رئيس التحرير: طلعت علوي

نحو 226 مليون مستخدم عربي للانترنت بحلول عام 2018

الأربعاء | 30/03/2016 - 10:38 صباحاً
نحو 226 مليون مستخدم عربي للانترنت بحلول عام 2018

أشارت التقديرات الواردة فى تقرير اقتصاد المعرفة العربى 2015-2016"، إلى أنّ معدلات استخدام شبكة الإنترنت ستسجل ارتفاعاً ملحوظاً لتصل إلى 55% بحلول العام 2018 مقارنةً بـ 37.5% خلال العام 2014، متفوقة بـ 7% تقريباً على معدل النمو العالمى المتوقع والبالغ 3,6 مليار مستخدم.

ويكتسب "تقرير اقتصاد المعرفة العربى 2015-2016"، أهمية استراتيجية كونه دراسة بحثية شاملة تهدف إلى رفد السوق برؤى معمقة وإحصائيات دقيقة حول واقع ومستقبل اقتصاد المعرفة فى العالم العربى، فى ظل التوسع المطّرد الذى تشهده الاقتصادات الإقليمية.

ويسلط التقرير الضوء على أبرز المؤشرات الرئيسية وأحدث الاتجاهات المؤثرة على الأسواق الإقليمية.

وضمن سعيها لمواكبة المستجدات المتسارعة والتغيرات المتلاحقة، تواصل دول عدة فى المنطقة تبنى مبادرات نوعية فى إطار جهودها الحثيثة لبناء اقتصاد متكامل قائم على المعرفة، الأمر الذى ينطوى على نتائج إيجابية ملموسة على صعيد تحسين مؤشرات مجتمع المعرفة.

وبالفعل أثمرت الجهود المستمرة عن نجاحات ملحوظة، أبرزها تقدّم كل من قطر والإمارات فى "مؤشر التنافسية العالمية 2015-2016" (GCI 2015-2016) لتحتلا المرتبة 14 و17 على التوالى، من أصل 130 دولة فى المؤشرات الكلية.

وخطت دولة الإمارات خطوة متقدمة على صعيد التحول نحو نموذج الحكومة الذكية، وذلك عقب اختيارها فى المرتبة الأولى عالمياً فى 6 مؤشرات من إجمالى 114 مؤشرا."

ويضم التقرير إحصاءات حديثة ومعلومات قيّمة حول مختلف المجالات الحيوية ذات الصلة باقتصاد المعرفة فى العالم العربى، بما فيها: وتبوّأت دولة الإمارات موقع الصدارة عربياً بعد أن احتلت المرتبة الأولى فى "مؤشر الأداء الإلكترونى العربى للعام 2015" بمعدل 67.35%.

وتصدرت دول مجلس التعاون الخليجى الست التصنيف العام فى مؤشرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى العالم العربى خلال العام 2015. وجاءت البحرين فى المرتبة الأولى بعد أن سجلت 74.15% فى معدلات استخدام شبكة الإنترنت، فيما حققت الكويت أعلى نسبة فى انتشار الهواتف النقالة بـ 194.62%.

ويرصد "مؤشر استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى العالم العربى" أربعة مؤشرات رئيسية لكل دولة من الدول الـ18 فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هى مؤشر "مشتركى الهواتف النقالة"، ومؤشر "مشتركى الهواتف الثابتة"، مؤشر "مستخدمى شبكة الإنترنت" ومؤشر "عدد أجهزة الكمبيوتر المثبتة". ويتم احتساب المؤشر العام من خلال جمع نتائج المؤشرات الأربعة الرئيسية لكل دولة وتقسيمها على إجمالى التعداد السكانى.

ويشكّل ارتفاع الدرجة المسجّلة وفق المؤشر العام دليلاً على مستوى النجاح فى تبنّى نظم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتعكس نتائج "توقعات أعداد مستخدمى الإنترنت فى العالم العربى 2014-2018" مدى التوسّع الكبير الذى يشهده قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى ظل التقديرات بأن يصل عدد مستخدمى شبكة الإنترنت فى الدول العربية إلى نحو 226 مليون مستخدم بحلول العام 2018.

ويتوقّع التقرير أن يرتفع معدل انتشار الإنترنت فى المنطقة من حوالى 37.5 % فى العام 2014 إلى أكثر من 55 بالمائة فى العام 2018، أى بنسبة 7 بالمائة أعلى من المعدّل العالمى البالغ 3.6 مليار وفقاً للبيانات الأخيرة الصادرة عن الشركة البحثية المستقلة "إى ماركتير".

وتمت أيضاً دراسة مستوى تواجد المحتوى العربى على شبكة الإنترنت، وبالأخص عبر "ويكيبيديا" (Wikipedia)، الموسوعة الإلكترونية الحرة التى تتيح للمستخدمين إمكانية إضافة أو تحرير المحتوى.

ويُذكر أن "ويكيبيديا" انطلقت فى 15 يناير 2001 باللغة الإنجليزية، وتمت لاحقاً إضافة اللغة الفرنسية ومئات اللغات الأخرى.

وفى شهر أكتوبر 2015، أطلقت "ويكيبيديا" نسخاً متخصّصة بـ 291 لغة بما فيها اللغة العربية، وتضم بمجملها أكثر من 34 مليون مقال. ويستعرض التقرير نظرةً عامةً عن أبرز متاجر التجزئة الإلكترونية وآفاق نموّها وتوسّعها فى ظل الإقبال المتنامى على شركات الإنترنت القائمة فى منطقة الشرق الأوسط، وتأتى هذه الدراسة المستفيضة استجابةً للنمو الكبير الذى سجّله قطاع التسوّق الإلكترونى إقليمياً على مدار السنوات القليلة الماضية والذى أسهم فى دفع عجلة الاستثمارات العالمية ضمن سوق التجارة الإلكترونية فى المنطقة.

وكالات

التعليـــقات