رئيس التحرير: طلعت علوي

الاحتفال رسميا بإطلاق "فضائية القدس التعليمية" التابعة لجامعة القدس المفتوحة

الأحد | 03/04/2016 - 10:28 صباحاً
الاحتفال رسميا بإطلاق "فضائية القدس التعليمية" التابعة لجامعة القدس المفتوحة

أطلقت جامعة القدس المفتوحة، مساء يوم السبت الموافق ‏03‏/04‏/2016م، فضائية القدس التعليمية رسميا بعد انتهاء فترة البث التجريبي، وذلك في احتفال أقيم بمقر الفضائية في مدينة رام الله، وعبر نظام الربط التلفزيوني "الفيديو كونفرنس" مع قطاع غزة. وتبث فضائية القدس التعليمية على قمر النايل سات بتردد (12645) أفقي.

وأطلقت فضائية القدس التعليمية بحضور رئيس مجلس أمناء الجامعة المهندس عدنان سمارة، ورئيس "القدس المفتوحة" أ. د. يونس عمرو، ونائب رئيس مجلس الأمناء أ. د. رياض الخضري، وأعضاء من مجلس الأمناء ونواب رئيس الجامعة ومساعديه، ومدراء الفروع وعمداء الكليات، ومدراء المراكز والدوائر، وممثل الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون أ. محمد البرغوثي.

وافتتح الاحتفال مدير الفضائية د. م. إسلام عمرو، بالترحيب بالحضور، مؤكدا أن الفضائية حلم تحول إلى واقع، وبعد أن أتمت "شؤون التكنولوجيا والإنتاج" كافة استعدادات إطلاق القناة على مدار ستة أشهر، استهلك خلالها 52 ألف ساعة عمل، وتم تنفيذ 980 أمر تصوير في مختلف أرجاء الوطن، وتم قطع 40 ألف كيلو متر بين المحافظات لإعداد مواد ستبث تباعا على الفضائية، كما تم إعداد دورة برامجية كاملة، في المرحلة الأولى وكذلك إعداد دورة برامجية خاصة بشهر رمضان المبارك، وتنفيذ جزء من دورة برامجية ثالثة.

وقال  د. م. عمرو، إن برامج القناة تنقسم إلى قسمين رئيسيين: الأول المحاضرات التعليمية وتشكل 35-40% من بث البرامج وتغطي كافة الكليات، وتقدم هذه المحاضرات بأسلوب تربوي غير تقليدي، يشكر عليه عمداء الكليات ومركز التعليم المفتوح الذين نجحوا بالتعاون مع تكنولوجيا المعلومات والإنتاج في الوصول إليه، فالفضائية تقدم موادا تتناسب مع العصر الذي نعيشه، أما القسم الثاني من برامج الفضائية فينصب على التعليم المجتمعي وخدمة المجتمع ويركز على قطاعات المجتمع المختلفة وأبرزها المرأة والشباب وبرامج متعلقة بالتراث والآثار والفن، وتتطرق للمناضلين والأسرى، وللصامدين في مختلف أماكن تواجدهم، وكذلك مختلف جوانب الحياة الفلسطينية، وصولا إلى أن تصبح القدس التعليمية قناة تعليم مجتمعي تعبر عن القدس المفتوحة وعن قطاع التعليم العالي وقطاع التعليم العام.

وقدم د. عمرو، شكره لقيادة الجامعة ممثلة بمجلس الأمناء ورئيس الجامعة، وتقدم بالشكر لكافة دوائر الجامعة وكل الفروع التي أسندت هذا العمل، وللقطاع الهندسي في مركز تكنولوجيا المعلومات والإنتاج، موضحًا أن جميع المواد التي سيتم بثها أنتجت في جامعة القدس المفتوحة ولم تلجأ الجامعة إلى شراء مواد من الخارج، كما شكر الطواقم التي عملت على مدار الفترة الماضية بشكل متواصل.

وعبر عن فخره بهذا الإنجاز، متمنيا أن ينال جهد القناة أعجاب الجمهور الفلسطيني، كما توجه بالشكر لهيئة الإذاعة والتلفزيون وبخاصة معالي الوزير أحمد عساف رئيس مجلس إدارة هيئة الإذاعة والتلفزيون ووكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" لدورها في تقديم المشورة والدعم للقناة، مشيرا إلى أن "القدس التعليمية" ارتأت في البداية أن تنطلق بجهد ذاتي من إنتاج الجامعة.

وبين د. م. عمرو، أن عمر الإنتاج الإعلامي في جامعة القدس المفتوحة يمتد على مدار 26 عاما، وقد تجدد هذا الجهد في عام 2007 ببذل جهود لإنشاء الفضائية، حيث نجحت الجامعة اليوم في تتويج جهود الإنتاج بإطلاق الفضائية.

من جانبه، قال المهندس سمارة، إن "الجامعة تعمل كأسرة واحدة، ونحن نفتخر أننا نكمل مسيرة الجامعة بإطلاق الفضائية التعليمية، فهذا اليوم هو يوم تاريخي، وهو واحد من المحطات الرئيسية التي مرت بها الجامعة، وهو تفوق آخر في المجال التكنولوجي.

وقال م. سمارة، إن "الفضائية سترفع من مستوى الجامعة، مشيرا إلى أهمية الإعلام في عكس صورة الحياة الفلسطينية ونقل معاناة شعبنا إلى العالم وصولا إلى بناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ونوه إلى أن إطلاق الفضائية يعدّ مقدمة لمزيد من التطور للجامعة على مستوى العالم، لافتًا إلى أن الجامعة تسعى دومًا إلى تطوير أساليبها التكنولوجية والإعلامية وتوظيفها لصالح العملية التعليمية،  موضحا أن إطلاق الفضائية يتقاطع مع توجهات الجامعة للارتقاء بواقع البحث العلمي والأساليب المعرفية.

وقدم شكره لكل من أسهم في إنجاح فضائية القدس التعليمية، التي ستكون رائدة الفضائيات على مستوى الوطن.

إلى ذلك، قال أ. د. يونس عمرو، إن جامعة القدس المفتوحة انطلقت من حلم القادة العظام وتحول إلى حقيقة واقعة من أجل التغلب على إجراءات الاحتلال الإسرائيلي، واستمرت الرحلة بكل القوة حتى أصبحت الجامعة كبرى الجامعات العاملة في فلسطين.

وأضاف أ. د. يونس عمرو، أن القائمين على الجامعة كانوا يحلمون دائما بإطلاق فضائية تعليمية خاصة بالجامعة، ولكن الصعوبات المالية كانت تحول دون ذلك إلى أن قدمت لنا شركة "بال سات" والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون كل التسهيلات من أجل إطلاق الفضائية، مقدما الشكر باسم الجامعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية.

كما شكر أ. د. يونس عمرو، أفراد مركز التكنولوجيا والإنتاج الذين كانوا شعلة من العمل، ونجحوا بإطلاق الفضائية بجهود ذاتية بنسبة 100%، لنخرج إلى الفضاء ببرامج نوعية منتجة محليا في جامعة القدس المفتوحة، سواء في القطاع التعليمي أو القطاع المجتمعي، قائلًا "لم نستعن بأي مادة من خارج الجامعة"، كما شكر مجلس أمناء الجامعة ومجلس الجامعة لدورهما في تطوير الجامعة والوصول بها إلى مستويات متقدمة.

من جانبه، أبرق عضو مجلس أمناء الجامعة أ. د. رياض الخضري، من قطاع غزة عبر نظام الربط التلفزيوني، التهاني لجامعة القدس المفتوحة من غزة بهذا الإنجاز العظيم الذي تستحقه فقد أصبح لها صوت وصورة في الداخل والخارج من خلال الفضائية.

وقال إن القدس المفتوحة أصبحت معلما حضاريا وتعليميا يفتخر به كل فلسطيني، وأصبحت الجامعة واحدة من كبريات الجامعات على مستوى الوطن.

وفي الختام تجوه الحضور لقص الشريط واطلعوا على عمل الفضائية.

بيان صحفي

التعليـــقات