رئيس التحرير: طلعت علوي

فشل اجتماع وزارة المالية مع اتحاد مستوردي السيارات وتصعيد مرتقب رفضاً لرفع الجمارك

الأربعاء | 06/02/2019 - 09:49 صباحاً
فشل اجتماع وزارة المالية مع اتحاد مستوردي السيارات وتصعيد مرتقب رفضاً لرفع الجمارك

 

أعلن رئيس اتحاد مستوردي السيارات المستعملة جلال ربايعة، اليوم الثلاثاء، عن فشل اجتماعهم مع وزارة المالية، مهدداً بخطوات تصعيدياً رفضاً لقرار الوزارة المتمثل برفع قيمة جمارك السيارات المستعملة.

وكان اتحاد مستوردي السيارات قد أعلن عن نيته تنظيم اعتصام مفتوح أمام مقر وزارة المالية في مدينة رام الله، إلا أن ممثلين عن الاتحاد عقدوا اجتماعاً ظهر اليوم مع وزارة المالية، لإعطاء فرصة للحوار.

وعلى خلفية فشل الاجتماع، اعتصم عدد من مستوردي السيارات المستعملة مساء اليوم الثلاثاء، أمام مبنى وزارة المالية في رام الله.

وأكد رباعية لـ"الحدث"، أنهم بصدد تنظيم خطوات تصعيدية اعتباراً من يوم غد الأربعاء بما في ذلك إعلان الإضراب العام، والامتناع عن دفع الجمارك، حتى تتراجع وزارة المالية عن قرارها برفع قيمة الجمارك، وهو ما يهدد (على حد ذكره) مستوردي السيارات المستعملة الذين وصلت قيمة الديون عليهم للبنوك ما يقارب 280 مليون دولار.

مدير عام الإدارة العامة للجمارك والمكوس وضريبة القيمة المضافة في وزارة المالية لؤي حنش كان قد صرح أن وزارة المالية لم ترفع من قيمة جمارك السيارات، وأن ما قامت به هو إجراءات لتنظيم قطاع استيراد السيارات.

لكن ربايعة في حواره مع "الحدث" خلال الاعصام، نفى ما وصفه بمزاعم وزارة المالية، مؤكداً أنهم مع تنظيم قطاع استيراد السيارات المستعلمة، لا أن يتم رفع قيمة الجمارك.

وأشار ربايعة، أن لديهم إشعارات من وزارة المالية تؤكد رفع قيمة الجمارك على السيارات المستعملة بشكل باهض.

 

©الحدث

التعليـــقات