رئيس التحرير: طلعت علوي

توتر بين أسوار الأقصى بعد رقص مستوطنين وانبطاحهم فيه تحت حماية قوات الاحتلال

الأربعاء | 09/12/2015 - 03:37 مساءاً
توتر بين أسوار الأقصى بعد رقص مستوطنين وانبطاحهم فيه تحت حماية قوات الاحتلال

سادت أجواء من التوتر  والاستنفار  في رحاب المسجد الأقصى، صباح اليوم الأربعاء، بعد أن تصدى المصلون لمجموعة مستوطنين قاموا بالرقص والانبطاح على الأرض بالقرب من سبيل قايتباي، تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال.

وذكر شهود عيان أن 15 مستوطنا اقتربوا من سبيل قايتباي تحت حراسة قوات الاحتلال، وانبطحوا على الأرض وقاموا بالرقص في الجهة الغربية للمسجد الأقصى، وأشاروا إلى أن جميع أفراد المجموعة هم شبان يطلقون على أنفسهم "شبان من أجل الهيكل".

وقد تصدى لهم المصلون بالاحتجاج والتكبيرات، وهددوا بالتصدي للمستوطنين عند مدخل باب المغاربة في ظل تكرار انتهاكاتهم.

وأكد أحد المصلين على تصديهم للمستوطنين "الذين عربدوا ورقصوا تحت حماية قوات الاحتلال"، وعلى استعدادهم للتضحية بأرواحهم ودمائهم دفاعا عن المسجد الأقصى، "دون السماح لقطعان المستوطنين المساس بقدسيته".

وفي ذات السياق ما زالت قوات الاحتلال تحتجز هويات النساء عند بوابات المسجد الأقصى، وتحول دون دخول النساء الممنوعات ضمن "القائمة الذهبية" للمسجد، وتشدد الخناق على المصلين في الساحات من خلال مراقبتهم وتصويرهم بشكل استفزازي.

فيما اقتحم ساحات المسجد الأقصى من باب المغاربة صباح اليوم 3 مجموعات من المستوطنين ضمت 45 مستوطنا، تحت حراسة مشددة.

©كيبورس

التعليـــقات