رئيس التحرير: طلعت علوي

الأغا يطالب بشبكة أمان لسد العجز في موازنة "الأونروا"

الثلاثاء | 12/04/2016 - 10:50 صباحاً
الأغا يطالب بشبكة أمان لسد العجز في موازنة "الأونروا"

طالب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين زكريا الأغا، بشبكة أمان لسد العجز في موازنة وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) وبأن لا تبقى معتمدة على تبرعات طوعية من بعض الدول. ودعا الأغا في تصريح له عقب اجتماع الدول العربية المضيفة للاجئين، الذي ترأسه في جامعة الدول العربية، امس، تمهيدا للقاء المفوض العام لوكالة الغوث بيبر كرينبول، اليوم في الجامعة، الى ايجاد آلية تضمن مصادر ثابتة لدخل «الاونروا»، مؤكدا ضرورة وجود شبكة امان، لتغطي النقص اذا حصل في ميزانية «الاونروا»، وضمان استمرار عمل الوكالة.

وأشار إلى أن العجز المعلن في ميزانية «الاونروا» العام 2016 قدر بـ 28 مليون دولار، وهو قابل للزيادة، ولابد من ايجاد طريقة لتجاوزه. وذكر الأغا ان هناك قرارات تؤخذ من قبل «الاونروا» بدون علم الدول المضيفة، وتترك أثرا سلبيا على اوضاع اللاجئين، والدول العربية تتحمل نتيجة هذه القرارات، منوها الى ان هناك اجتماعا سنويا يعقد بين الدول المضيفة والدول المانحة والوكالة من أجل بحث كل ما يتعلق بالميزانيات، خاصة انه توقف في الفترة الاخيرة. وأكد ضرورة استعادة «الاونروا» لدورها في اغاثة وتشغيل اللاجئين الى حين إيجاد حل لقضيتهم، موضحا أن التبرعات المالية لم تواكب مستوى الطلب المتزايد على الخدمات نتيجة زيادة عدد اللاجئين وتفاقم الفقر. وقال الأغا، ان اللقاء الذي سيعقد اليوم الثلاثاء مع كرينبول، بحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، سيتناول عدة أمور مهمة تخص الوكالة والدول المضيفة للاجئين وأوضاعهم في مناطق العمليات الخمس: الاردن، وسورية، ولبنان، والضفة الغربية، وقطاع غزة.

©وفا

التعليـــقات