رئيس التحرير: طلعت علوي

ما هو مصير الدولار/ الشيقل بعد اجتماع البنك المركزي الاسرائيلي ؟

الثلاثاء | 22/09/2015 - 04:36 مساءاً
ما هو مصير الدولار/ الشيقل بعد اجتماع البنك المركزي الاسرائيلي ؟

 

تزامنا مع المعطيات الاقتصادية السلبية الصادرة من إسرائيل والمشيرة الى دخول تل أيب في حالة من الركود الاقتصادي ، يترقب المستثمرون اجتماع البنك المركزي الاسرائيلي يوم الخميس القادم لمعرفة الخطط المطروحة للخروج من الأزمة واتجاه عملة الدولار/الشيقل.

بلغ النمو الاقتصادي الاسرائيلي في الربع الثاني من العام الجاري 0.3 في المئة. و توقعت زارة المالية الإسرائيلية نمو الاقتصاد الإسرائيل  بنسبة2.6 في المئة هذا العام  و2.9 في المئة في 2016 مخفضة توقعاتها للنمو.كما  ستشهد إسرائيل انخفاضا في  كل من التضخم و الميزان التجاري.

وقال عزيز حيدر، أستاذ الدراسات الإسرائيلية في جامعة القدس، إن المعطيات السلبية الاقتصادية قد تجبر "المركزي الاسرائيلي" على شراء مبالغ ضخمة من الدولارات بالاضافة الى احتمالية خفض الفائدة  كمحاولة  لانعاش الاقتصاد.

وتابع حيدر  إن قوة الدولار أدت إلى تراجع التصدير في إسرائيل حيث أصبح  المستثمر أمام خيارين اما تقليل الانتاج أو وقف الاستثمار. وتراجع الميزان التجاري الاسرائيلي في شهر آب الماضي الى 842 مليار دولار أمريكي بسبب انخفاض الصادرات الإسرائيلية.

من جانبه، توقع الخبير المالي، محمد سلامة، ان يقوم البنك المركزي الاسرائيلي بشراء كميات من الدولار لانعاش الاقتصاد او ضخ السيولة في الاسواق (التيسير الكمي) فيما استبعد أن يخفض الفائدة في الاجتماع  المقبل.

و فيما يتعلق بالقضايا المالية،  توقع سلامة أن  يتراجع الشيقل إلى 3.85 بسبب المعطيات السلبية مشيرا  الى أنه سيعاود الصعود ليصل  ذروته في نوفمبر حيث سيرتفع  الدولارعن 4 شواقل. وتابع: في حال زاد الدولارشيقل عن 3.95 سنشهد ارتفاعا للزوج مستبعدا ان يهبط دون 3.85 بحسب التحليل الفني.

بدوره، توقع المهتم بالشأن الاقتصادي العالمي والمحلي، هشام أبو شالمة، أن يقوم "المركزي الاسرائيلي" بتخفيض الفائدة أو الابقاء عليها مع اعطاء اشارات بانه سيقوم بتخفيضها بالمستقل فيما استبعد أن يلجأ إلى شراء ملايين الدولارات من الأسواق لأن الدولار قوي أمام الشيقل أو ينتهج سياسة التيسير الكمي.

ويهدف خفض الفائدة، التي هي حاليا عند 0.1 في المئة، إلى الحث المودعين أموالهم في البنوك لسحبها والاستثمار بها حيث تصبح بلا قيمة وأيضا من أجل تسهيل الاقتراض من البنوك بنسبة فائدة منخفضة وهو ما يعزز الاقتصاد ويحمي من الركود.

وعن توقعاته بشأن زوج الدولار/الشيقل، قال أبو شمالة، في حال خفض "المركزي الاسرائيلي" الفائدة سيكسر زوج العملات حاجز 3.96 شواقل عقب القرار وقد يصل إلى 4 شواقل عقب القرار بايام أما في حالة أبقى على نسبة الفائدة سيبقى الدولار/ الشيقل يتداول في معدله الحالي

وأضاف، في حالة شرائه للدولارات من الاسواق فان الشيقل سيشهد انخفاضا لكنه استبعد هذه الخطوة إلا في حالة وصل الشيقل إلى 3.75 شواقل.

©بوابة اقتصاد فلسطين.

التعليـــقات