رئيس التحرير: طلعت علوي

اضواء على الصحافة الاسرائيلية 6 تشرين الاول 2016

السبت | 08/10/2016 - 12:09 مساءاً
اضواء على الصحافة الاسرائيلية 6 تشرين الاول 2016



رد البيت الابيض على قرار بناء مستوطنة جديدة: " ليس هكذا يتصرف الأصدقاء"!!
تكتب "هآرتس" ان البيت الأبيض ووزارة الخارجية الامريكية وجها انتقادا شديد اللهجة لقرار اسرائيل دفع خطة لإنشاء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية للمستوطنين الذين سيخلون بؤرة عمونة. وقال الناطق بلسان البيت الأبيض، جوش ارنست، ان هذه الخطوة تشكل خرقا للالتزام الذي قطعته الحكومة الاسرائيلية امام الولايات المتحدة، مضيفا: ليس هكذا يتصرف الأصدقاء.


وأضاف ارنست: "تلقينا التزامات علنية من الحكومة الاسرائيلية تتعارض مع الاعلان الجديد (عن مخطط اقامة مستوطنة جديدة)، ولذلك عندما نتحدث عن كيفية معاملة الاصدقاء لبعضهم – فان هذا (السلوك) مصدر للقلق. البيت الابيض يشعر بخيبة امل كبيرة وبكثير من القلق".
ورفضت وزارة الخارجية الاسرائيلية الانتقاد الأمريكي، وادعت ان خطة البناء التي تقرر دفعها في الأسبوع الماضي، لا تعتبر انشاء مستوطنة جديدة. وجاء في بيان وزارة الخارجية "ان المستوطنات ليست العقبة امام السلام". من جهته لم يعقب ديوان رئيس الحكومة بشكل رسمي على الانتقاد الامريكي، لكن "هآرتس" علمت بأنه تم صياغة بيان وزارة الخارجية والمصادقة عليه من قبل رئيس الحكومة نتنياهو ومستشاريه بالتنسيق مع رجال وزارة الخارجية.


وقال الناطق بلسان البيت الأبيض ان الاعلان عن دفع خطة لبناء المستوطنة اثار مشاعر قوية في البيت الأبيض. واوضح بأن الغضب الامريكي ينبع من مزيج من العوامل – حقيقة قرار دفع البناء في المستوطنات، موقع المستوطنة العميق داخل الضفة الغربية في منطقة اقرب الى الأردن منها الى اسرائيل، وتوقيت الاعلان: بعد اسبوع من توقيع اتفاق المساعدات الأمنية الذي يقضي بتحويل 38 مليار دولار من الولايات المتحدة الى اسرائيل خلال عشر سنوات، وكذلك كون القرار جاء في اليوم الذي توفي فيه شمعون بيرس والذي شارك الرئيس اوباما في جنازته.
وقال الناطق بلسان البيت الأبيض ان كل ادارة امريكية منذ عام 1967 عارضت البناء في المستوطنات وكل محاولة لترسيخ وقائع على الأرض بشكل يتآمر على حل الدولتين.


مقتل طيار حربي جراء تحطم طائرته اثر عودتها من قصف غزة
كتبت "هآرتس" عن مقتل طيار حربي اسرائيلي امس، جراء تحطم طائرته في الجنوب بعد عودته من قصف قطاع غزة. وكان الطيار اوهاد كوهين نوف، 34 عاما، يقود طائرة من طراز "صوفا" (اف 16A)، قد حاول  الهبوط من الطائرة لكنه قتل لأسباب ليست واضحة بعد، فيما تمكن مساعد الطيار من الهبوط، لكنه اصيب بجراح طفيفة.
ويستدل من تحقيق اولي اجراه سلاح الجو ان الطياران قررا مغادرة الطائرة بعدما بدأت بالهبوط في القاعدة، وبعد مغادرتهما لها اندلعت فيها النيران. وعين قائد سلاح الجو امير ايشل طاقم تحقيق لفحص ظروف الحادث.
ويشار الى ان طائرات "صوفا" تعتبر من الطائرات المقاتلة الاكثر تقدما في سلاح الجو الاسرائيلي. وتسلمت اسرائيل الدفعة الاولى من هذه الطائرات في شباط 2004، ومنذ ذلك الوقت وهي تشارك في الهجمات الحربية. وقد تحطمت ثلاث طائرات من هذا النوع في حوادث مختلفة.


طائرات "اف 16A" تورطت في اربعة حوادث
وتكتب "يديعوت احرونوت" انه منذ اعادة تشكيل سرب طائرات "الخفاش" في عام 2004، كانت طائرات "اف 16A" (صوفا) ضالعة في اربعة حوادث، اثنان منها قاتلان. ففي العاشر من تشرين الثاني 2010، قتل الرائد عميحاي ايتيكس والرائد عمانوئيل ليفي حين تحطمت الطائرة اثناء التدريب الليلي في "مختيش رامون". وخلال حرب لبنان الثانية في 2006، تحطمت طائرة صوفا ثانية اثناء اقلاعها، وفي عام 2013 تحطمت طائرة ثالثة خلال تحليقها مقابل شواطئ اشكلون. وتم في هذين الحادثين انقاذ الطيارين.


اما حادث الأمس، (الذي اسفر عن مقتل طيار واصابة آخر) فكان اول حادث قاتل في سلاح الجو منذ اكثر من ثلاث سنوات. فالحادث القاتل السابق وقع في 2013، عندما تحطمت طائرة "كوبرا" خلال رحلة ليلية، ما ادى الى مقتل الطيارين. وسبقها حادث قاتل اخر في تموز 2010، عندما تحطمت طائرة "يسعور" خلال تدريب في رومانيا، ما اسفر عن مقتل افراد الطاقم الستة والمراقب الروماني.
ويقولون في سلاح الجو الاسرائيلي ان عدد الحوادث القاتلة انخفض بشكل كبير مقابل سنوات الثمانينيات. وحسب رأيهم يرجع سبب ذلك الى التركيز على تصورات طيران آمن، وانضباط الطيارين والتحقيق الأساسي في حوادث الطيران ومسائل الأمان.


وتعتبر طائرة "اف 16A" (صوفا) من اكثر الطائرات القتالية تطورا في سلاح الجو الاسرائيلي. وهي من انتاج شركة لوكهيد مارتين في تكساس الامريكية. وقد بدأ الجيش الاسرائيلي باستخدامها في 2003، ويملك منها 102 طائرة، تصل تكلفة كل واحدة منها الى 70 مليون دولار.
وتم في إسرائيل تطوير نموذج خاص من هذه الطائرات ذات المقعدين، والمزودة بخزانات وقود اضافية على جانبي الطائرة، تساعدها على التحليق الى مسافات بعيدة من دون حاجة الى التزود بالوقود اثناء الطيران. كما تم تزويد الطائرات برادار متطور، ومنظومات اسرائيلية خاصة، مثل منظار الخوذة من انتاج شركة "البيت"، منظومة حرب الكترونية من انتاج "اليسرا" ومنظومة اتصال عبر الاقمار الاصطناعية من انتاج "رفائيل" و"الصناعات الجوية". كما يتم انتاج اجزاء خاصة من الطائرة في اسرائيل، مثل ذنب الطائرة وخزانات الوقود التي يتم ارسالها الى تكساس لتركيبها هناك.


اسرائيل وحماس تتكتمان على الاهداف التي قصفها سلاح الجو في غزة ردا على سقوط صاروخ في سديروت
تكتب "هآرتس" انه سقطت يوم امس قذيفة في حي مأهول في مدينة سديروت في الجنوب، دون ان تسفر عن اصابات في الأرواح، لكنها الحقت اضرار بعدد من السيارات والبيوت. وبعد ساعة من سقوط القذيفة رد الجيش الاسرائيلي بنيران الدبابات والطائرات الحربية وقصف اربعة مواقع لحركة حماس في خانيونس وشمال القطاع ومدينة غزة. ولم يبلغ عن وقوع اصابات.
وقال الناطق العسكري الاسرائيلي ان النيران الاسرائيلية استهدفت مواقع لحماس في شمال وجنوب القطاع. وحسب تقارير واردة من غزة فقد ركزت غالبية الهجمات على منطقة معينة في حي الزيتون شرقي مدينة غزة. واعلن تنظيم سلفي مسؤوليته عن اطلاق القذيفة على سديروت، وادعى انها جاءت ردا على اعتقال نشطاء في التنظيم من قبل حماس. كما افادت المصادر في غزة بأن الدبابات الاسرائيلية اطلقت النيران باتجاه المزارعين شرقي مدينة غزة.


وقال رئيس بلدية سديروت، الون دافيدي انه "يجب الفهم بأن كلمة "رذاذ الصواريخ" يجب ان تخرج من قاموسنا جميعا. نحن نعتمد على رئيس الحكومة ووزير الامن ونتوقع منهما الرد بشكل يجعل المسؤولين عن اطلاق النار يفهمون ان هذه يجب ان تكون المرة الأخيرة وان اطلاق النار هذا سيكون له ثمن باهظ. لن نسمح لاحد بتدمير حياة السكان. اذا لم يسد الهدوء عندنا فلن يسود عندهم".
وقد اعلن تنظيم "احفاد الصحابة – اكناف بيت المقدس" مسؤوليته عن القصف. وكتب في بيانه ان "اطلاق النار هو جزء من الجهاد ضد اليهود" وبسبب اعتقال خمسة نشطاء من قبل حماس قبل عدة ايام.
وقالت حماس انها تشجب العدوان الاسرائيلي وتحذر من انها لن تجلس مكتوفة الايدي اذا تواصل التصعيد. وقالت الجهاد الإسلامي في بيان لها: "لا ننوي تصعيد الاوضاع ولسنا معنيين بالمواجهة، لكن قوات المقاومة جاهزة لكل حدث".


وفد من محكمة الجنايات الدولية في لاهاي يزور اسرائيل والسلطة الفلسطينية
ذكرت "هآرتس" انه وصل الى اسرائيل، امس، وفد من محكمة الجنايات الدولية في لاهاي، في زيارة تستغرق خمسة ايام. ووصل الوفد الذي يمثل مكتب المدعية فاتو بنسودا، على خلفية الفحص الذي تجريه في الشكاوى الفلسطينية ضد اسرائيل بشأن عملية الجرف الصامد والبناء في المستوطنات.
مع ذلك، وحسب البيان الصادر عن مكتب المدعية في لاهاي، فان الوفد لن يقوم بجمع ادلة مباشرة او جمع افادات في الموضوع، ولن ينشغل في فحص الجهاز القضائي الاسرائيلي.
يشار الى ان امكانية قيام هذا الوفد بزيارة اسرائيل طرحت منذ سنة، لكنه تم قبل شهر تحويل طلب رسمي الى اسرائيل، فدرسه رئيس الحكومة نتنياهو وقرر المصادقة عليه.
واوضح بيان مكتب المدعية العامة في لاهاي بأن هدف الزيارة هو زيادة الفهم في اسرائيل والسلطة الفلسطينية لدور المحكمة ومكتب المدعية العامة. وحسب البيان فان "الهدف هو القيام بنشاط اعلامي وتثقيفي حول عمل مكتب المدعية، وتوضيح المفاهيم الخاطئة بشأن محكمة الجنايات الدولية في لاهاي، وشرح معنى الفحص المبكر الذي يجري حاليا".


وسيجري الوفد لقاءات مع دبلوماسيين ورجال قانون اسرائيليين وفلسطينيين في تل ابيب والقدس ورام الله. كما سيشارك اعضاء الوفد في مناسبتين ستقامان في مؤسسات اكاديمية وفي لقاءات مع وسائل الاعلام. كما سيلتقي اعضاء الوفد بممثلي تنظيمات الامم المتحدة الفاعلة في اسرائيل والسلطة الفلسطينية.
وقال بيان مكتب المدعية العامة ان اجراءات الفحص تجري حسب التخطيط ولا علاقة للزيارة بها بتاتا. كما ان اجراء الفحص يرتبط بتحليل قانوني معقد وبقراءة الكثير من الوثائق، وهو ما يحتم منح مكتب المدعية الوقت والمجال الكافيين كي تتمكن من القيام بمهامها بشكل مستقل وغير متحيز".
واوضح البيان، ايضا، ان مكتب المدعية سيحاول خلال الزيارة الحفاظ على استقلاليته وعدم تسييس الاجراء.


سلاح البحرية يسيطر على سفينة "زيتونة" ويمنعها من الوصول الى غزة
كتبت "هآرتس" ان سلاح البحرية سيطر، مساء امس، على السفينة التي حملت 13 ناشطة وكانت متجهة الى قطاع غزة، احتجاجا على الحصار المفروض على القطاع. وتم جر السفينة "زيتونة" الى ميناء اشدود. وقال ضابط رفيع في الجيش انه "تم وقف سفينة النساء على مسافة 35 ميل بحري من شواطئ اسرائيل، على ايدي جنود ومجندات سلاح البحرية. وتمت السيطرة على السفينة من دون عنف او مقاومة. واشرف على العملية قائد سلاح البحرية الجنرال ايلي شربيط.
وقال الناطق العسكري انه تم تنفيذ العملية بعد التوجه عدة مرات الى المسافرات على متن السفينة، في عدة مناطق في البحر. ولما اوضحن بأنهن لا تنوين التعاون والوصول الى ميناء اشدود، تقرر السيطرة على السفينة ومنع خرق الاغلاق البحري القانوني وجر السفينة الى اشدود".


واعلنت الناشطات عبر موقع "التحالف الدولي لأسطول الحرية" بأن هدفهن هو كسر الحصار البحري المفروض على القطاع، ونقل رسالة سلام الى العالم. وكانت السفينة قد انطلقت من برشلونة برفقة سفينة اخرى حملت اسم "أمل 2"، لكن الاخيرة اضطرت للعودة الى برشلونة في اعقاب عطل فني. وقال المنظمون بأنهم يشتبهون بتعرض السفينة الى عملية تخريب متعمدة.
وحملت السفينة 13 امرأة، من بينهن الحاصلة على جائزة نوبل للسلام ميريد كوريجان مغفاير، من ايرلندا الشمالية، والرياضية الأولمبية لي آن نيادو من جنوب افريقيا، وعضو البرلمان النيوزلندي مراما دافيدسون، والسياسية السويدية جانيت اسكانيلا، وضابطة امريكية متقاعدة برتبة كولونيل، وصحفيتان من قناة الجزيرة.


درعي يسحب الاقامة من ارملة منفذ عملية نتانيا
تكتب "يسرائيل هيوم" ان وزير الداخلية الاسرائيلي اريه درعي، قرر سحب الاقامة الدائمة من خضرة مسعود، ارملة المخرب وائل ابو صالح الذي نفذ العملية في نتانيا في 30 حزيران. وكتب درعي انه قرر سحب الاقامة الدائمة "كوسيلة رادعة وملموسة ضد المخربين وابناء عائلاتهم. الحديث عن امرأة حصلت على الاقامة الدائمة في اسرائيل بفعل لم شمل العائلة، وتطلقت وتزوجت ثانية من المخرب الذي نفذ العملية بعد فترة قصيرة من زواجهما. في ضوء ذلك امرت بسحب الاقامة منها".


لائحة اتهام ضد ثلاثة مواطنين بتهمة ارسال سيارات مفككة الى غزة
تكتب "يسرائيل هيوم" ان نيابة لواء الجنوب قدمت الى المحكمة المركزية في بئر السبع، لائحة اتهام ضد المواطن سعيد مصلح (53 عاما) وولديه فارس (23) ونوح (25) من قرية شقيب السلام، على خلفية اتصالهم بتاجر من غزة وقيامهم بتحويل سيارات جيب مفككة اليه عن طريق معبر كرم ابو سالم. وكان هذا التاجر يشتري بواسطة جهات اخرى سيارات 4x4 في اسرائيل، ويرسلها الى بيت المتهمين، فيقومون بتفكيكها وشحنها الى غزة. ومنذ شهر آذار 2015 وحتى ايلول 2016، نقلوا اليه بين 50 -100 سيارة، وواصلوا ذلك رغم معرفتهم بأن التاجر الغزي باع السيارات لحماس. وتنسب النيابة الى المتهمين مخالفات امنية من بينها تقديم خدمات لجهات غير قانونية، تحويل مواد ذات استخدام مزدوج من دون تصريح، منع استغلال الاملاك لأهداف ارهابية.


اعتقال فلسطيني قرب محطة القطار في القدس
تكتب "يسرائيل هيوم" ان شرطة القدس اعتقلت امس فلسطينيا من سكان المناطق، اثار الاشتباه بعد قيامه بالتجوال في منطقة محطة القطار الخفيف بالقرب من القدس الشرقية. وخلال تفتيش حقيبته عثر على مسدس غاز، قيود وشريط لاصق. وتبين انه ماكث غير قانوني، فتم اقتياده للتحقيق لمعرفة اسباب تواجده في المكان.


استفتاء: غالبية نواب العمل يعارضون حكومة الوحدة
يستدل من استفتاء اجرته صحيفة "يديعوت احرونوت" في صفوف اعضاء المعسكر الصهيوني، امس، ان هناك معارضة كبيرة لحكومة الوحدة. وقال مسؤولون كبار في حزب العمل ان "هرتسوغ يقتل حزب العمل بدل قتل فكرة الوحدة". مع ذلك يقدرون بأن الأمر لم ينته بعد لأنه يمكن لبعض نواب الحزب تغيير رأيهم اذا تم اقتراح حقائب وزارية عليهم.
اذا قرر هرتسوغ في مرحلة ما الانضمام الى الحكومة وشق الكتلة، فانه سيحتاج حسب الدستور الى ثلث اعضاء المعسكر الصهيوني، أي ثمانية نواب من اصل 24 نائبا في الكتلة.
النواب الذين اعلنوا معارضتهم للوحدة، امس، هم رئيس الحزب يتسحاق هرتسوغ، تسيبي ليفني، شيلي يحيموفيتش، ستاف شمير، ايتسيك شمولي، عمر بارليف، حيليك بار، اريئيل مرجليت، عمير بيرتس، ايتان كابل، ميكي روزنطال، رفيطال سويد، يوئيل حسون، ايال بن رؤوبين، ميخال بيران، كسانيا سباتلوفا، اييلت نحمياس فربين، يوسي يونا، نحمان شاي وياعيل كوهين فارن. ولم يرد النائب ايتان بروشي على السؤال، بينما لم يكن بالإمكان الحصول على رد ميراف ميخائيلي وعمانوئيل تراختنبرغ، بسبب تواجدهما في الخارج. ولم يرد النائب زهير بهلول على السؤال حتى ساعة اغلاق الصحيفة.


مع ذلك يقدر بعض المسؤولين الكبار في الحزب بأن قسما صغيرا ممن رفضوا الوحدة يمكن ان يغيروا رأيهم اذا تلقوا عرضا مغريا في الحكومة. كما قالوا انه يمكن لاحد النواب الكبار في الكتلة تغيير رأيه، وسيكون هناك من يمضون خلفه. وقال احد المسؤولين في الحزب انه "اذا قرر ايتان كابل الانضمام الى الحكومة فمن المؤكد انه سيجر معه بعض النواب". وقال مسؤولون في الحزب، ايضا، انه على الرغم من رفض هرتسوغ لحكومة الوحدة الا انه يواصل مفاوضة نتنياهو، وسيكون على استعداد للانضمام الى الحكومة على حساب شق حزبه.
لكن مكتب هرتسوغ عقب امس قائلا انه "خلال فترة هرتسوغ لن يتم شق حزب العمل. الشائعات والتلميحات حول شق الكتلة والحزب لا اساس لها اطلاقا. لقد اوضح رئيس الحزب في اكثر من مرة بأن هذا الخيار ليس واردا وانه اختراع يصدر عمن يضمرون الشر للحزب من داخله وخارجه. رغم كل المحاولات المتكررة من قبل جهات ذات مصلحة لتفكيك الحزب الا ان هرتسوغ سيواصل قيادة المعسكر الصهيوني وحزب العمل بكل قوة".

التعليـــقات