رئيس التحرير: طلعت علوي

السائحون يقبلون على إيران مع تحسن العلاقات مع الغرب

الأحد | 30/08/2015 - 12:08 مساءاً
السائحون يقبلون على إيران مع تحسن العلاقات مع الغرب

تأمل إيران مضاعفة أعداد السائحين الوافدين إليها أربعة أمثال بحلول عام 2025، مع توقع نمو السايحة الوافدة إليها نظرا لاحتمال رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها منذ فترة طويلة في مطلع عام 2016.

وتعقد إيران آمالا بأن يقبل عليها مزيد من السائحين، حيث بلغ عدد السائحين الوافدين من الاتحاد الأوروبي وأمريكا الشمالية 90 ألفا فقط خلال عام 2013، وفقا لإحصاءات الأمم المتحدة.

جوني بيلبي مؤسس شركة سياحة بريطانية.
مقتطف صوتي:

"غيرت وزارة الخارجية البريطانية نصحها للمواطنين بعدم السفر إلى إيران، وهو ما جعل حصول المواطنين على ضمان وأشياء أخرى أكثر يسرا، فارتفع العدد من جديد. اضطررنا إلى إضافة ثلاث رحلات إضافية العام الجاري فقط للتعامل مع الإقبال على السفر إلى إيران في موسم الخريف".

وبعث التوصل إلى الاتفاق النووي برسالة طمأنينية للسائحين البريطانيين الراغبين في قضاء عطلاتهم في إيران.

وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في رحلته إلى طهران الاثنين إن هناك خطط لرفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران، وهو ما قد ينجم عنه إبرام صفقات تجارية بمليارات الدولارات.

واتفقت القوى العظمى الست وهي الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا في يوليو على رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران مقابل قبول إيران بكبح جماح برنامجها النووي، الذي يشتبه الغرب بأنه يهدف إلى تصنيع قنبلة نووية، وهي المزاعم التي طالما نفتها طهران.

©زاوية 

التعليـــقات