهم "عالجوا الأنفاق، ولكن لا تفتحوا النار".
استطلاعات: فايغلين يحصل على ستة مقاعد وكحلون لا يجتاز نسبة الحسم
تكتب "هآرتس" أن الاستطلاع الذي نشرت القناة 13 نتائجه، مساء أمس الأحد، يتكهن بحصول حزب هوية برئاسة موشيه فايغلين، على ستة مقاعد، في حين لا يتجاوز حزبا غيشر وإسرائيل بيتنا النسبة، وتزداد الفجوة بين أزرق أبيض والليكود بمقعد واحد: 31 مقعدا لحزب أزرق ابيض، و28 لليكود. كما نشرت شركة الخبار (القناة 12)، مساء أمس، نتائج استطلاع مفاده أن حزب كلنا، برئاسة موشيه كحلون، لن يتجاوز نسبة الحسم. وشمل الاستطلاع سؤالا عما إذا كان من المعقول عدم قيام رئيس الوزراء بتبليغ وزير الأمن ورئيس الأركان بالمعلومات السرية المتعلقة ببيع الغواصات الألمانية إلى مصر، فقال 50 في المائة إن القرار غير معقول، وقال 22 في المائة إن الأمر معقول، والباقي قالوا إنهم لا يعرفون.
في استطلاع القناة 13، شارك 738 شخصًا، من بينهم 600 من السكان اليهود و 138 من القطاع غير اليهودي، وقام بإجرائه البروفيسور كميل فوكس. وتصل نسبة الخطأ إلى 3.6%
وأجرت استطلاع القناة 12، الدكتورة مينا تسيماح ومانو جيفاع من معهد مدغام، بالتعاون مع iPanel، وشارك فيه 517 شخصا في عينة تمثيلية لسكان إسرائيل الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا. ويبلغ الحد الأقصى للخطأ 4.4٪

نتنياهو يجتمع بترامب وتوقع الإعلان عن الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان
تكتب "يسرائيل هيوم" أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيجتمع اليوم مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض، ومن المتوقع أن يوقع الرئيس ترامب على قرار يعترف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان.
وسيصل نتنياهو إلى البيت الأبيض في الساعة 17:45 (بتوقيت إسرائيل) لحضور الاجتماع الذي سيشارك فيه السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة، رون دريمر وعدد من مستشاري نتنياهو، ورجال ترامب، المسؤولين عن اتصالات الرئيس ترامب الوثيقة بإسرائيل والشرق الأوسط، بقيادة صهره جارد كوشنر، المبعوث الخاص جيسون غرينبلات والسفير الأمريكي في إسرائيل، ديفيد فريدمان.
وبالإضافة إلى توقع قيام ترامب بتوقيع قرار الاعتراف الأمريكي بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان، سيناقش ترامب ونتنياهو سلسلة من القضايا الإقليمية والثنائية، بما في ذلك العدوان الإيراني في العالم، محاولات إيران توطيد وجودها العسكري في سوريا، وطرق منعها من الحصول على سلاح نووي. كما سيناقشان تعزيز التعاون الأمني والاستخباراتي بين البلدين.

التعليـــقات