رئيس التحرير: طلعت علوي

خاص - الحرب التجارية العالمية…هل ستقود العالم الى حرب تجارية شاملة

السبت | 04/08/2018 - 11:25 صباحاً
خاص - الحرب التجارية العالمية…هل ستقود العالم الى حرب تجارية شاملة
خاص بالـ

 

500 مليار دولار عابرة للقارات من واشنطن الى بكين قد تقود العالم الى حرب تجارية شاملة….

 

من سوزان طريفي - فلسطين المحتلة

قال منسق البحوث في معهد ماس رجا الخالدي إن الحرب التجارية العالمية حرب  متعمدة، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو المتعمد فيها وهو من يملك القرار في إيقاف وإنهاء هذه الحرب التي بدأها، وسياق الحرب يتعلق أساسا بأحوال السياسة الداخلية والنهج التي اتبعه ترامب ويحاول فرضه كونه رجل أعمال له نفوذه، ففي كل القرارات التي يصدرها أصدرها منذ بداية الحرب ما هي إلا لمحاولة كسب الجماهير في انتخابات عام 2020، وحتى قرار نقل السفارة الإسرائيلية إلى القدس أيضا هو من بنود هذه الحرب، ففي آخر شهر شهدنا انقلاب في الوسط الأوروبي في كل ما حدث، وترامب هو سبب رئيسي في إشعال كل هذه الحروب التجارية فلكل جبهة مضمونها ومقاصدها.

وأضاف الخالدي أن حرب المليارات التي اشتعلت، وترامب لم يحسب أي حساب لها، فالجبهات الأربعة الواقعة في هذه الحرب حتى الآن  بلغ  حجم الضرائب التي فرضت على بضائعها حوالي 34 مليار، وفي حال اتسعت هذه الجبهة يحتمل أن تزيد الضرائب إلى نصف ترليون في حال التصعيد، وهذا سيشكل عرقلة وتهديد اقتصادي للعوملة، وأكثر ما هو مثير للانتباه أنه منذ 80 عاما والادارة الامريكية هي من تقود كل هذه الدول النامية في بناء نظام التجارة العالمي متعدد الأطراف وتحرير التجارة وبناء منظمة التجارة العالمية، لكن ما حصل فجاة أن ترامب تبرأ من كل هذا الإرث والارتباطات السابقة، فكل هذا مهدد بالانتهاء والخسارة  وترامب من يتحمل المسؤولية .

وأكد الخالدي أن المشكلة تكمن في فقدان الصلة ما بين الرئيس والإدارة الامريكية، فإذا كان هناك أي مشكلة كان التوجه لمنظمة التجارة العالمية دون خوض حرب، والخسارة كبيرة من هذه الحرب فبعد الإعلان عن إعانات للقطاع الزراعي الأمريكي بسبب الحاجة للصويا، وهذا شكل ضربة لقطاع كبير ومهم٫ وقد أعلن مؤخرا  تقديم 12 مليار دولار من الموازنة لمساعدة المزارعين على تحمّل الرسوم الجمركية المفروضة على سلعهم.

وأشار الخالدي إلى أن ترامب رغم أنه رجل أعمال مليونير وعقليته الاقتصادية  جيدة إلا انه غير موفق سياسيا، وترامب ليس بعاقل وعرف كيف يضحك على الناس متهوره إلا أنه لا يحسب الخسارة ، لكن من الافضل ان يهدأ من هذه الحرب وينهيها مع كل دولة ويحاول إيجاد حل.

 الاقتصاد الأمريكي اليوم في احسن حاله، وإذا بقي هذا الوضع بهذا المستوى سيعاد انتخاب ترامب مرة اخرى

وقال ترامب، مؤخرا، إن الرسوم التي فرضها على سلع عدد من الدول استطاعت أن تقلص العجز التجاري للبلاد بمليارات الدولارات وقال إن النمو الاقتصادي للبلاد قد يرتفع إلى 8 أو 9 في المئة إذا استطاع أن يحل أزمة العجز.


وقد اشار كبير المحللين في شركة ” Amarkets” أرتيوم دييف ( في تصريح صحفي) إلى أنه “بلا شك سيعار اهتمام كبير لقضايا التجارة الدولية في ظل خطط ترامب لفرض الرسوم التجارية بقيمة 500 مليار دولار على كل الصادرات الصينية. وفي حال تنفيذ خطة ترامب، سيدور الحديث عن حرب تجارية شاملة، سينجر إليها الاقتصاد العالمي بأسره”.

 

من اخيتار المحرر: 

التعليـــقات