رئيس التحرير: طلعت علوي

الإمارات تقود التطور الاقتصادي في المنطقة

السبت | 29/08/2015 - 08:54 صباحاً
الإمارات تقود التطور الاقتصادي في المنطقة

«كريدي سويس»: الدولة تمتلك مقومات الانتعاش المستدام والقدرة على التكيف

 

 

 

 

 

أكد فهد إقبال رئيس قسم وحدة الأبحاث للشرق الأوسط في بنك «كريدي سويس»، أن دولة الإمارات تقود مسيرة التغيير والتطوير الاقتصادي على مستوى منطقة الخليج والشرق الأوسط، مؤكداً أنها تزخر بمقومات الانتعاش المستدام بما يضمن لها التكيف مع مختلف الظروف الاقتصادية المواتية على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

وأوضح أن التقلبات الحالية في أسواق المال المحلية ترتبط بصورة أو بأخرى بأسباب خارجية تتعلق بأنباء التباطؤ الاقتصادي في الصين وانعكاساته على المنظومة المالية العالمية برمتها، علاوة على التراجعات الكبيرة التي تسجلها أسعار النفط حول العالم..

مشيراً إلى أن مستويات أسعار الأسهم المحلية تمثل فرصاً سانحة وعاملاً جاذباً نحو ضخ المزيد من الاستثمارات في الأسواق نظراً إلى أنها تعتبر مستويات قياسية ومناسبة لا بد من استثمارها بصورة جيدة والاستفادة من تراجعاتها.



إيجابية
ورأى أن المؤشرات الاقتصادية تبرهن على أن النطاقات التي تعمل ضمنها بعض الاقتصادات الخليجية في مقدمتها الاقتصادان الإماراتي والسعودي إيجابية ولا تزال تشير إلى تحقيق التقدم والنمو بنسب متفاوتة، متوقعاً أن تستمر أسعار النفط ضمن مستويات منخفضة لبعض الوقت خلال المرحلة المقبلة.

وقدر إقبال أن يحقق معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي في دولة الإمارات مستويات معقولة على الرغم من تأثيرات أسعار النفط المتدنية على التوقعات المتعلقة بالنمو وعلى الإيرادات المتحصلة منها لا سيما حين مقارنتها بالفترات السابقة التي بلغت فيها أسعار النفط العالمية مستويات عالية.

مشيراً إلى أن الأسعار الحالية تشهد حالة من التصحيح بفعل الأداء المتباطئ للعديد من الاقتصادات حول العالم والتي انعكست بدورها في صور حملات بيع كثيفة أدت إلى التراجعات الحادة والخسائر التي تكبدتها الأسواق المالية العالمية.

جذور

ووصف إقبال موجة البيع الكثيف التي أصابت أسواق المال المحلية والإقليمية مؤخراً، بأن لها جذوراً ترجمتها جملة المخاوف التي دبت في أوساط المستثمرين جراء تواتر الأنباء السلبية حول زيادة تباطؤ الاقتصاد الصيني، إلى جانب المخاوف من تأجيل البنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي رفع أسعار الفائدة على الدولار..

لافتاً إلى أن أحجام حركات البيع أتت مبررة بدواع تحمل في طياتها سياسات إدارة المخاطر التي أدت اضطرارياً إلى اللجوء لخيار التسييل القسري، في حين تظل النظرة إلى الاقتصاد العالمي كما هي دون تغيير مجد.

وأوضح إقبال أنه من الصعب تحديد الزمان والمكان لاستقرار الأسواق المالية بصورة دقيقة في الوقت الراهن، مشيراً إلى فرص استثمارية مجدية من حيث القيمة بدأت في الظهور لا سيما في أسواق المال في دولة الإمارات والسعودية.

توصية

أوصى فهد إقبال بشراء الأسهم في بورصات دبي، وأبوظبي، والسعودية، والتركيز على أسهم الشركات المدرجة المصنفة بالممتازة، مشدداً على الدخول التدريجي والتأني في اقتناص الفرص الاستثمارية نظراً للمخاطر المستقبلية للتقلبات السريعة في الأسعار..

فضلاً عن احتمالات ضعف الأداء لا تزال قائمة، لافتاً إلى أن الانتعاش المستدام سوف يستغرق بعض الوقت «نحو 12 شهراً»، وخلال هذه الفترة لا بد أن تؤخذ الاستثمارات بحذر وروية على المدى الطويل.

 

© البيان 2015

 

من اختيار المحرر: 

 

التعليـــقات