رئيس التحرير: طلعت علوي

بحضور د. رامي الحمد الله: افتتاح شركة الطيف لمنتجات الألبان والأغذية في قرية كفر زيباد

السبت | 26/01/2019 - 05:52 مساءاً
بحضور د. رامي الحمد الله: افتتاح شركة الطيف لمنتجات الألبان والأغذية في قرية كفر زيباد

 

إحدى فروع شركة المشروبات الوطنية

تحت رعاية وحضور دولة رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، وبحضور مجموعة من الشخصيات الرسمية والاعتبارية، افتُتحت اليوم السبت في قرية كفر زيباد جنوب طولكرم، شركة الطيف لمنتجات الألبان والأغذية، إحدى فروع شركة المشروبات الوطنية والحاصلة على الامتياز الحصري من شركة (كانديا) الفرنسية الأولى على مستوى أوروبا في مجال إنتاج وتصدير منتجات الألبان والأجبان.

وجرى حفل تدشين مصنع الطيف، بحضور كل من عطوفة محافظ طولكرم عصام أبو بكر، ومعالي وزير الزراعة د. سفيان سلطان، ووزير التربية والتعليم د. صبري صيدم، والقنصل الفرنسي العام بيير كوشار، والسيد زاهي خوري رئيس مجلس إدارة شركة المشروبات الوطنية وشركة الطيف لمنتجات الألبان، وممثلين عن شركة (كانديا) الفرنسية، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية، والسيد عماد الهندي مدير عام شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي، والسيد منهل المالكي مدير عام شركة الطيف، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية.

وخلال كلمته في حفل الافتتاح، قال د. رامي الحمد الله "إنه لشرف أن أتواجد معكم في كفر زيباد في قلب طولكرم، لأشارككم افتتاح "شركة الطيف لمنتجات الألبان"، الوليدة عن شركة المشروبات الوطنية التي توالي نجاحاتها وتتوسع في إحضار العلامات التجارية العالمية إليها. أحمل لكم "مساهمين ومجلس إدارة وعاملات وعاملين وشركاء دوليين"، اعتزاز الرئيس محمود عباس بجهودكم الهادفة إلى توفير فرص العمل وتشغيل سواعدنا الفلسطينية ورفد اقتصادنا الوطني، وتحقيق نهضته واستقلاليته. فاقتصادنا المقاوم المتماسك، هو أهم مقومات دولتنا، وأحد أسباب تعزيز الصمود والبقاء الفلسطيني".

وأضاف الحمد الله "أعتز بمشاركتي معكم في إطلاق منتجات شركة الطيف للألبان والمواد الغذائية، التي بها نضيف بنية جديدة لقطاع صناعة الألبان، ولاقتصادنا الوطني، ونعزز الإرادة الفلسطينية التواقة للنجاح والإنجاز، ونفتح أبوابا أخرى للتشغيل وللإنتاج وللدفع بعجلة الاقتصاد الفلسطيني. فهذه الشركة التي تأسست، بالشراكة مع شركة (كانديا) الفرنسية، توفر للسوق والمستهلك الفلسطيني منتجا وطنيا جديدا، كلي ثقة بأنكم ستحرصون على ترسيخ جودته ونوعيته ليس فقط حسب معايير الشركة الفرنسية بل وحسب المطلب والتوجه الفلسطيني في النهوض بالمنتج الوطني وتحسين قدراته الانتاجية والتسويقية وتلبية شروط السلامة".

وشكر دولة رئيس الوزراء القائمين على مشروع شركة الطيف، وقال "نشكر كل من شارك في تنفيذ هذا المشروع، وأحيي "شركة المشروبات الوطنية" ورئيس مجلس إدارتها الأخ زاهي خوري، وأشكر كافة كوادرها والعاملات والعاملين فيها وفي شركاتها الوليدة. فهذه الشركة تحولت خلال عقدين، إلى واحدة من أبرز بُنى اقتصادنا الوطني، وتواصل تقديم منتجات فلسطينية ذات جودة للسوق المحلي، نشكر لها شراكتها مع هذه العلامة التجارية الفرنسية البارزة، في دليل آخر على انفتاح فلسطين واستعدادها للمبادرات والعلاقات الاستثمارية، وتتويجا للتضامن والتعاون البنّاء والمستمر مع فرنسا وشعبها ومؤسساتها، في مجالات عدة". وأردف الحمد الله "إننا نثمن عاليا الدعم الفرنسي السياسي والاقتصادي الراسخ لفلسطين، والشكر لوزير الزراعة على الجهود المبذولة لتعزيز صادرات القطاع الزراعي، ووزير التربية والتعليم لتشجيع طلاب المدارس على استهلاك المنتجات الفلسطينية".

من جهته قال السيد زاهي خوري إن افتتاح شركة الطيف كشركة وليدة عن شركة المشروبات الوطنية، يأتي ليضاعف من الجهود الرامية لدعم مسيرة عجلة تطوير الاقتصاد الوطني، وتحقيق التنمية المستدامة في المجتمعات البعيدة عن مراكز المدن، مثمناً في كلمته دعم القيادة والحكومة الفلسطينية المستمر لكل ما من شأنه أن يرفع من مستوى التنمية الاقتصادية في البلاد، واهتمام وتقدير الحكومة للإنجاز الفلسطيني في كل مكان.

وأضاف خوري أن شركة الطيف ستواصل مسيرة عقدين من النجاح والتطوير لشركة المشروبات الوطنية، موفرة في المرحلة الحالية ما يقارب من 90 فرصة عمل لأبناء المناطق المحيطة، كما ستعمل على الالتزام بمسؤوليتها المجتمعية تجاه كافة أفراد وشرائح المجتمع وفي مقدمتها العمل على تمكين المرأة من خلال توفير فرص عمل لها في المصنع. كما تتطلع الشركة إلى العمل بتعاون وشراكة مع القطاع الصحي الفلسطيني، ممثلاً بوزارة الصحة الفلسطينية من أجل تحقيق صحة مستدامة للأسرة الفلسطينية، هذا إلى جانب مخططات الطيف المستقبلية نحو إنشاء مزرعة أبقار وأكاديمية تعليمية للمزارعين الفلسطينيين لإنتاج الحليب بمواصفات عالية، سعياً لسدّ احتياجات السوق المحلي من الحليب.

وجالت الوفود الرسمية ومجموعات الحاضرين والطواقم الإعلامية في مصنع الطيف، للاطلاع على مرافق المصنع وخطوط التعبئة وآليات الإنتاج، حيث أوضح السيد منهل المالكي للحاضرين أن الطيف ستباشر فورا بتوفير منتجات الحليب والألبان والأجبان عالية الجودة للسوق الفلسطيني، وأن مجلس إدارة وإدارة الشركة يضعان ضمن الخطة المستقبلية عددا من المشاريع المتمثلة بتطوير المنتج وإضافة منتجات أخرى مستندةً الى خبرة الشركاء في شركة كانديا، وذلك بحلول العام 2020.

وتخلّل الحفل عرض فيلم قصير عن شركة الطيف، فيما قدم السيد أنطوني ميوريس نائب الرئيس ومسؤول تطوير المشاريع في شركة سوديال العالمية، عرضا عن مجموعة (سوديال)  أول تعاونية فرنسية لإنتاج مشتقات الحليب، والتي تعتبر شركة كانديا الفرنسية إحدى فروعها. حيث بين ميوريس أن نشأة شركة كانديا بدأت منذ العام 1971 كأول شركة في قطاع الألبان في فرنسا، لتصبح أول شركة لإنتاج وتوزيع الحليب فيها، حيث تعززت في العام 1990 العلامة التجارية لشركة كانديا، لتصبح الشركة الأكبر في إنتاج الألبان والأجبان.

بيان صحفي

التعليـــقات