رئيس التحرير: طلعت علوي

هل سرّح رئيس "دار الشفاء لصناعة الأدوية" موظفيه؟.. باسم خوري يجيب

الثلاثاء | 19/02/2019 - 07:15 صباحاً
هل سرّح رئيس "دار الشفاء لصناعة الأدوية" موظفيه؟.. باسم خوري يجيب

 

نظم موظفون في شركة دار الشفاء لصناعة الأدوية، وقفة احتجاجية أمام مقر الشركة، مطالبين بزيادة رواتبهم وتعديل نظام الأجور المعمول به.
واعتصم الموظفون بدعوة من نقابة العاملين في المصنع، من الساعة 11:30 ظهرا حتى الواحدة بعد الظهر، للمطالبة بزيادة الأجور ومطالب عمالية أخرى.
وقال أحمد سمحان رئيس نقابة العاملين في الشركة، إن الوقفة نتج عنها قرار بفصله من عمله، تبعه فصل كافة الموظفين، من جانب رئيس الشركة باسم خوري، وغلق الشركة.
وقال المدير العالم لشركة دار الشفاء لصناعة الأدوية، باسم خوري، إنه تفاجأ بعدم عودة الموظفين لعملهم بعد نهاية الوقفة المعلن عنها حتى الساعة الواحدة.
وأضاف خوري في اتصال هاتفي مع مراسل "الاقتصادي"، إن الموظفين رفضوا العودة لعملهم طالما لم يتم تحقيق مطالبهم والاعتذار لرئيس النقابة، بعد خلاف حصل صباح الإثنين مع مدير عام الشركة.
وزاد: بعد رفض الموظفين العودة إلى عملهم، أبلغتهم بعدم عودتهم للعمل مرة أخرى.. والإعلان عن غلق الشركة لمدة أسبوع كامل".
وتواجه الشركة بحسب خوري، قضايا في محاكم إسرائيل من جانب شركة أمريكية تدعى "ميرك"، بدعوى كسر شركة دار الشفاء القوانين الناظمة للبيع في إسرائيل.
ولا تبيع الشركة الفلسطينية منتجات لها في السوق الإسرائيلية، إلا أن الشركة الأمريكية تعتبر الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية، تابعة لإسرائيل.
ويعود أصل الخلاف إلى عدة شهور مضت، تعهد خلالها مدير عام الشركة باسم خوري بتنفيذ زيادات على الأجور أو تحمل الشركة لحصة الموظفين من الضمان الاجتماعي (7.5%) قبل إلغائه.
وطالب الموظفون منذ شهور بزيادة 8% على الراتب، إلا أن خوري أبلغهم أن الزيادة ستتم حال الانتهاء من القضية المرفوعة على الشركة، بحسب ما أبلغ مراسل الاقتصادي.
وذكر خوري، أن آخر اجتماع جرى مع الموظفين، أفضى إلى توافق بين الطرفين، يقضي بانتظار تطورات القضية المرفوعة في المحاكم الإسرائيلية.
وزاد خوري: اتفقنا على أن الزيادة ستكون بأثر رجعي حال تم التأخر في الحكم بالقضية المرفوعة ضد الشركة، "إذ أننا لا نضمن استمرار عمل الشركة الشهر المقبل".
وختم، إلا أن التصعيد كان من جانب رئيس النقابة مطلع الأسبوع الجاري، الذي مارس عمله النقابي خلال أوقات الدوام، لجمع عريضة من الموظفين تطالب بزيادة الأجور وتنفيذ الوقفة الاحتجاجية.
وحاول مراسل الاقتصادي التواصل مع رئيس النقابة أحمد سمحان، إلا أن هاتفه كان مغلقا حتى الساعة 7:10 مساء، اليوم الإثنين.
وبحسب بيانات الشركة المالية عن 2018، تراجع صافي أرباح دار الشفاء لصناعة الأدوية، إلى 3 ملايين دولار في 2018 مقارنة مع 5.1 ملايين دولار في 2017.

 

©الاقتصادي

التعليـــقات