رئيس التحرير: طلعت علوي

أضواء على الصحافة الاسرائيلية 29 حزيران

الأربعاء | 29/06/2016 - 04:17 مساءاً
أضواء على الصحافة الاسرائيلية 29 حزيران

نتنياهو يطرح الاتفاق مع تركيا للتصويت في المجلس الوزاري

لليوم الثالث على التوالي، يحتل الاتفاق الإسرائيلي التركي حيزا واسعا من التغطية الاعلامية في الصحف الإسرائيلية، التي تبرز الخلاف داخل المجلس الوزاري على هذا الاتفاق الذي وقعه المدير العام لوزارة الخارجية دوري غولد، صباح امس، قبل احضاره للنقاش والتصويت في المجلس الوزاري.

وتكتب "هآرتس" في هذا الشأن انه مقابل توقيع غولد على اتفاق المصالحة مع تركيا، في وزارة الخارجية في القدس على مستوى اعلامي منخفض، حيث تم التوقيع بدون حضور الصحفيين، تم في وزارة الخارجية التركية في انقرة، توقيع الاتفاق من قبل نائب وزير الخارجية، المنتهية ولايته، فريدون سينرلي اوغلو، الذي ترأس طاقم المفاوضات التركي في محادثات المصالحة. وسيطرح الاتفاق اليوم امام المجلس الوزاري المصغر في اسرائيل لمناقشته والتصويت عليه.

واعلن وزيرا البيت اليهودي، نفتالي بينت واييلت شكيد، امس، انهما سيصوتان ضد الاتفاق، بالإضافة الى وزير الأمن افيغدور ليبرمان الذي يتوقع ان يعارض الاتفاق ايضا. وقال بينت في بيان له امس انه على الرغم من اهمية المصالحة مع تركيا، الا انه يعارض غياب الالتزام التركي بالعمل لإعادة الاسرائيليين المفقودين في غزة، ابرا منغيستو وهشام السيد، وجثتي الجنديين هدار غولدين واورون شاؤول. وقال بينت ان "دفع التعويضات لمنفذي العمل الارهابي يعتبر سابقة خطيرة".

وقال مسؤول رفيع في القدس ان ديوان رئيس الحكومة يتخوف من عدم تأييد الغالبية للاتفاق. واوضح بأن بعض وزراء المجلس الوزاري المصغر يعملون وفق معايير حزبية بدل المعايير السياسية والامنية، التي يجب النظر من خلالها الى اتفاق المصالحة. وقال: "عدد كبير من الوزراء يعرفون ان هذا الاتفاق جيد، لكنهم يخافون من ان يقال عنهم بأنهم يساريون". وحسب اقواله فانه في ضوء عدم اليقين في محيط نتنياهو بشأن القدرة على تجنيد الدعم لاتفاق المصالحة في المجلس الوزاري، ليس من الواضح بعد ما اذا سيتم التصويت في نهاية الجلسة ام سيتم تأجيلها واجراء نقاش آخر.

ورغم التخوف الذي يبثه ديوان رئيس الحكومة، يسود التقدير بأن نتنياهو سينجح في نهاية الامر بتجنيد الغالبية الساحقة وتمرير الاتفاق، علما انه لكي يتم منع تمرير الاتفاق يجب ان يعارضه ستة وزراء على الاقل. وحسب تقدير المسؤول الرفيع، فان درعي وشطاينتسسيدعمان الاتفاق، ولذلك سيكون على المعارضين اقناع اردان وكاتس وكحلون بمعارضة الاتفاق، الامر الذي يصعب تحقيقه لأن من شأن ذلك تفكيك الاتفاق.

يشار الى ان مسألة المصالحة مع تركيا لم تناقش في المجلس الوزاري خلال الاشهر الأخيرة، وكان الوزراء يستمعون بين الحين والآخر الى استعراض موجز من قبل نائب رئيس مجلس الامن القومي يعقوب نيجل. وفي يومي الاربعاء والخميس الماضيين، عشية جولة المفاوضات الحاسمة في روما، اجرى نيجل اتصالات مع الوزراء، باستثناء ليبرمان الذي تواجد في الولايات المتحدة، واطلعهم على مبادئ الاتفاق ومحاولة الحصول من الاتراك على رسالة بشأن المفقودين والجنديين.

ويوم الاثنين، في اعقاب المؤتمر الصحفي الذي عقده نتنياهو في روما واعلن خلاله عن الاتفاق، اتصل سكرتير الحكومة، دافيد شران، بأعضاء المجلس الوزاري المصغر، ونقل اليهم طلبا من رئيس الحكومة بعدم اطلاق تصريحات بشأن الاتفاق قبل اطلاعهم على النص الكامل. وتم تحويل النص الى الوزراء بعد ظهر امس، اثر توقيعه رسميا من قبل غولد.

وليلة امس الاول، اتصل الوزير بينت بالقائم بأعمال رئيس مجلس الامن القومي نيجل، وطلب منه اطلاعه على الاتفاق النهائي، وبعد فهمه بأنه لم يطرأ تغيير ملموس على الاتفاق قرر معارضته. ونشر صباح امس بيانا يعلن انه والوزيرة شكيد سيعارضان الاتفاق. في المقابل يحافظ بقية الوزراء على الغموض في مواقفهم. والوزير الذي اشتم من اقواله بأنه قد يعارض الاتفاق هو الوزير موشيه كحلون، الذي صرح خلال زيارة في ديمونة بأنه غاضب على احضار الاتفاق الى المجلس بعد التوقيع عليه. وقال ان تصويته لن يتأثر بسلامةالائتلاف وانما حسب ضميره. وقال: "لست ملزما بالتوقيع لأي احد. اشعر بالتزامي للمنطق ولصوتي. فليوقع من يوقع، يوجد مجلس وزاري وعلينا اتخاذ القرار. سأقرأ الوثيقة واتخذ القرار". في المقابل قال عضو حزبه الوزير يوآب غلانط انه يدعم الاتفاق وسيؤيده في المجلس الوزاري.

"نتنياهو يتعامل مع الوزراء كختم مطاط"

في هذا الشأن تكتب "يديعوت احرونوت" ان احتمالات تمرير الاتفاق في المجلس الوزاري المصغر جيدة، لأنه حتى لو نجح المعارضون بتجنيد وزير آخر او وزيرين فان رئيس الحكومة يملك حق التصويت المزدوج.

وادعى وزراء في المجلس الوزاري بأنه تم التعامل معهم كختم مطاط، وانه لم يتم مناقشة هذا الموضوع في المجلس الوزاري من قبل وانهم تسلموا الاتفاق يوم امس، فقط. وقال احد الوزراء: "كيف يحضرون قرارا  كهذا الى المجلس الوزاري لمناقشته في الدقيقة التسعين. انهم يمارسون علينا الضغط كي نصادق على الاتفاق بعد ان سمعنا بأنه تم توقيعه".

من جهته قال الوزير نفتالي بينت في محادثات مغلقة ان دفع التعويضات للمخربين يمكن ان يشكل سابقة خطيرة حين ستطالب إسرائيل بدفع مئات الملايين بعد الحرب في غزة. وادعى بينت ان الاتفاق يمس بالكرامة القومية، وقال: "هذا الاتفاق ليس جيدا لإسرائيل".

وجاء في تعقيب لديوان رئيس الحكومة على الادعاء بأنه لم يتم اطلاع الوزراء على فحوى الاتفاق، ان "هذه ادعاءات متباكيه، فالقائم بأعمال رئيس مجلس الامن القومي اطلع الوزراء منذ يوم الخميس الماضي على جوهر الاتفاق الذي تم التوصل اليه". وقال المقربون من نتنياهو تعقيبا على تصريح بينت انه تم اطلاعه على الاتفاق منذ يوم الخميس، بل انه سأل عن الرسالة التركية التي تتضمن التزاما بالعمل لإعادة جثث الجنود.

وقال وزراء اطلعوا على الاتفاق امس، انه خلافا لما قاله رئيس الحكومة خلال المؤتمر الصحفي في روما، فان الاتفاق لا يتضمن أي التزام تركي بعدم ارسال المزيد من الاساطيل الى اسرائيل او العمل ضد اسرائيل على الحلبة الدولية. ولا يوجد في الاتفاق أي ذكر لاسم حماس، لكنه كتب فيه ان الاتراك يلتزمون بمنع تنظيمات الارهاب من العمل ضد اسرائيل من الأراضي التركية.

في المقابل بعث النائب نحمان شاي (المعسكر الصهيوني) برسالة الى رئيس لجنة الخارجية والامن، جاء فيها ان "تجاهل الحكومة للكنيست وصل الى قمة جديدة من السخرية. الاتفاق الاستراتيجي البالغ الاهمية مع تركيا مر بواسطة شبح نتنياهو من تحت رادار الكنيست".

وتشير "هآرتس" في تغطيتها للموضوع الى الرسالة المنفردة التي تسلمتها الحكومة من تركيا بشأن المفقودين والجنديين، والتي تسلمها الوزراء، ايضا، وتقول انها تمتد على نصف صفحة فقط. وتم توجيه الرسالة الى مبعوث رئيس الحكومة للمفاوضات مع تركيا يوسيف تشاحنوبر، ووقعها نائب وزير الخارجية سينرلي الذي اجرى المفاوضات مع تشاحنوبر في السنوات الأخيرة.

ويشير سينرلي في الرسالة الى ان الرئيس رجب طيب اردوغان اوعز الى الجهات الحكومية ذات الشأن ببذل كل جهد من اجل انهاء قضية المواطنين المفقودين وجثتي الجنديين الإسرائيليين في غزة، بدوافع انسانية. وتم التأكيد في الرسالة بشكل واضح بأن المسألة لا ترتبط باتفاق المصالحة او بتطبيع العلاقات وانما ستتم بشكل منفصل كلفتة حسنة من جانب تركيا.

وقال الناطق بلسان الرئيس التركي، ابراهيم قالين الذي تم ارساله للإشراف على جولة المفاوضات الأخيرة في روما، يوم الاحد، ان تركيا واسرائيل ستبدآن الاسبوع القادم بتطبيع العلاقات واجراءات تعيين السفيرين الجديدين. وقال ان سياسة تركيا في المسألة الفلسطينية لن تتغير نتيجة هذا الاتفاق. وحسب اقواله سيتم ارسال وفد من الخبراء الأتراك الى قطاع غزة هذا الأسبوع، لفحص الاحتياجات الإنسانية العاجلة، خاصة ما يتعلق بترميم الدمار الذي خلفته عملية "الجرف الصامد".

عائلات المفقودين لا تتخلى رغم توقيع الاتفاق

وتكتب "يديعوت احرونوت" ان عائلات غولدين وشاؤول ومنغيستو لا تتخلى عن محاولة شمل اعادة ابنائهم من غزة في اطار الاتفاق مع تركيا، رغم توقيعه. وصباح اليوم، مع انعقاد المجلس الوزاري للتصويت على الاتفاق، تنوي العائلات الثلاث محاولة اقناع الوزراءبالوقوف الى جانبها. وكانت العائلات قد التقت، امس، بالأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، واجرت معه محادثة وصفت بالمؤثرة. وقالت العائلات لمون: "انت بادرت الى وقف الاتفاق الذي تم استغلاله من قبل حماس لاختطاف هدار غولدين. الان نطلب منك التدخل. كما يحق لغزة ترتيب انساني تحق لنا ايضا مساعدة إنسانية". 

ولم توفر العائلات في الكلمات خلال اللقاء مع مون، بحضور نتنياهو. وتوجهت اليه زهافا شاؤول في نداء مؤثر، وقالت: "اتوجه اليك كأم، فقدت الحياة منذ عامين. عامان وانا انتظر عودة ابني". وقد وعد مون العائلات بمعالجة الموضوع بعد عودته الى نيويورك، الا انالعائلات خرجت من الاجتماع وهي تشعر بالخيبة. وقالت زهافا شاؤول: "مون قال ان هذا الموضوع انساني، ولذلك فإننا نطالب بعدم التوقيع على الاتفاق".

وقال سمحا غولدين، والد الجندي هدار: "مون قال بأنه يرى في مسألة اورون وهدار مسألة انسانية وهكذا يجب ان تنظر اليها الحكومة. وهذا هو ما نتوقعه من كل اتفاق توقع عليه اسرائيل". اما ايلان منغيستو، شقيق ابرا، فقال انه لم يحضر والديه معه لهذا اللقاء، لأنه لن يسفر عن شيء. وقال موجها حديثه الى الوزراء: "سنواصل النضال الانساني. انا اتوجه الى اعضاء المجلس الوزاري لكي يمنعوا المصادقة على الاتفاق". وقال ان "نتنياهو شرح وفسر الصفة مع تركيا بطريقة لا استطيع تفصيلها، لكننا لا نزال نعتقد بأن هناك تجاهل مطلق لأبنائنا. يمنع التخلي عن المواطنين. لا تدعموا الاتفاق."

مون لنتنياهو: "قم بخطوات تمنع تحول اسرائيل الى دولة ثنائية القومية"

تكتب "هآرتس" انه قبل يوم من نشر تقرير الرباعي الدولي حول الجمود السياسي في العملية السلمية، دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون، رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الى القيام بخطوات تمنع تحول اسرائيل الى دولة ثنائية القومية. وقال مون في بداية اللقاء مع نتنياهو: "انا احثك على القيام بالخطوات الشجاعة المطلوبة من اجل منع واقع الدولة الواحدة والصراع الدائم. يجب عمل ذلك بشكل يستجيب للطموحات القومية للإسرائيليين والفلسطينيين".

وقال مسؤولون اسرائيليون اطلعوا على فحوى محادثات مون في اسرائيل ان الأخير اطلع محاوريه على موعد نشر تقرير الرباعي اليوم. وقال دبلوماسيون غربيون لصحيفة "هآرتس" ان نشر التقرير اليوم محتمل جدا، لكن العمل عليه لم ينته ولذلك يحتمل تأجيل نشره الى يوم غد الخميس او بعد غد الجمعة. ومن المتوقع ان يتضمن التقرير انتقادا لإسرائيل وللفلسطينيين والتحذير من انه بسبب سياسة الجانبين يواجه حل الدولتين الخطر.

وخلال اجتماعه بنتنياهو شجب مون العمليات التي نفذها فلسطينيون ضد اسرائيليين، لكنه اكد بأن الوسائل الامنية فقط لن تحل مشكلة موجة العنف الحالية. وقال مون لنتنياهو "يجب توفر الأمل والأفق السياسي. لا يمكن تجاهل اسباب العنف – الغضب الفلسطيني يتزايد الى جانب شلل العملية السلمية وقرابة نصف قرن من الاحتلال. هذا لا يبرر الارهاب لكنه سيتم حل المسألة فقط بواسطة عملية سياسية".

وتطرق مون، بالتلميح، الى القرار الذي تم اتخاذه في اليونسكو، قبل عدة اشهر، والذي اسقط كل علاقة بين اليهود والحرم القدسي واثار غضبا في إسرائيل، وقال: "ايجاد حل للصراع سيكون مستحيلا بدون الاعتراف بوجود علاقة تاريخية ودينية لا يمكن نفيها للفلسطينيينولليهود بهذه البلاد. لن يأتي أي حل من العنف، ولا يمكن فرض أي حل من الخارج وانما يجب الاعتماد على المفاوضات المباشرة بين الجانبين على كل المسائل الجوهرية للاتفاق الدائم".

وقال بان انه يتفهم الاحتياجات الامنية لإسرائيل وكذلك احباط اسرائيل ازاء التعامل المنحاز معها في الامم المتحدة، بل اثنى على نتنياهو في موضوع اتفاق المصالحة مع تركيا وقال ان هذه خطوة هامة للمنطقة كلها.

من جانبه وجه نتنياهو انتقادا الى الامم المتحدة بسبب معاملتها لإسرائيل، خاصة في مجلس حقوق الإنسان. ودعا الامين العام الى استغلال السنة الاخيرة من ولايته لتصحيح الغبن في اجهزة المنظمة الدولية. واشار الى انه يمكن هكذا فقط انقاذ مصداقية الامم المتحدة. وطلب نتنياهو من مون تفعيل تأثيره على حماس من اجل اعادة المواطنين وجثتي الجنديين من غزة، وقال "هذا موضوع انساني". وفي نهاية اللقاء انضم ابناء عائلات غولدن وشاؤول ومنغيستو الى الجلسة وتحدثوا مع مون عن مصير اولادهم.

"الرباعي اسقط فصل المستوطنات من تقريره"

تكتب "يسرائيل هيوم" انه قبل يوم من النشر المتوقع لتقرير الرباعي الدولي، كشف مصدر سياسي رفيع في اسرائيل انه تم اخراج الفصل المتعلق بقانونية المستوطنات من التقرير. وحسب المصدر، فانه لو تم نشر هذا الفصل، ومن خلال الافتراض بأن مجلس الامن سيتبنى هذا التقرير كوثيقة رسمية، فقد كان من شأن ذلك ان يخدم الفلسطينيين كسلاح ضد اسرائيل في محكمة الجنايات الدولية. وحسب المصدر، فان اخراج هذا الفصل من التقرير يعتبر "انجازا كبيرا لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو".

يشار الى ان مجلس الامن سيجتمع غدا لمناقشة المفاوضات العالقة بين اسرائيل والفلسطينيين. وتمهيدا لذلك يمكن للرباعي الدولي، ان يقوم اليوم بنشر التقرير المتشدد. وكان يفترض نشر هذا التقرير في الأسبوع الماضي، لكنه اتفق على تأجيل النشر الى ما بعد اللقاءاتالتي اجراها نتنياهو مع كيري وبان كي مون هذا الاسبوع.

ويوجه التقرير انتقادات للسياسة الاسرائيلية في المستوطنات وفي المناطق c التي تسيطر عليها اسرائيل بشكل كامل، باستثناء المدن الفلسطينية السبع. كما ينتقد التقرير الفلسطينيين بسبب التحريض على العنف وغياب السلطة والصراع بين فتح وحماس. ويحدد التقرير بأن اسرائيل والفلسطينيين لا يدفعون خطوات بناءة تمهيدا لحل الدولتين.

نتنياهو واردان يمددان امر منع دخول النواب الى الحرم القدسي

كتبت "هآرتس" ان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير الامن الداخلي غلعاد اردان، عقدا امس، جلسة مشاورات حول ازدياد التوتر في الحرم القدسي، في ظل المواجهات التي وقعت في اليومين الاخيرين. وجاء من مكتب اردان انه تقرر في نهاية اللقاء، وبتوصية من الشرطة، تمديد امر منع اعضاء الكنيست من دخول الحرم حتى بلاغ اخر. وقال مكتب الوزير انه "سيتم مناقشة الموضوع في الأسبوع القادم بناء على تقييم الاوضاع والتطورات في الحرم. وقد اطلع الوزير اردان رئيس الكنيست على هذا القرار".

وكانت الشرطة قد اغلقت الحرم امس امام زيارة اليهود والسياح حتى نهاية شهر رمضان. وتم اتخاذ هذا القرار بسبب المواجهات العنيفة التي وقعت في اعقاب قرار الشرطة في وقت سابق من هذ الاسبوع، السماح بدخول اليهود خلال العشر الأخير من شهر رمضان، خلافا للنهج المتبع.

وكان عدد من النواب العرب قد اعلنوا في بداية رمضان بأنهم ينوون دخول الحرم للصلاة، فابلغهم رئيس الكنيست بأنه سيفحص الامر مع الشرطة وضابط الكنيست. وخلال النقاش مع الشرطة تقرر في البداية السماح للنواب المسلمين بدخول الحرم للصلاة خلال رمضان، ومن ثم الغاء قرار منع دخول النواب اليهود ايضا، لكنه في اعقاب معلومات استخبارية قررت الشرطة الغاء القرار، والان اعلن نتنياهو واردان تثبيت امر المنع.

واصيبت امس سيدة في السبعين من عمرها بحجر تم رشقه على ساحة حائط المبكى، وقامت الشرطة باعتقال 17 مشبوها في اعمال الشغب التي وقعت في الحرم صباح امس، ومن بين المعتقلين مسؤول في الوقف، تدعي الشرطة انه كان ضالعا في خرق النظام.

تجربة ناجحة لإطلاق طوربيد من سفينة غير مأهولة

كتبت "يسرائيل هيوم" ان شركة "البيت معراخوت" اعلنت امس، عن اجراء تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ طربيد من منظومة

التعليـــقات