رئيس التحرير: طلعت علوي

شركات التأمين تطالب نقابة الأطباء والمستشفيات العدول عن قرارهم

الأحد | 05/08/2018 - 10:29 صباحاً
شركات التأمين تطالب نقابة الأطباء والمستشفيات العدول عن قرارهم

حمل الإتحاد الفلسطيني لشركات التأمين نقابة الأطباء واتحاد المستشفيات والمراكز الطبية الفلسطينية الأهلية والخاصة، المسؤولية القانونية والأخلاقية، والتبعات الناجمة عن قرار الأخيرة المنفرد بمقاطعة شركات التأمين. والتوقف عن استقبال المرضى والمراجعين حملة بطاقات التأمين الصحي.

وقال الإتحاد في بيان صدر عنه اليوم ووصلت نسخة منه الى بوابة اقتصاد فلسطين، أن  شركات التأمين تلتزم بمسؤولياتها القانونية تجاه حملة وثائقها بمختلف أنواعها بمن فيهم حملة بطاقات التأمين الصحي، استنادا لأسعار الخدمات الطبية المتفق عليها بين كل شركة تأمين بشكل منفرد وبين مزودي الخدمة الطبية في فلسطين.

وشدد إتحاد التأمين على تمسكه بالاتفاقيات الموقعة وسارية المفعول مع المستشفيات الأهلية والخاصة وكافة المراكز الطبية المتعاقد معها.

وأكد البيان أن الوضع الاقتصادي والسياسي العام في فلسطين لا يحتمل اية زيادة في أسعار الخدمات الطبية، والتي تنعكس سلبا على المواطنين من خلال زيادة أقساط التأمين الصحي.

وأشار البيان إلى أن اتحاد المستشفيات تصر على رفع أسعار الخدمات الطبية بنسب كبيرة جدا تجاوز بعضها نسبة 100% عن الأسعار الحالية.

وكشف البيان ان شركات التأمين سددت 140 مليون دولار امريكي كتعويضات لفرع التأمين الصحي لوحده، رغم ما يتكبده من خسائر مالية تجاوزت 22 مليون دولار خلال السنوات الخمس الماضية. كما سددت الشركات ما يزيد عن مبلغ 370 مليون دولار كتعويضات لإصابات حوادث الطرق والعمل جلها سدد لصالح المستشفيات والمراكز الطبية، والأطباء الفلسطينيين.

ونفى الاتحاد الفلسطيني لشركات التأمين ما نشر عبر وسائل الاعلام عن عدم تحديث أسعار الخدمات الطبيعة لأكثر من 20 عاما، حيث تم تحديث عدد من الاتفاقيات الموقعة مع بعض المستشفيات.

ودعا البيان نقابة الأطباء واتحاد المستشفيات الى العدول الفوري عن قرارهم الأحادي والعودة الى طاولة الحوار على قاعدة الشراكة والتكامل .

وكانت نقابة الأطباء وإتحاد المستشفيات قد اصدروا بيانا قالوا فيه: "انه وبعد اجتماعات متعددة من النقابة واتحاد المستشفيات مع ممثلين عن شركات التأمين وآخرها كان في 5 تموز، ومراسلات المؤسسات والبنوك والشركات التي تعتمد تأمينا صحيا ذاتيا، لم ترَ النقابة اي نتائج ايجابية من قبل شركات التأمين للمطالب العادلة والمحقة، وعليه سيتم اعتبارا من اليوم استقبال المرضى المأمنين لدى الشركات كمرضى خاصين وسيتم تحصيل فاتورة العلاج مباشرة من المريض كدفع مسبق ولن يتم اعتماد التأمين، وسيقوم المريض بمراجعة شركات التأمين مباشرة حول المبلغ الذي تم دفعه للعلاج ليتم تحصيله، حيث انتظرت النقابة والاتحاد الفترة القانونية للرد على مطالبهم قبل اتخاذ هذا القرار".

بيان صحفي

التعليـــقات