رئيس التحرير: طلعت علوي

"نتورك إنترناشيونال" تتوقع نمواً عضوياً في ظل تصاعد استخدام بطاقات المدفوعات في الشرق الأوسط

الأربعاء | 27/06/2018 - 12:28 مساءاً
"نتورك إنترناشيونال" تتوقع نمواً عضوياً في ظل تصاعد استخدام بطاقات المدفوعات في الشرق الأوسط

كشفت شركة "نتورك إنترناشيونال"، المزود الرائد لحلول الدفع في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، عن خططها الطموحة للنمو العضوي خلال الملتقى الحادي عشر للشركاء الذي انعقد مؤخراً في العاصمة التشيكية براغ.

وأطلعت "نتورك إنترناشيونال"  شركائها من التجار والمؤسسات المالية على الفرص الواعدة ضمن قطاع المدفوعات الإقليمي، مؤكدة تركيزها الكبير على تطوير خططها الطموحة للتوسع على الصعيدين العضوي والإقليمي. ويأتي ذلك في ظل الوتيرة المتنامية لاستخدام بطاقات المدفوعات والازدياد الملحوظ في عدد التعاملات غير النقدية التي حققت نمواً منذ 2011 بمعدل سنوي قدره 10٪، من 10 مليون إلى ما يقرب من 16 مليون في عام 2016.

وفي كلمته خلال الملتقى، قال سامر سليمان، المدير التنفيذي لمجموعة "نتورك إنترناشيونال" – الشرق الأوسط: " "يشهد قطاع المدفوعات العالمي تطورات متسارعة، وتقدّر قيمته بنحو خمسة مليارات دولار أمريكي، لذلك نتوقع تحقيق نمو استثنائي في محفظة أعمالنا بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وقد بات ترسيخ ثقافة المدفوعات غير النقدية في المجتمع أمراً أكثر سهولة بفضل المزايا الكبيرة التي تزخر بها هذه المنطقة، والتي تشمل شغف الشباب باستخدام التكنولوجيا وهم بطبيعة الحال أكبر الشرائح السكانية بالمنطقة؛ وبروز السياسات والمبادرات الحكومية الطموحة إلى الواجهة؛ واستمرار نضوج نقاط البيع المتنقلة في المنطقة في ظل ارتفاع معدلات استخدام الأجهزة المتحركة؛ وظهور بيئة مدفوعات ثنائية - حيث يمكن لأي شخص أن يكون تاجراً، وبات بالإمكان قبول عمليات المدفوعات عبر معظم الأجهزة".

وفي معرض حديثه عن نظرة الشركة المتفائلة بالمستقبل، أشار سليمان إلى أن منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تعتبر من أسرع المناطق نمواً في استخدام بطاقات المدفوعات في العالم. وتقود هذه المنطقة بالفعل بعض الأسواق إلى تبني تقنيات الدفع المتطورة مثل المدفوعات اللاتلامسية، إضافة إلى أن تركيزها على الشمول المالي يلعب دوراً رئيسياً في تحقيق التوقعات بتعزيز عدد البطاقات، ضمن منظومة المدفوعات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، ليصل إلى مليار بطاقة بحلول عام 2021. وستتولى "نتورك إنترناشيونال" في هذا الإطار دوراً في غاية الأهمية باعتبارها المزود الرائد لحلول الدفع خلال معرض إكسبو 2020 دبي، حيث ستكون مجموعة "الإمارات دبي الوطني"- أكبر المساهمين في الشركة- شريكاً رسمياً للحدث العالمي.

وقد توّج اجتماع الشركاء الحادي عشر في "نتورك إنترناشيونال" عاماً زاخراً بالنجاح، حيث طورت الشركة مجموعة من المنتجات والخدمات وطرحتها في أسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، بما في ذلك منصة "إن-أدفايسورز"، التي تقدم خدمات تحليلية واستشارية لأكثر من 200 عميل مصرفي في 55 دولة تعمل فيها الشرك، ومنصة "إن-جينيوس"، التي كشفت عنها الشركة مؤخراً وهي متخصصة في المدفوعات عبر نظام التشغيل "أندرويد"، وتمنح القدرة على إدارة وقبول المدفوعات سواء عبر أجهزة الدفع النقدي أو كأحد حلول الأجهزة المتحركة. كما أطلقت "نتورك إنترناشيونال" التي تعدّ أكبر شركة مستحوذة على بطاقات المدفوعات في الإمارات العربية المتّحدة، أول مؤشر وطني للإنفاق الاستهلاكي باستخدام البطاقات لرصد التغيرات في وتيرة إنفاق المستهلكين باستخدام بطاقات المدفوعات على أساس ربع سنوي".

وضمّ ملتقى الشركاء الحادي عشر مجموعة من المتحدثين أبرزهم: الدكتور كريستيان شيرير، استشاري أول علوم البيانات في "بلو يوندر"؛ وجيك سوليفان، مستشار الأمن القومي السابق لنائب رئيس الولايات المتحدة؛ والدكتور كجيل نوردستروم، الخبير الاقتصادي الشهير ومؤلف الكتب الأكثر مبيعاً؛ وعمر البوسعيدي، رائد الأعمال والمؤلف والمتخصص في استشراف المستقبل؛ راميش سيدامبي، الرئيس التنفيذي للعمليات في السوق الحرة دبي؛ وسوفو ساركار، نائب رئيس تنفيذي أول - رئيس الخدمات المصرفية للأفراد وإدارة الثروات في بنك الإمارات دبي الوطني.

بيان صحفي 

التعليـــقات