رئيس التحرير: طلعت علوي

وزير العمل: اليوم يبدأ التسجيل للاستفادة من مشروع تشغيل 2000 خريج لستة أشهر

الأحد | 22/05/2016 - 10:59 صباحاً
وزير العمل: اليوم يبدأ التسجيل للاستفادة من مشروع تشغيل 2000 خريج لستة أشهر

اعلن وزير العمل مأمون ابو شهلا انه سيتم اليوم بدء التسجيل للاستفادة من مشروع تشغيل الخريجين الذي تموله الحكومة وتنفذه وزارة العمل ويستهدف الفي خريج من قطاع غزة.

وتوقع ابو شهلا ان يتم الانتهاء من عملية التسجيل وفرز المستفيدين خلال اسبوعين كحد اقصى على ان تتم المباشرة في العمل لمدة ستة اشهر لكل مستفيد.

وأكد ابو شهلا ان المشروع يستهدف بالدرجة الأولى قطاع الصحة والتعليم والمؤسسات المتضررة من العدوان الاسرائيلي الأخير.
وأوضح ابو شهلا ان المشروع سيتوسع لاحقاً ليشمل عشرة آلاف خريج خلال الاشهر الأخيرة، مبيناً ان سوء الاوضاع الاقتصادية في القطاع وارتفاع نسبة البطالة في صفوف الخريجين يدفع الحكومة الى توسيع المشروع للتخفيف عن كاهل الخريجين.

وبين وزير العمل أن المشروع لن يقتصر على فئة عمرية محددة من الخريجين وانما جميع الاعمار بشرط عدم استفادتهم من أي مشروع آخر في الوقت ذاته او لديهم مصالح وأعمال اخرى، مشيراً الى تشكيل لجنة مختصة واشرافية خصيصاً لهذا الأمر.

إلى ذلك تطرق ابو شهلا إلى مشروع آخر لتشغيل الخريجين سيتم تنفيذه من خلال الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية وبتمويل من البنك الاسلامي للتنمية ـ جدة بقيمة خمسة ملايين دولار وسيتم خلاله تشغيل 2700 متعطل عن العمل ما بين خريج وتقني وفني، مبيناً أنه تم الانتهاء من توقيع الاتفاقية مع البنك الايام الماضية.

وأوضح ابو شهلا أن الصندوق بانتظار تحويل الاموال ليباشر العمل في تنفيذ المشروع الذي سينفذ في قطاع غزة.

وفي سياق آخر، قال ابو شهلا انه سيشارك على رأس وفد من وزارة العمل واتحاد العمال ومنظمات اخرى في المؤتمر السنوي لمنظمة العمل الدولية الذي سيعقد في سويسرا في اواخر الشهر الجاري ويستمر لخمسة ايام.

ونوه ابو شهلا إلى انه سيتم طرح ثلاث قضايا مهمة على اجتماع المنظمة وهي: قضية مستحقات العمال الفلسطينيين المحتجزة لدى اسرائيل بحيث سيتم الطلب من المنظمة وبدعم من منظمة العمل العربية الضغط على اسرائيل للافراج عن الاموال التي تقدر بمليارات الدولارات كما ستتم اثارة موضوع معاملة اسرائيل للعمال الفلسطينيين في اسرائيل والمعاملة السيئة التي يتلقونها اضافة الى استغلالهم والتنكر لحقوقهم.
اما القضية الثالثة فهي الطلب من المنظمة والاعضاء حشد التمويل والاموال للصندوق الفلسطيني للتشغيل من اجل تنفيذ المشاريع التنموية والتشغيلية اللازمة للتخفيف من وطأة البطالة والفقر.

وعبر وزير العمل عن تفاؤله بتحقيق نتائج طيبة وانجازات مهمة خلال المؤتمر بسبب الدعم العربي للمطالب الفلسطينية

©الايام

التعليـــقات