رئيس التحرير: طلعت علوي

توقف حركة الطيران بين القاهرة وموسكو وإلغاء رحلتين اليوم

السبت | 14/11/2015 - 08:09 مساءاً
توقف حركة الطيران بين القاهرة وموسكو وإلغاء رحلتين اليوم

أعلنت مصادر ملاحية مصرية توقف حركة الطيران بين مطاري القاهرة وموسكو، اليوم السبت، وإلغاء رحلتي طيران لشركتي مصر للطيران والخطوط الروسية "إيرفلوت"، بسبب تداعيات حادث سقوط الطائرة الروسية في وسط سيناء 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير النقل الروسي ماكسيم سوكولوف قوله اليوم السبت إن قرار روسيا حظر رحلات شركة مصر للطيران صدر نتيجة لتحطم طائرة روسية في مصر.
وفي أول ربط رسمي بين قرار حظر رحلات الشركة المصرية وحادث التحطم قال سوكولوف إن القرار اتخذ بسبب مخاوف بشأن إجراءات السلامة التي تطبقها الشركة وتحطم الطائرة الروسية في الحادث الذي وقع قبل أسبوعين وأسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص.

وكانت هيئة "روزافياتسيا" الروسية لتنظيم النقل الجوي قررت أمس، حظر رحلات شركة مصر للطيران إلى روسيا، بسبب ما قالت إنه "غياب لبرنامج سلامة الطيران في رحلات الشركة".
وقالت المصادر "قامت الخطوط الروسية (إير فلوت) بإلغاء رحلتيها 400 و401 للوصول والسفر، كما ألغت مصر للطيران رحلتيها 729 المتجهة إلى موسكو و730 القادمة منها تنفيذا لتعليمات السلطات الروسية بمطار موسكو لمدير مكتب "مصر للطيران" في روسيا بعدم استقبال رحلة الشركة المقررة اليوم، بينما لم تتلق سلطات الطيران المصرية خطابا رسميا بذلك من السلطات الروسية المختصة طبقا لقوانين الطيران الدولية التي تنظم حركة النقل الجوي بين الدول".
وكان 224 شخصا لقوا حتفهم أواخر شهر أكتوبر/تشرين الماضي إثر تحطم طائرة روسية في سيناء عقب دقائق من إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي. وقررت دول من بينها روسيا وبريطانيا تعليق رحلاتها الجوية إلى شرم الشيخ.
وقال السفير الروسي في القاهرة سيرغي كيربتشينكو، أمس الجمعة، إن قرار بلاده بحظر رحلات شركة "مصر للطيران" إلى موسكو هو ضمن إجراءات أمنية مؤقتة لحين انتهاء التحقيقات الخاصة بتحطم الطائرة الروسية في سيناء الشهر الماضي.

وأوضح السفير الروسي، في تصريح لأصوات مصرية خدمة وكالة رويترز للشأن المصري، أنه يتواصل مع كافة المسؤولين في مصر بشأن عمل اللجنة المعنية بالتحقيقات الخاصة بالطائرة المنكوبة، معربا عن أمله في سرعة تحديد أسباب تحطم الطائرة لإنهاء الأزمة في أقرب وقت ممكن.

وقال وزير الطيران المدني المصري، حسام كمال، إنه تقرر إلغاء رحلة لشركة مصر للطيران كانت متجهة اليوم السبت إلى موسكو بناء على إخطار تلقته الشركة، مساء أمس، من مطار دوموديفو في موسكو عن طريق مدير محطة الشركة هناك يفيد بإلغاء الرحلة، مضيفا أن سلطة الطيران المصري تجري اتصالات مع الجانب الروسي لمعرفة دوافع هذا القرار.
وقال شريف فتحي رئيس "مصر للطيران" إن الشركة تنتظر نتائج الاتصالات السياسية بين المسؤولين في مصر وروسيا، بشأن قرار موسكو حظر رحلات الشركة إليها لتحديد مصير باقي رحلات الشركة إلى موسكو.

وقالت إدارة مطار دوموديفو في موسكو إنها تلقت برقية من الوكالة الفيدرالية الروسية للنقل الجوي بحظر رحلات شركة "مصر للطيران" إلى روسيا بدءا من السبت 14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.
وأكد مركز اتصال شركة "مصر للطيران" في تصريح لوكالة "نوفوستي" أن آلية حجز تذاكر الرحلات إلى موسكو أوقفت.
وكانت شركة "مصر للطيران" قد أعلنت أنها تدرس إمكانية زيادة عدد رحلاتها إلى روسيا، وذلك بعد تعليق تحليق الطائرات الروسية إلى مصر قبل أسبوع، وذلك إلى حين صدور نتائج التحقيق في سقوط الطائرة الروسية التي تحطمت في سيناء يوم 31 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

من جانبها أعلنت كبرى شركات الطيران الروسية "إيروفلوت" أنها ستوقف تدريجيا رحلاتها الجوية بين روسيا ومصر اعتبارا من 1 كانون الأول/ديسمبر.
وقالت الشركة، أمس الجمعة، إن "إيروفلوت" ستقلص برنامج الرحلات الجوية بين موسكو ومصر تدريجيا حتى نهاية الجدول الشتوي، أي حتى 27  آذار/مارس من عام 2016.
 

التعليـــقات