رئيس التحرير: طلعت علوي

حليلة: على البنوك مراجعة سياسات الاقراض لديها والتركيز على القروض الانمائية

السبت | 05/03/2016 - 05:18 مساءاً
حليلة: على البنوك مراجعة سياسات الاقراض لديها والتركيز على القروض الانمائية

 

  • السندات هي الحل في ظل احجام البنوك عن اقراض المشاريع الانمائية 

  • ندعو البنوك لمنح قروض لقطاعات الزراعة والصناعة

  • باديكو ستطرح سندات بقيمة 120 مليون دولار خلال الشهر القادم

  • سنصدر بقيمة 20 مليون دولار من التمور بحلول عام 2020

قال الرئيس التنفيذي لباديكو القابضة سمير حليلة في مقابلة معه في برنامج تسعون دقيقة في الاقتصاد ان البنوك الفلسطينة عليها اعادة توجيه قروضها نحو الاستثمار الانمائي والاستثمار في قطاعات كالزراعة الذي لا تتجاوز نسبة الاقراض له ال1% من مجمل القروض المقدمة رغم انه يشغل 12% من القوى العاملة الفلسطينة. 

 

وقال حليلة انه ونتيجة لعدم وجود قروض طويلة الامد للاستثمارات اتبعت باديكو سياسة السندات التي اصدرت اول دفعة منها في 2011 بقيمة 70 مليون دولار، كما وستطرح في نيسان القادم سندات بقيمة 120 مليون دولار، وبحسب حليلة فان هذا الخيار الوحيد الذي كان امام القابضة في ظل احجام البنوك عن تقديم قروض طويلة الامد مع فترة  سماح معقولة تمكن الشركة من تحقيق ارباح قبل البدء بالتسديد، خاصة وان مشاريع باديكو كمشروع النخيل في اريحا يحتاج الى 7 سنوات ليبدا بدر الارباح.

ودعا حليلة البنوك الى تقديم قروض تنموية، لا سيما وان هامش المخاطرة ليس بالكبير خاصة مع وجود وكالة ميغا لتامين المخاطر السياسية ووكالة اوبك لتامين المخاطر التجارية.

قطاع السياحة: 

وتحدث حليلة عن القطاعات التي تنشط بها باديكو القابضة  اولها السياحة التي بحسب حليلة ما زالت تتلقى الخسائر بسبب الاوضاع السياسية والاقتصادية في فلسطين ويبدو هذا جليا بنسبة الاشغال المنخفظة للفنادق، فمثلا فندق المشتل التابع  لباديكو في غزة نسبة الاشغال فيه لا تتجاوز ال 6% ومنذ افتتاحه في ال 2010 خسر الفندق نحو 4 مليون دولار، اما الفنادق الاخرى التابعة لباديكو ك السانت جورج في القدس (نسبة الاشغال 60%) والموفنبيك في رام الله (نسبة الاشغال40%)  هي الاخرى  تعاني  لا تدر الارباح على الشركة وفي احسن الاحوال تنفق على نفسها.

ويقترح حليلة لتحسين الوضع السياحي في فلسطين تشجيع السياحة الاسلامية والعربية والترويج لها خاصة وان نسبة متدنية من السياح الذين ياتون الى اسرائيل يدخلون الى الضفة والباقي يبقون في اسرائيل بسبب ما يقال لهم عن الوضع الامني في الضفة.

الاتصالات: 

اما عن قطاع الاتصالات فقال حليلة انه هو القطاع الذي تعتمد عليه باديكو في ارباحها  بنسبة 90%  خاصة انه يشهد تسارع كبير، وبين حليلة ان باديكو تملك من الاتصالات الفلسطينية ما نسبته 31% بقيمة تقدر ب 350 مليون دولار. 

الزراعة: 

قطاع الزراعة هو الاخر من استثمارات مجموعة باديكو، اذ اقدمت على زراعة 3 الاف دونم بالنخيل، وعن هذا المشروع يقول حليلة " تصدر باديكو الان ما قيمته 2.5 مليون دولار من التمر بينما ستصل الى 20 مليون دولار في سنة 2020 مع العلم اننا نملك 14 سوق تصديرية " ودعى حليلة الحكومة الى دعمهم وباقي المستثمرين في الزراعة بتوفير المياه  لاستثماراتهم، خاصة وان الاحتلال يسيطر على اغلب مصادر المياه في الاغوار.

ويذكر ان الاغوار فيها نحو 1.3 شجرة نخيل اسرائيلية بينما لا تتجاوز الاشجار الفلسطينية 120 الف شجرة .

استثمارات جديدة: 

قطاع جديد دخلته باديكو وهو الالبان اذ كشف حليلة عن شراء شركة البينار للالبان وكشف كذلك عن رغبة باديكو بالاستثمار في البينار بنحو 3 او 4 اضعاف ثمنها الحقيقي، ويدخل ضمن الخطط انشاء مزرعة ابقار خاصة لشركة البينار، الى جانب محاولة دخول اسواق القدس واسرائيل.

واخيرا صرح حليلة ان ارباح باديكو العام المنصرم وصلت ل 27 مليون دولار قبل الضريبة سيتم توزيع 5 % منها على المساهمين.

 

  
1%نسبة الاقراض لقطاع الزراعة من مجمل القروض الممنوحة من البنوك
12%نسبة القوى العاملة في الزراعة من مجمل القوى الفلسطينة العاملة 
70  مليون دولارقيمة السندات التي طرحتها باديكو في ال 2011
120 مليون دولارقيمة التي ستطرحها باديكو في هذا العام
4 مليون دولارخسائر فندق المشتل في غزة منذ 2010
6%نسبة الاشغال في فندق المشتل
31% النسبة التي تملكها باديكو في شركة الاتصالات الفلسطينية 
100 مليون دولار قيمة استثمار باديكو في شركة الاتصالات الفلسطينية 
250 مليون دولارراس مال باديكو 
2.5 مليون دولار قيمة ما تصدره باديكو من التمور 
20 مليون دولار قيمة ما ستصدره باديكو من التمور في عام 2020
1.3 مليون شجرة عدد اشجار النخيل الذي تملكها اسرائيل في الاغوار
120 الف شجرة عدد اشجار النخيل الفلسطينية الموجودة في الاغوار 
  

السفير الاقتصادي_المقابلة من برنامج تسعون دقيقة في الاقتصاد من اعداد وتقديم رئيس التحرير



التعليـــقات