رئيس التحرير: طلعت علوي

الاسعار ... موجة حر ام موجة احتكار وتضارب في الاخبار!

الأحد | 16/08/2015 - 03:12 مساءاً
الاسعار ... موجة حر ام موجة احتكار وتضارب في الاخبار!
خاص بالـ

 

نور الدين مرزوق - "السفير الاقتصادي"  

“(الحسبة) تدار من قبل مجموعة تجار وهم من يحدد الاسعار بما يتماشى مع مصالحهم  متذرعين  بموجة الحر”


“الجهاز المركزي للاحصاء يصدر معلومات غير دقيقة وهو اصلا مؤسسة حكومية ليست مستقلة ولا علاقة لاحصائياتها بالموضوعية ولا الدقة"

 

 

شهدت فلسطين في الآونة الأخيرة موجة حر لم ياتي لها مثيل منذ سنين، إذ وصلت درجات الحرارة في بعض المناطق الى خمسين درجة.

غالبا ما  ثؤثر الظروف الجوية الصعبة سواء شديدة البرودة او شديدة الحرارة على مختلف جوانب حياة المواطن الفلسطيني، إلا أن أخطر التأثيرات هي تلك التي تتعلق بجيب المواطن.

ففي الفترة الأخير راج خبر ارتفاع أسعار الخضراوات واللحوم، فما مدى صحة هذا الخبر؟ وكيف تؤثر درجات الحرارة على الأسعار؟ ومن المسؤول ؟ومن هو المتضرر الاكبر في مثل هكذا ظروف جوية سيئة؟.

 

الأسعار

يقول مدير دائرة التسويق في وزارة الزراعة طارق ابو لبن: بإنه وعكس الشائع، فقد أثرت  موجة الحر التي ضربت فلسطين المحتلة والمنطقة عامة ايجابا على اسعار الخضروات واللحوم ويعود هذا الى ان موجة الحر دفعت مربي الدواجن الى التخلص منها وهي صغيرة وغير مكتملة النمو من خلال بيعها في الاسواق وذلك لتجنب نفوقها الحتمي خاصة في المزارع غير المجهزة والمتطورة ووصل سعر الدجاج خلال موجة الحر الى 14 شيكل بينما كان قبل دخولها 17 شيكل .

الوكيل المساعد في وزارة الزراعة_زكريا سلاودةاما فيما  يخص اسعار الخضار والفواكه فيقول الوكيل المساعد في وزارة الزراعة زكريا سلاودة ان الاسعار انخفضت ويعود ذلك الى ان الحرارة تعمل على تسارع نضوج الثمار خاصة ان توفرت المياه وهذا يزيد من الانتاج وبالتالي يزيد من العرض الذي من شانه تخفيض الاسعار والدليل على ذلك قوائم الاسعار الموجودة لدى وزارة الزراعة والتي تثبت ان الاسعار انخفضت بمقدار شيكل او اكثر في بعض الانواع وعلى سبيل المثال فإن كيلو البندورة  كان سعره في بداية شهر تموز  3 شواقل بينما تراجع الآن (وسط شهر آب) اي بعد موجة الحر الى  1.5 شيقل  للكيلو .

جشع بعض التجار

من جانبه قال زكارنة ان الاسعار لم ترتفع لكنه لم ينكر ان بعض التجار يتلاعبون في الاسعار استغلالا للظروف الجوية واضاف ان (الحسبة) تدار من قبل مجموعة تجار وهم من يحدد الاسعار بما يتماشى مع مصالحهم  متذرعين  بموجة الحر. وتابع "لكن حتى اكون واقعي العرض والطلب يلعب دورا كبيرا في تحدبد الاسعار".
جمعية حمابة المستهلك وعلى لسان مسؤول وحدة الشكاوى فيها محمد شاهين تؤكد ان الاسعار ارتفعت وأن الارقام التي اوردتها الوزارة غير صحيحة و بعيدة عن الواقع كما حمل المسؤولية بالدرجة الاولى للتجار الذين يستغلون الظروف لرفع الاسعار.
ويضيف: إن الارتفاع بالاسعار لا علاقة له بموجة حر او سقيع، حتى أن قانون العرض والطلب تكسر على صخرة الاحتكار الفلسطيني في ظل عدم وجود رقابة ولا ضوابط وبالنهاية المستهلك هو من يدفع كل شيئ .

الاحصاء المركزي: الاسعار انخفضت

اورد الجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني بيان يؤكد فيه انخفاض الاسعار لبعض المواد الغذائية بمقدار 0.41% عن الشهر الماضي و1.53% عن العام الماضي في نفس الفترة وتتوافق هذه النسب مع الاسعار الصادرة من وزارة الزرعة .
وتعليقا على هذا البيان انتقد شاهين جهاز الاحصاء الفلسطيني وقال: "الجهاز  يصدر معلومات غير دقيقة وهو اصلا مؤسسة حكومية ليست مستقلة ولا علاقة لاحصائياتها بالموضوعية ولا الدقة ولا غيرها".

المزارع اكبر المتضررين

في كل مرة تتاثر البلاد بمنخفض او مرتفع جوي يتكبد المزارع الفلسطيني خسائر هائلة يتحملها لوحده في معظم الاحيان وهذا ما حصل في موجة الحر الاخيرة.

رئيس اتحاد جمعيات المزارعين_ابرهيم ادعيقيشتكي رئيس اتحاد جمعيات المزارعين ابراهيم ادعيق من الوضع القائم: "لا يوجد مياه، الارض مصادرة، نواجه مشاكل يومية، حتى العيش في (دريقات) مش قادرين عليها، الحكومة تحاول تقديم المساعداة في حالات الكوارث فقط، وباحجام قليلة وبوتيرة بطيئة جدا".
وطالب بأن لا يتم التعامل مع المزارعين في حال حصول كارثة فقط فالاصل ان يكون هناك صندوق درء مخاطر فعال، وهو الذي صدر فيه قرار عن الرئيس العام الماضي لكنه حتى الآن موجود على الرفوف لا على ارض الواقع، حسب ادعيق.
ويضيف: المزارع الفلسطيني ليس الرابح الاكبر كما يروج بل هو الخاسر الاكبر والتجار هم المنتفعون من الانخفاض او الارتفاع.

 

 

نسبة انخفاض الاسعار عن شهر تموز 2015 

السلعةنسبة الانخفاض
الاسماك11%
البيض11%
الدواجن7%
الغاز7%
المحروقات1%
الفواكه8%
الخضراوات الجففة2%
الخضراوات الطازجة1%

 

خسائر اولية للمزارعين.

الرقمماهيتهملاحظة
260الف     عدد الطيور النافقة في الضفة والقطاعخسائر نحو 7 مليون شيكل
500 طنبطيخ تالففي منطقة جينين
7 الاف طن                       نسبة انخفاض انتاج زيت الزيتونالعام الماضي انتجت فيلسطين 25 الف طن العام الحاالي ستنتج 18الفطن

اسعار بعض الخضراوات خلال اخر شهرين

السلعةالسعر في شهر 8السعر في شهر7
بندورة 1.53
خيار33
كوسة32.5
بذنجان 22.5
زهرة33
فلفل حلو33
ملفوف2.52.5

 

التعليـــقات