رئيس التحرير: طلعت علوي

ترمب: نتائج البحث في "جوجل" مزورة

الأربعاء | 29/08/2018 - 01:10 مساءاً
ترمب: نتائج البحث في "جوجل" مزورة

   

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إن نتائج البحث في جوجل "مزورة"، لأن البحث عن "أخبار ترمب" يقدم تقارير سيئة عنه، مشككا في قانونية هذا الأمر.
وهاجم ترمب مواقع التواصل الاجتماعي العملاقة خلال الأيام الماضية، بسبب ما قال أنها رقابة تفرضها على أصوات المحافظين، وهي المزاعم التي لا دليل عليها ويتبناها أنصاره.


وكتب ترمب على تويتر "نتائج البحث على جوجل عن +اخبار ترمب+ لا تظهر سوى تقارير الاعلام الكاذب".
وأضاف "بمعنى آخر فقد تعرضت هذه الأخبار للتزوير بالنسبة لي ولآخرين بحيث تكون جميع التقارير والأخبار تقريبا سيئة. سي ان ان الكاذبة على رأسها. إعلام الجمهوريين والمحافظين النزيه يتعرض للتعمية. هل هذا غير قانوني؟".
وتابع "جوجل وآخرون يكتمون أصوات المحافظين ويخفون معلومات وأخبارا جيدة. إنهم يتحكمون فيما يمكننا أن نراه ولا نراه. هذا وضع غير جيد وستتم معالجته".


وأظهر استطلاع أجراه مركز بيو للأبحاث نشر في يونيو أن 43% من الأميركيين يعتقدون أن شركات التكنولوجيا الكبيرة تدعم آراء الليبراليين على حساب المحافظين، كما أن 72% يؤمنون بفكرة أن منصات التواصل الاجتماعي تفرض رقابة فعالة على الآراء السياسية المعارضة.
وقال 85% من الجمهوريين والمستقلين ذوي الميول الجمهورية أنهم يعتقدون أن مواقع التواصل الاجتماعي تفرض رقابة متعمدة على الآراء السياسية.
إلا أن العديد من الدراسات تشير إلى أن المحافظين ينشطون بشكل متزايد على مواقع التواصل الاجتماعي. ونفت كل من تويتر وفيسبوك اي انحياز في رقابة منصاتهما.

 

أ ف ب

التعليـــقات