رئيس التحرير: طلعت علوي

ما وارء تذبذب سعر صرف الدولار الأمريكي

الأربعاء | 28/11/2018 - 03:23 مساءاً
ما وارء تذبذب سعر صرف الدولار الأمريكي
خاص بالـ

 

قال المحلل الاقتصادي الأستاذ أمين أبو عيشة إن سعر صرف الدولار تذبذب كثيرا خلال هذا العام مقارنة بالسنوات السابقة، فخلال السنة الماضية من نفس الشهر كان سعر صرف الدولار 3.40 شيكل أما هذا العام وفي نفس الفترة يتذبذب سعر صرف الدولار عند 3.70 شيكل، وهناك عدة أسباب لهذا التذبذب منها الاقتصادية المهمة ومنها عوامل سياسية ومن ضمن أبرز هذه الأسباب التي أدت إلى ارتفاع سعر صرف الدولار  الحرب الاقتصادية بين الولايات المتحدة الأمريكية من جهة والصين والاتحاد الأوروبي من جهة أخرى، مما أدى إلى وجود نوع من القيود على الخطوط الجمركية التي عززت موقف الولايات المتحدة سياسيا وضغطت باتجاه زيادة سعر الدولار الأمريكي على اعتبار أن الاتحاد الأوروبي والصين تعتمد بشكل أكبر من اعتماد الولايات المتحدة على عمليات الاستيراد من الخارج، والكل يعلم أن مقابل أي عملية استيراد من الخارج هناك مدفوعات للنقد الأجنبي وهذه المدفوعات يقابلها جمارك يتم دفعها تعزز من سعر صرف الدولار الأمريكي.

وبين أبو عيشة لصحيفة " السفير الاقتصادي" أن رفع سعر الفائدة على الدولار الأمريكي خلال عام 2018 ساهم في ارتفاع سعر الدولار الأمريكي فالعلاقة طردية بينهما، وأيضا تحسن العديد من المؤشرات الاقتصادية في الولايات المتحدة الأمريكية أدت إلى تحسن سعر صرف الدولار وأيضا عدم خمول المستوى المستهدف من التضخم في إسرائيل وهذا المستوى يصل إلى حوالي واحد بالمليار رغم أن البنك المركزي الإسرائيلي قام يوم الاثنين الماضي برفع الفائدة ربع بالمئة على عملة الشيكل وهذا عزز قليلا من تداول الشيكل مقابل الدولار، والعوامل السيكولوجية عامل حاسم لارتفاع سعر صرف الدولار وتشير إلى توقعات في ارتفاع سعر الدولار قد تفوق 3.75 شيكل مع نهاية العام الحالي، ونحن ننتظر اليوم بيان الفدرال الأمريكي الذي يتكلم عن إمكانية رفع سعر الفائدة من عدم الإمكانية مع نهاية عام 2018.

وأوضح أبو عيشة أن المحدد الأساسي حاليا لسعر صرف الدولار هو محدد سياسي متعلق بالسياسة الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية وعلاقتها مع الحرب التجارية وخاصة مع الصين فهناك أكثر من 250 مليار دولار تم فرض جمارك عليها ومن المتوقع أن تشمل الجمارك حوالي 90 خط إنتاج  خارج الحدود، وهذا كله قد يضعف توجهات أي عملة مقابل الدولار الأمريكي، فالولايات المتحدة الأمريكية لا تستحوذ فقط على  القوة النقدية بل على القوة الاقتصادية ككل، فحجم الاستيراد للولايات المتحدة من الخارج أقل من حجم الصادرات لها، وبشكل عام هناك مقاومة كبيرة لسعر صرف الدولار ومن المتوقع أن يصل إلى 3.80 شيكل في الفترة القادمة.

وأشار أبو عيشة إلى أن هناك من هو مستفيد من هذا الارتفاع ومن هو متضرر، وبعض هؤلاء المستفيدين هم من يتلقون رواتبهم بالدولار الأمريكي، ومن يؤجرون شققهم بالدولار الأمريكي على اعتبار أنهم سيتحوذون على نصيب أكبر من العملة المحلية، وأيضا السلطة من الممكن أن تستفيد في حالة الحصول على إعانات ومنح ستحصل على كميات أكبر عند تحويلها إلى العملة المحلية، والمدينون بالعملة الخضراء مستفيدون، وبكل الأحوال إذا كان هناك بنك يعطي عملية إقراض بالدولار سيكون البنك مستفيد، أما المتضرر من يأخذ راتبه بالشيكل ويدخر بالدولار أو حساباته المالية تقوم على الدولار.

معدل صرف الدولار الأمريكي مقابل الشيكل لآخر عشر سنوات

السنة          صرف الدولار الأمريكي مقابل الشيكل
2010 3.65 شيكل
20113.74 شيكل
20123.95 شيكل
20133.52 شيكل
20143.71 شيكل
20153.84 شيكل
20163.83 شيكل
20173.59 شيكل
20183.75 شيكل

 

التعليـــقات