رئيس التحرير: طلعت علوي

27 الف مركبة غير قانونية اتلفت خلال اخر 5 سنوات، والضفة المحتلة الأقل في حوادث الطرق عربياً...

الإثنين | 28/03/2016 - 12:57 صباحاً
27 الف مركبة غير قانونية اتلفت خلال اخر 5 سنوات، والضفة المحتلة الأقل في حوادث الطرق عربياً...
خاص بالـ

 

70% من تعويضات الصندوق الفلسطيني لتعويض ضحايا حوادث الطرق عن حوادث لمركبات غير قانونية!

الاف المركبات تسير على الطرق دون ترخيص او تأمين!

 

 

نور الدين مرزوق " السفير الاقتصادي"

 

أوصى مشاركون بتشكيل لجنة مرور للأمان على الطرق، وتسخير التكنولوجيا  لخدمة المرور، الى جانب الاستفادة من الاحصائيات المتاحة وتحليلها والبناء عليها للحصول على نتائج افضل. كما دعوا إلى التعاون مع وسائل الإعلام وتعزيز دورها في التوعية ومكافحة الظواهر السلبية. جاء ذلك خلال اللقاء السنوي الثالث الذي نظمه الاتحاد الفلسطيني لشركات التأمين لتعزيز التعاون بين شرطة المرور وشركات التأمين.

 

قانون المرور

مدير عام إدارة شرطة المرور العقيد أبو زنيد أبو زنيد ذكر خلال كلمته ان فلسطين حلت في المرتبة الأخيرة من حيث عدد وفيات حوادث المرور بـ 3.8 حالة وفاة بسبب حوادث السير لكل 100 الف شخص، وهي النسبة الاقل بين الدول العربية بحسب تقرير منظمة الصحة العالمية للعام الماضي، علما ان التقرير لم يشمل قطاع غزة.

كما عبر أبو زنيد عن  استيائه من بعض القوانين الحالية خاصة قانون المرور الفلسطيني الحالي الذي بحسب تعبيره، اكل وشرب عليه الدهر. واضاف  "ما زلنا نطبق قانون العقوبات الاردني لسنة 1960". 

المقدم ثابت السعدي قدم خلال اللقاء عرضاً عن قانون المرور الفلسطيني الذي يفتقر إلى تعاريف مهمة، كتعريف المركبة أو الحادث والكثير من المصطلحات بصورة دقيقة وواضحة،  وطالب السعدي الجهات المختصة العمل لتعديل القانون ليصبح اكثر عملية وواقعية.

 

المركبات غير القانونية

بحسب تقرير صدر عن وزارة النقل والمواصلات فان 83 ألف مركبة تسير على الطرقات منتهية الترخيص والتأمين، من أصل حوالي 250 الف مركبة مسجلة لدى وزارة النقل والمواصلات. 

لكن أبو زنيد أفاد بأن العدد الفعلي لتلك المركبات يصل الى حوالي 20 الف، اما الـ 60 ألف الاخرى فيزيد عمرها عن العشرين عاماً، بالتالي يتوقع أبو زنيد أن يكون معظمها قد اتلف!


وأشار ابو زنيد إلى أن الشرطة بالتعاون مع وزارة النقل والمواصلات تبحث عن آلية للتبليغ عن المركبات غير المرخصة.
كما كشف أنه تم اتلاف نحو 7488 مركبة "مشطوبة" ومسروقة خلال العام الماضي، في حين تم إتلاف نحو 27159 بين عامي 2010 و2015.

 

من جانبه، أكد المقدم رياض بني عودة على خطورة المركبات غير القانونية إذ يتم استخدامها أحيانا لتوزيع المخدرات وللسطو و اطلاق النار وتهريب الاثار.

وحسب أرقام شرطة المرور فقد تسببت المركبات غير القانونية خلال عام 2014 بحوادث وصل عددها لنحو 223، ذهب ضحيتها 25 مواطناً، في حين تسببت خلال العام 2015 بـ282 حادث مروري ذهب ضحيتها 27 مواطناً في الضفة المحتلة.

ومنذ مطلع العام الحالي وحتى نهاية اذار تقريباً، تسببت المركبات غير القانونية بـ55 حادث، أودت بحياة 11 مواطن. وبحسب بني عودة فإن الشرطة تحاول قدر الإمكان الحد من هذه الظاهرة من خلال الحملات المستمرة لجمع واتلاف هذه المركبات اذ تم تحرير 8500 مخالفة منذ عام 2014 حتى اذار 2016.

 

الأضرار المالية للمركبات "المشطوبة"

يقوم الصندوق الفلسطيني لتعويض ضحايا حوادث الطرق بتعويض مصابي المركبات "المشطوبة" وغير المؤمنة، وتفيد ارقام صادرة عن الصندوق بأن 70٪ من التعويضات التي قدمها الصندوق هي عن حوادث لمركبات "مشطوبة". 

وهنا طالب الصندوق خلال اللقاء بتطبيق قانون العقوبات على سائقي هذه المركبات غير القانونية، التي تصل للسجن سنتين إلى جانب غرامة قدرها 180 دينار، وأن يتوخى القضاء الفلسطيني اقصى العقوبات ، اذ لم يعد من الممكن أن يستمر التعامل مع الموضوع من خلال فرض كفالة 50 دينار فقط على السائق!

 

مبادرة اعلامية

تخلل اللقاء مداخلة للإعلامي طلعت علوي رئيس تحرير صحيفة " السفير الاقتصادي" دعا فيها شرطة المرور إلى المشاركة المكثفة في الإعلام لنشر التوعية المرورية. وتقدم بعرض لإدارة شرطة المرور يتمثل بتنظيم لقاءات اذاعية اسبوعية عن قضايا المرور على أثير الإذاعات المحلية لنشر التوعية وتقديم ما لديهم من معلومات ونصائح. المبادرة الاعلامية لاقت ترحيباً واسعاً في صفوف ضباط شرطة المرور، وترجمت على الارض من خلال اجتماع على هامش اللقاء السنوي بين علوي ومدير عام الشرطة وبحضور الامين العام للاتحاد الفلسطيني لشركات التأمين. 

بدوره، أكد أمين عام الاتحاد الفلسطيني لشركات التأمين أمجد جدوع الذي اشرف على ادارة اللقاء، اكد أن السلامة على الطرق هي مسؤولية مشتركة بين الطرفين ولا يمكن ان يتحقق الأمان على الطرق دون تعاون وتبادل للأفكار بين قطبي المرور.

  
 3.8 لكل مئة الف        نسبة الوفيات عن حوادث الطرق في الضفة المحتلة خلال 2015
20 الف مركبة منتهية الترخيص والتأمين بحسب شرطة المرور ( الضفة) 
60 الف مركبة منتهية الترخيص منتجة قبل عام 1995 تم اتلافها
7488 مركبة عدد المركبات المشطوبة المتلفة خلال العام 2015
27159 مركبة مركبات مشطوبة تم اتلافها خلال الخمس سنوات الماضية 
223 حادث خلال عام 2014 - (مركبات غير قانونية فقط)
282 حادث خلال عام 2015 - (مركبات غير قانونية فقط)
55 حادث منذ بداية العام الحالي - (مركبات غير قانونية فقط)
70% من تعويضات الصندوق الفلسطيني لتعويض ضحايا حوادث الطرق صرفت عن حوادث للمركبات المشطوبة
25 مليار دولار تكلفة حوادث المرور في العالم العربي
513 شرطي عدد عناصر شرطة المرور في الضفة المحتلة

 

© السفير الاقتصادي

التعليـــقات