رئيس التحرير: طلعت علوي

إنتاجُ المغرب من التمور يتطوّر .. وصادراته "شبه منعدمة"

الأحد | 01/11/2015 - 01:43 مساءاً
إنتاجُ المغرب من التمور يتطوّر .. وصادراته "شبه منعدمة"

 

"صادراتُ المغرب من التمور لا زالتْ ضعيفة إنْ لم نقُل منعدمة"؛ بهذه الجملة لخّصَ نبيل شوقي، مديرُ مديرية تنمية سلاسل الإنتاج بوزارة الفلاحة والصيد البحري، واقعَ الصادرات المغربيّة من التمور نحوَ الأسواق الدوليّة.

ورُغمَ أنَّ الإنتاجَ المغربيّ من التمور عرف تطوّراً خلال السنوات الستّ الأخيرة، منتقلا من معدّل حوالي 49 ألفَ طن إلى 95 ألفَ طنّ، إلّا أنّ معدّل حجم الصادرات المغربية من التمور خلال السنوات الخمس الأخيرة لمْ يتعدَّ 70 طنا في السنة.

وحسبَ المعطيات الرقميّة التي قدمها شوقي، فإنّ القيمة المالية للصادرات المغربية من التمور لا تتعدّى 1،4 مليونَ درهم، بثمن فردي في حدود 20 درهما للكيلوغرام. وسُجّل أعلى معدّل للصادرات من حيث الكمّية سنة 2013، بلغَ 216 طنّا.

وأوضح شوقي، خلالَ مداخلة له ضمن المنتدى الخامس للاستثمار في مجال الواحات، الذي نظمته مجموعة القرض الفلاحي في إطار المعرض الدوليّ للتمور بالمغرب المنعقد في مدينة أرفود، أنَّ ثمّة حاجة لبذل مزيد من الجهود لرفْع حجم صادرات المغرب من التمور.

واستطردَ المتحدّث أنّ الصادرات المغربية كانت "شبه منعدمة" إلى غاية سنة 2013، التي "عرفت قفزة نوعية في الصادرات"، بتصدير 216 ألف طن، لكنَّ حجمَ الصادرات ما لبث أن عادَ لينخفض سنة 2014، إلى 170 طنّا.

ويصلُ مُعدّل إنتاج المغرب من التمور خلال الخمس سنوات الأخيرة ما يناهز 110 آلاف طن، ويُتوقّعُ أنْ يصل الإنتاجُ خلال السنة الحالية إلى 117 ألف طن، وهُو ما يمثّلُ زيادة بنسبة 30 في المئة مقارنة مع السنة السابقة.

وعلى الرغم من أنَّ وزيرَ الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش وصفَ السنة الفلاحية الحالية في مجال إنتاج التمور بالاستثنائية، وقالَ إنَّ حصيلة الإنتاج سجّلتْ رقما قياسيا، إلا أنَّ المغربَ ما زالَ يلجأ إلى الأسواق الأجنبية لاستيراد التمور.

ويبْلغُ معدّل واردات المغرب من التمور سنويا – حسب المعطيات التي قدمها نبيل شوقي- ما بين 40 و 60 ألف طن في السنة، في حين بلغَ المعدّل خلال السنوات الخمس الأخيرة 50 ألفَ طن، بقيمة مالية تصل إلى 700 مليون درهم في السنة.

وفي الوقت الذي يصلُ معدّل الاستهلاك الفرديّ للتمور بالمغرب إلى 3 كيلوغرامات في السنة، وزيادة الطلب على بعض أصناف التمور الأجنبيّة، قالَ مديرُ مديرية تنمية سلاسل الإنتاج الفلاحي بوزارة الفلاحة: "عليْنا أن نشتغلَ لتخفيض الواردات وتطوير السوق المحلّية لتساير الطلب".

©هسبرس

التعليـــقات