رئيس التحرير: طلعت علوي

افتتح اليوم في العاصمة الاردنية المعرض الدولي

الإثنين | 04/04/2016 - 10:21 صباحاً
افتتح اليوم في العاصمة الاردنية المعرض الدولي

افتتح اليوم في العاصمة الاردنية المعرض الدولي لإعادة اعمار غزة بمشاركة وزير الاشغال العامة والإسكان الدكتور مفيد الحساينة وكبار موظفي الوزارة وممثلي اتحاد المقاولين الفلسطينين ممثلا بنائب النقيب بشير الحنني واعضاء مجلس الادارة.

وقدم وزير الاشغال العامة والاسكان الفلسطيني الدكتور مفيد الحساينة باسم رئيس دولة فلسطين محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله، الشكر لجلالة الملك عبدالله الثاني وللحكومة وللشعب الاردني، على مواقفهم الدائمة بدعم الشعب الفلسطيني، في كافة المحطات التي شكلت الحاضنة الاساسية والراعي الرئيسي للقضية الفلسطينية، وللدفاع عن المقدسات المسيحية والاسلامية.

وأشار الحساينة الى ان الاردن انقذ القطاع الصحي الفلسطيني اثناء وبعد العدوان من الانهيار، من خلال ايفاد الحملات الاغاثية وايصال المعونات، وان للمستشفى الميداني العسكري الاردني الدور البارز، في انقاذ حياة الكثير من الجرحى الفلسطينيين ومعالجتهم.

وأضاف الحساينة في العدوان الاخير تم تدمير تدمير أكثر من 150 ألف وحدة سكنية فيما تعرضت البنية التحتية من شبكات مياه وصرف صحي وطرق وشبكات كهرباء ومحطات معالجة وخزانات مياه لأضرار واسعة، حيث انقطعت المياه والكهرباء على حوالي 50% من مناطق قطاع غزة، وقد تعرض القطاع الإقتصادي لدمار واسع طال أغلب الصناعات الإنشائية والغذائية وهناك تراجع كبير في المحاصيل الزراعية نتيجة للدمار الواسع الذي لحق بالقطاع الزراعي، وغزة تعاني من تردي الأوضاع الصحية والتعليمية بسبب تدمير المستشفيات والمراكز الصحية ومستودعات الأدوية والمراكز التعليمية والمدارس.

واضاف أضافة للحصار الظالم وتعقيدات اعادة الاعمار وعدم الوفاء من قبل المانحين بالتزاماتهم التي تعهدوا بها، أضافة للتعقيدات من الجانب الإسرائيلي في منع دخول الخشب والحديد والمواد التي تعتقد انها تستخدم بشكل مزدوج، مصرا على دخول مواد البناء والانشاءات من أجل ان يتمكن من الاعمار وتلبية احتياجات الزيادة السكانية الطبيعية، واكثر من 20 الف اسرة تعيش في ظروف غير مناسبة نتيجة فقدانها السكن.

وقال وزير الاشغال العامة والإسكان الاردني سامي هلسة راعي المؤتمر ان المعرض يعتبر من المعارض المتخصصة والهامة، وتعرض فيه آخر ما توصلت إليه تكنولوجيا التشييد ومواد البناء من اجل اعادة اعمار قطاع غزة، وكاستمرارية للتواصل بين القطاعات المشاركة من القطاعين العام والخاص، ويمثل فرصة لتشجيع الاستثمار والتشاركية بين القطاعين.

وأضاف انه انطلاقاً من توجيهات ورؤى جلالة الملك عبدالله الثاني للحكومة بالوقوف صفا واحدا وموقفا موحدا في دعم الشعب الفلسطيني، فان الاردن يقف بثبات قيادةُ وشعباً في دعم بناء المؤسسات الفلسطينية والشعب الفلسطيني، ويسهام الأردن تجاه الشعب الفلسطيني وتقديم كافة الامكانات وتكريسها في كافة المجالات والخدمات، إضافة الى الدور الخاص الذي يقوم به الأردن في إعادة إعمار غزة.

واشار رئيس الجمعية الأردنية للمؤتمرات والمعارض والمهرجانات محمود الجراح الى ان هذا المؤتمر والمعرض يشكل فرصة مناسبة للقطاعين العام والخاص للتعريف بما يستطيعون تقديمه لاعمار قطاع غزة.

وقال رئيس مجلس ادارة جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان الاردني فواز الحسن ان جمعيتنا ترتبط ارتباطا وثيقا مع اتحاد المطورين العقاريين في فلسطين، ونعمل على تبادل الخبرات والتجارب، ونتشارك في المؤتمرات والندوات والمعارض التي تقام في كل بلد.

وتجول الوزيران في المعرض، وكرما الجهات الداعمة والمساهمة فيه، كما وتبادلا الدروع التذكارية.

وقام الوزيران بافتتاح المعرض الذي تشارك فيه ما يزي عن 40 شركة من عديد الدول، وزار الوزيران جناح دولة فلسطين الذي ضم منشورات وزارة الاشغال العامة والإسكان حول ورقة حقائق عن الدمار وعملية الاعمار وحجم تعهدات المانحين والوفاء بها استنادا لاحصائيات الوزارة والفريق الوطني لاعمار غزة، وجناح لاتحاد المقاولين الفلسطينين عن دور المقاول الفلسطيني في اعمار غزة

التعليـــقات