رئيس التحرير: طلعت علوي

"القدس المفتوحة" و"الأردنية" تبحثان التعاون في مجال الاستدامة في عمل المؤسسات

الإثنين | 04/01/2016 - 03:59 مساءاً
"القدس المفتوحة" و"الأردنية" تبحثان التعاون في مجال الاستدامة في عمل المؤسسات

بحث وفد من جامعة القدس المفتوحة ضم د. يوسف أبو فارة عميد كلية العلوم الإدارية والاقتصادية ود. حسين حمايل المساعد الإداري بـ"فرع رام الله والبيرة"، سبل التعاون في مجال الاستدامة في عمل المؤسسة وعقد مؤتمر أكاديمي مشترك بين الجامعتين حول "الاستدامة وتميز الأداء في مؤسسات الأعمال في ظل بيئة عدم التأكد"، في نيسان المقبل.

وبحث الاجتماع الذي عقد في مكتب رئيس الجامعة الأردنية أ. د. إخليف الطراونة، وحضره د. زعبي الزعبي عميد كلية الأعمال في الجامعة الأردنية، ود. خالد السرحان من الجامعة الأردنية، تفاصيلَ المؤتمر الذي ستنظمه عمادتا كلية الأعمال في الجامعة الأردنية وكلية العلوم الإدارية والاقتصادية في جامعة القدس المفتوحة، وذلك في رحاب الجامعة الأردنية خلال نيسان المقبل.

وثمن أ. د. الطروانة التوجهات المشتركة لتنظيم هذا المؤتمر بين الكليتين، مؤكداً وضع جميع الإمكانات اللازمة لإنجاح هذا المؤتمر الدولي، وقال إن هذا التعاون يأتي ترجمة للعلاقات الأخوية القائمة بين الشعبين الشقيقين الأردني والفلسطيني، وبلورة للتعاون القائم بين الجامعتين.

ويهدف هذا المؤتمر إلى إبراز ممارسات التميز والاستدامة في المنظمات، إضافة إلى إثراء المكتبة العربية بمجموعة من الدراسات المحكمة الحديثة التي تغطي وتتناول جوانب مختلفة للتميز والاستدامة.

وخلال هذه الزيارة، عقد وفد "القدس المفتوحة" لقاءات عمل مع عمادة كلية الأعمال في الجامعة الأردنية، ومع الطواقم الإدارية والفنية للمؤتمر المشترك.

وأشار د. الزعبي إلى أن الكلية وضعت قاعدة معرفية واسعة وشبكة من الباحثين المتميزين لإنجاح هذا المؤتمر المشترك، مؤكداً أن لكلية الأعمال فرصة بحثية في مختلف القطاعات الاقتصادية والإدارية والمالية.

من جانبه، أشار د. أبو فارة إلى أن الكليتين قد اتفقتا على جميع التفاصيل المتعلقة بتنظيم هذا المؤتمر من حيث اللجان، والمحاور، والمواعيد، وغيرها من التفاصيل، مؤكداً أن هذا المؤتمر يأتي في ظل ظروف استثنائية تمر بها المؤسسات في كثير من البلاد العربية، مشيراً إلى أن إدارة المؤتمر تسعى إلى تعميم الاستفادة من التجارب الإدارية والاستثمارية الناجحة.

من جانبه، أشار د. حمايل إلى أن تنظيم هذا المؤتمر في رحاب الجامعة الأردنية يعزز العلاقات البحثية، ويتيح المجال للعمل الأكاديمي المشترك والاستفادة من التجارب العربية والدولية، والتواصل مع الأكاديميين والباحثين الأردنيين والعرب والأجانب، وتحقيق المشاركة المعرفية المتعمقة في حقول الإدارة والاقتصاد.

بيان صحفي 

التعليـــقات