رئيس التحرير: طلعت علوي

مكاسب الذهب تتبدد.. والبلاديوم يتخطاه مخترقا 1300 دولار للأوقية

السبت | 05/01/2019 - 03:39 مساءاً
مكاسب الذهب تتبدد.. والبلاديوم يتخطاه مخترقا 1300 دولار للأوقية



بدد الذهب معظم المكاسب التي حققها في التعاملات المبكرة بعدما لامس في وقت سابق من أمس، أعلى مستوى في ستة أشهر ونصف الشهر، في أعقاب إعلان بكين عن جولة جديدة من المباحثات التجارية مع واشنطن.


وبحسب "رويترز"، فإن أسعار الذهب للبيع الفوري تخلت عن مكاسبها الأولية وهبطت 1 في المائة إلى 1280.66 دولار للأوقية، بعدما لامس أعلى مستوى منذ منتصف حزيران (يونيو) 2018، عند 1298.42 دولار للأوقية في وقت سابق.
وقالت وزارة التجارة الصينية في بيان على موقعها الإلكتروني إن فريق عمل بقيادة نائب الممثل التجاري الأمريكي جيفري جيريش سيصل إلى الصين لإجراء "مباحثات إيجابية وبناءة" مع نظرائه الصينيين.


ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، اخترق سعر البلاديوم للبيع الفوري حاجز 1300 دولار للأوقية للمرة الأولى، في حين ارتفعت الفضة 0.2 في المائة إلى 15.77 دولار للأوقية، بينما زاد البلاتين نحو 0.7 في المائة مسجلا 803.50 دولار للأوقية.
إلى ذلك، انخفض الين أمس، بعدما ارتفع في الآونة الأخيرة وسط آمال بأن تحقق المباحثات التجارية الأمريكية الصينية بعض التقدم، لكنه ما زال يلقى إقبالا من المستثمرين القلقين بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي.
وكانت مكاسب الين قد زادت أمس الأول، بفعل سعي المستثمرين للملاذ الآمن بعد أن هوت الأسهم ونمت المخاوف بشأن حدوث تباطؤ في الصين.


وهبطت العملة اليابانية بما يصل إلى 0.6 في المائة عند 108.31 ين، قبل أن تسترد بعض مكاسبها ليجري تداولها عند 107.94 ين، وهي مرتفعة 2.2 في المائة هذا الأسبوع في أفضل أداء منذ شباط (فبراير) 2018.
وتعافت عملات أخرى مثل الدولار الأسترالي بعد أن تضررت كثيرا جراء السعي للملاذ الآمن. وارتفع الدولار الأسترالي 0.2 في المائة إلى 0.7020 دولار.
وارتفع اليورو 0.1 في المائة إلى 1.1410 دولار. وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة عملات 0.1 في المائة إلى 96.189.


في حين، قفز الجنيه الاسترليني أمس، بعد أن سجل في الجلسة السابقة خسائر حادة أثارتها مخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي، لكن حالة عدم اليقين التي تحيط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تقيد مكاسبه.
وهوى الاسترليني في جلسة أمس الأول إلى أدنى مستوى منذ نيسان (أبريل) 2017 متضررا من مخاوف بشأن قوة الاقتصاد العالمي، وخصوصا الاقتصاد الصيني، دفعت المستثمرين للتخلص من العملات، التي تعد عالية المخاطر.
وتعافت العملة البريطانية أمس، مع صعودها 0.7 في المائة إلى 1.2727 دولار بحلول الساعة 1650 بتوقيت جرينتش، في حين ارتفعت 0.6 في المائة مقابل العملة الأوروبية إلى 89.66 بنس لليورو.
وقال متعاملون إن الاسترليني لقي أيضا دعما من تراجع العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية.

التعليـــقات