رئيس التحرير: طلعت علوي

3.5 مليار دولار سوق تركيبات الإضاءة خليجياً بحلول 2020

الثلاثاء | 28/02/2017 - 05:52 مساءاً
3.5 مليار دولار سوق تركيبات الإضاءة خليجياً بحلول 2020

أكد خبراء الإضاءة ومنظمو أكبر معرض تجاري متخصص لحلول الإنارة "لايت ميدل إيست" في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط على نمو سوق معايير الإضاءة الذكية وتوفير الطاقة.


وجاء التقرير الصادر مؤخرا عن قسم الأبحاث والدراسات في ميسي فرانكفورت ليؤكد على اهتمام الحكومات في المنطقة بحلول الإنارة صديقة البيئة والموفرة للطاقة.


وفي ظل الزيادة الملحوظة في عدد مراكز التسوق وارتفاع سقف المنافسة، تلعب الإضاءة دوراً محورياً في عملية التسويق البصري، حيث تعتمد المراكز التجارية في المنطقة معايير إضاءة ذكية بغض النظر عن توجه العلامة التجارية وتأثير ذلك على مبيعات التجزئة، مما حذا بقطاع الإضاءة إلى وضع التكلفة وتوفير الطاقة في قائمة أولوياته، مفسحاً المجال لظهور تقنيات إضاءة أكثر قابلية للضبط والانتقال إلى استخدام أضواء إل إي دي.


وتؤكد التقارير إلى نمو الطلب على حلول الإنارة الموفرة للطاقة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي وهو ما يعزز النمو في سوق إل إي دي LED، حيث من المرجح أن تهيمن الإنارة المستدامة طويلة الأمد على القطاع المعماري والإنارة العامة في المنطقة. تفيد شركة فروست آند سوليفان للأبحاث التحليلية أن سوق إل إي دي LED (الصمام الثنائي الباعث للضوء ) خليجيا بلغ 900 مليون دولار في 2015، حيث شكل ما نسبته 38 % من إجمالي سوق تركيبات الإضاءة في المنطقة الذي بلغ 2.4 مليار دولار في ذات العام.


وقال أحمد باولس الرئيس التنفيذي في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، الشركة المنظمة لمعرض الإضاءة في الشرق الأوسط: "مع استمرار تحول الشرق الأوسط إلى حلول الإضاءة المستدامة تتحول بدورها ديناميكيات السوق الإقليمي بشكل سريع".


وتابع: "وسوف يصل حجم سوق تركيبات الإضاءة في منطقة الخليج وحدها 3.5 مليار دولار بحلول 2020، ومع التوجهات الحديثة مثل الإضاءة المتصلة وتقارب إل إي دي LED مع تقنية المعلومات نتوقع أن نرى بعض الإبداعات المثيرة في دورة المعرض المقبلة".

ومع توجه الحكومات الإقليمية إلى تطبيق أنظمة البناء الخضراء صديقة البيئة إلى جانب برامج إعادة تركيب إنارة الشوارع والأماكن العامة يُتوقع نمو الطلب على تقنية إل إي دي بنسبة 16- 17 % سنويا خلال السنوات الخمسة القادمة.
وتشير فروست آند سوليفان إلى أن أكثر من 60 % من كافة الاستفسارات الخاصة بالإضاءة في المنطقة تتعلق الآن بأنظمة إل إي دي LED، وهو ما يوضح أن الحلول الذكية والمستدامة ستكون هي الحل الأمثل بديلا عن المصابيح التقليدية المتوهجة والفلورسنت.

التعليـــقات