رئيس التحرير: طلعت علوي

جمعية أصالة تفتتح معرض “ادعم المنتج النسوي الفلسطيني”‎

الثلاثاء | 01/12/2015 - 03:12 مساءاً
جمعية أصالة تفتتح معرض “ادعم المنتج النسوي الفلسطيني”‎

تحت رعاية معالي وزيرة الاقتصاد الوطني الفلسطيني السيدة عبير عودة، افتتحت الجمعية الفلسطينية لصاحبات الأعمال “أصالة”  المعرض النسوي بعنوان “ادعم المنتج النسوي الفلسطيني” في محافظة رام الله والبيرة في فندق الموفينبيك، بحضور معالي الوزيرة ووكيل وزارة المرأة و رجاء رنتيسي رئيسة مجلس ادارة جمعية أصالة والسيدة روبن سولمون الملحق الثقافي في القنصلية الأمريكية العامة في القدس و ريم عبوشي المديرة التنفيذية في شركة أصالة للتنمية والإقراض و نور عصفور مديرة جمعية أصالة وخليل رزق رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية الفلسطينية وعدد من المؤسسات الحكومية والأهلية والنسوية وممثلي السفارات العربية والأجنبية في فلسطين.
افتتحت اللقاء رجاء رنتيسي بترحيبها بالحضور وتقديمها شرحاً مفصلا عن خطوات المشروع وأهمية المعرض وأبرز التعاونيات النسوية المشاركة، بالإضافة إلى خطوات المشروع المنفذ خلال عام كامل بالتعاون مع القنصلية الأمريكية العامة في القدس، ووضحت أبرز التحديات التي تواجهها النساء في مناطق تواجد التعاونيات في قرى كفر لاقف وجلبون والناقورة ومردا، ومن أهمها وجود جدار الفصل العنصري والاستيطان المستمر من قبل الاحتلال والذي سيطر على الكثير من الاراضي الزراعية التي تملكها وتعمل .

وقد استهدف 100 امرأة مستفيدة من المشروع بشكل مباشر بالإضافة الى 450 فرد من اسر هذه النساء. كما أكدت السيدة رجاء رنتيسي على ضرورة دعم المنتج النسوي الفلسطيني الذي يمكن من خلاله زيادة حصة المنتج المحلي في السوق الفلسطيني وضرورة دمج المنتجات النسوية في الخطة الاستراتيجية الوطنية للتصدير والتي تدعو لزيادة التصدير بنسبة 13% سنوياً.
من جانب أخر شكرت السيدة رجاء كل من ساند “جمعية أصالة” في إنجاح هذا المشروع بداية من السيدات اللواتي تحملنَ كل مشاق التعب ليكون المنتج بهذه الجودة العالية، وشركة نيوفارم التي قامت بدورها كاملةً في هذا المشروع من ناحية التدريب على كافة معايير الجودة العالمية ليكون منتجاً قابلاً للسوق المحلي والعالمي في أن واحد. هذا وقد شكرت القنصلية الامريكية في القدس على تعاونها المستمر مع “جمعية أصالة”.
في ذات السياق قالت وزيرة الاقتصاد الوطني السيدة عبير عودة ، “انقل للحضور تحيات وتهاني دولة رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله للمشاركين من المنظمات الاهلية ومؤسسات القطاع الخاص والعام وعدد من المستثمرين والجهات المانحة والمعنية في افتتاح هذه الفعالية الاقتصادية الوطنية، وأخص بالذكر مؤسسة أصالة التي شرفتني في افتتاح هذا المعرض الذي يعكس الإرادة الفلسطينية الصلبة في تطوير اقتصادنا رغم الظروف الصعبة”.
كما أكدت على أن تمكين المرأة وزيادة مشاركتها الاقتصادية واحدة من أهداف التنمية الاقتصادية في الدول المانحة وهناك ارتباط وثيق بين إسهام المرأة في البناء المجتمعي والمشاركة الاقتصادية وتعزيز قدرتها من جانب، وبين النهوض والتطور الاقتصادي والتنموي من جانب آخر، حيث لا يمكن لمجتمع ما أن يحقق تنمية مستدامة دون استغلال كامل لرأسماله البشري، وبما أن النساء تشكل نصف المجتمع فلا ينهض مجتمع لا يستفيد من نصف طاقته البشرية.
في سياق أخر قالت روبن سولمون الملحق الثقافي في القنصلية الأمريكية العامة في القدس، أننا نجحنا في العمل مع أصالة في هذا المشروع الذي ساعد العديد من النساء في تحسين منتجاتهنَ وتسهيل الوصول للسوق ضمن الأهداف الحقيقية الموضوعة لهذا المشروع، من هذا المنطلق يسعدنا أن نشكر كافة العاملين في جمعية أصالة ونسعى للعمل معهم في المشاريع والبرامج القادمة من أجل تمكين واستقلال المرأة الفلسطينية ومن أجل وصول النساء الفلسطينيات لحقوقهنَ المشروعة.
وأختتم الحفل بقص شريط إفتتاح المعرض من قبل راعية الحفل وزيرة الاقتصاد الوطني ومن ثم أخذ المشاركين في الافتتاح جولة في المعرض الذي تنوع في اقسامه..

التعليـــقات