رئيس التحرير: طلعت علوي

5 شهداء من بينهم رضيع والمصادقة على خطط لبناء 1686 وحدة استيطانية جديدة خلال شهر تموز

السبت | 01/08/2015 - 11:06 صباحاً
5 شهداء من بينهم رضيع والمصادقة على خطط لبناء 1686 وحدة استيطانية جديدة خلال شهر تموز


رام الله – أصدر مركز عبدالله الحوراني للدراسات والتوثيق التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية تقريره الشهري حول الانتهاكات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني خلال شهر تموز الماضي ، واليكم اهم ما جاء في التقرير:

ارتقى 5 شهداء فلسطينيين  خلال الشهر الماضي  وهم:
·          محمد الكسبة، (17) عام من مخيم قلنديا شمال القدس. استشهد عندما أطلق عليه ضابط في جيش الإحتلال النار، فيما كان يحاول تسلق الجدار في بلدة الرام للوصول إلى المسجد الاقصى للصلاة
·         محمد علاوي (21) عاما، من بلدة برقين غرب مدينة جنين، استشهد بعد اصابته  بعيار ناري في الصدر خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي.
·         فلاح حمد زامل ابو ماريا (53) عاما من بيت امر بالخليل استشهد بعد اطلاق جنود الاحتلال عليه النار من مسافة قريبة وبدم بارد اثناء محاولته مساعدة ابنه المصاب خلال محاولة قوات الاحتلال اعتقال ابنائه بعد اقتحام منزلهم  .
·         محمود أبو لطيفة ( 18 ) عاما من مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة استشهد برصاص الاحتلال اثناء محاولة قوات الاحتلال اقتحام منزله لاعتقاله.
·         الطفل على سعد دوابشة  يبلغ من العمر (عام ونصف) و استشهد نتيجة اصابته بحروق خطيرة بعد هجوم للمستوطنين على منزل عائلته بالزجاجات الحارقة،  في قرية دوما جنوب نابلس
الجرحى والاعتقال
أصيب نحو (90) مواطناً خلال الشهر الماضي باعتداءات  قوات الاحتلال من  بينهم اطفال ونساء ، كما تم  اعتقال نحو (300) مواطنا في مختلف مدن الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، وفي سياق متصل
صادقت الكنيست الإسرائيلي  بالقراءتين الثانية والثالثة، على مشروع قانون "الإطعام القسري للأسرى المضربين عن الطعام"،  ويتيح القانون الذي اقترحه وزير الأمن الداخلي للاحتلال "جلعاد إردان" إطعام الأسرى المضربين عن الطعام بشكل قسري في مخالفة واضحة لقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الانساني .

تهويد القدس
ما  ان انقضى شهر رمضان المبارك وعيد الفطر حتى استؤنفت اقتحامات المتطرفين اليهود وجنود الاحتلال للمسجد الاقصى ومهاجمة المصلين والمرابطين بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية وبشكل شبه يومي واستفزازي لمشاعر المسلمين.
من جانب اخر صادقت لجنة التخطيط والبناء في القدس المحتلة على إقامة مشروع تهويدي  جديد على ارض تابعة لمقبرة مأمن الله الإسلامية التاريخية في القدس بمحاذاة مدرسة يهودية مقامة أيضا على ارض المقبرة. وأوردت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها الصادر بتاريخ (13/7) أن بلدية الاحتلال ماضية في تنفيذ المشروع على الرغم من علمها بوقفية الأرض ووجود قبور فيها. وأوضحت الصحيفة أن المخطط الإسرائيلي يشمل بناء 192 وحدة سكنية وفندقا يحتوي على 480 غرفة ومركز تجاري. وبادرت إلى هذا المخطط شركة "عيدن" التابعة لبلدية الاحتلال في القدس والتي من مهماتها "تطوير" وسط المدينة ، بالاضافة الى ذلك صادق نتنياهو على بناء 500 وحدة اسكان في الاحياء اليهودية في القدس الشرقية. فقد صادق على تسويق فوري لـ91 وحدة في  بسغات زئيف، وتخطيط 24 وحدة اخرى في المستوطنة، و300 وحدة في حي راموت، و70 وحدة في غيلو و19 وحدة في مستوطنة جبل ابو غنيم (هار حوماه).


كما صادقت لجنة التخطيط والبناء المحلية في بلدية الاحتلال في القدس على مسار جديد لسكة القطار الخفيف، يشق شمال المدينة إلى جنوبها ويربط بين مستوطنة جيلو جنوباً وبين منطقة جبل المشارف شمال القدس المحتلة، كما يمر بأحياء استيطانية في القدس المحتلة بطول 19.6 كلم، بالإضافة إلى المصادقة على خط فرعي بطول 3 كم يصل إلى المنطقة الصناعية في مستوطنة ‹تلبيوت› ويعتبر القطار الخفيف أحد المشاريع التهويدية في القدس المحتلة، كونه يربط المستوطنات فيها ويقتطع مساحات من الأراضي الفلسطينية، ويهدف إلى تكثيف التواصل الاستيطاني فيها وزيادة عدد المستوطنين الذين يزورون القدس، وخاصة مركز المدينة .


الاستيطان ومصادرة الاراضي
صادق مجلس التخطيط التابع لـ "الادارة المدنية" الاسرائيلية على خطط لبناء 886 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية وفقا لما ذكرته صحيفة "هآرتس" العبرية. وأشارت الصحيفة الى ان العديد من هذه الوحدات الاستيطانية ستقام في مستوطنات منعزلة، كما اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أنه أعطى موافقته على بناء 300 وحدة استيطانية 'فورا' في مستوطنة بيت ايل شمال مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة. كما أعلن الموافقة على 'التخطيط' لبناء اكثر من 500 وحدة استيطانية في القدس الشرقية المحتلة وجاء قرار نتنياهو بينما كان الجيش يقوم بهدم مبنيين في مستوطنة بيت ايل اقيما على اراض فلسطينية خاصة عقب قرار صادر من المحكمة العليا الاسرائيلية .
كما صادقت "اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء" على مخطط لتوسيع حدود مستوطنة "التلة الفرنسية" عبر مصادرة مساحات من أراضي بلدة شعفاط وقرية العيسوية وجاء القرار ضمن مخطط هيكلي جديد صادقت عليه اللجنة اللوائية لتوسيع حدود مستوطنة "التلة الفرنسية" وإعادة تخصيص الأراضي المقامة عليها من اجل إصدار ترخيص بناء ستعمل على زيادة عدد الوحدات الاستيطانية في المستوطنة.


وفي نفس السياق صادقت لجنة التخطيط العليا التابعة للادارة المدنية للجيش الاسرائيلي على منح تراخيص لـ12 منزلا كانت وزارة الاسكان تقوم ببنائها في مستوطنة "شفوت راحيل"، في حين منحت تراخيص لكافة الأبنية التي جرى تشيدها في مستوطنة شيلو”. شمال مدينة رام الله بقرار من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.
بالاضافة الى ذلك  يواصل مستوطني مستوطنة “ليشم” تجريف وتهيئة أراض زراعية تتبع لثلاث بلدات غرب سلفيت،هي  كفر الديك ودير بلوط ، ورافات، وان أعمال التجريف تشمل تهيئة بنية تحتية لمستوطنة “ليشم”.مما ادى الى تكسير حجارة وصخور ملاصقة للقرية الأثرية دير سمعان، مما يشكل خطر حقيقي عليها والتي بنيت ونحتت في الصخر عام 400 للميلاد.
كما اصدر قوات الاحتلال في الضفة الغربية  قرارًا بوضع اليد على أكثر من 15 ألف دونم من أراضي بلدة عقربا جنوب مدينة نابلس . يشار الى ان هذه المنطقة مصادرة منذ عشرات السنين ويتم تجديد وضع اليد عليها من قبل الاحتلال بدواعي امنية ، إلا أنه جرى تحويلها لأراض زراعية لصالح المستوطنين.

هدم المنازل 

امتداداً لجرائم التطهير العرقي التي يمارسها الاحتلال ، أصدر قائد جيش الاحتلال في الضفة الغربية قرارا يقضي بهدم 15 منزلا من منازل قرية سوسيا الى الجنوب من مدينة الخليل وامهلت اصحابها 40 يوما ، اوامر الهدم تشمل عيادة طبية ، اضافة الى مدرسة يتعلم فيها 56 طالبا وطالبة ، يذكر ان قوات الاحتلال اصدرت مؤخرا قرارات بهدم 52 بيتا وخيمه في قريه سوسيا وتاتي عمليات الهدم في قرية سوسيا ضمن سياسة ممنهجة تهدف الى تهجير السكان من اراضيهم .
كما نفذت جرافات بلدية الاحتلال عملية هدم واسعة في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، شملت شقة وغرف سكنية ومنشآت تجارية ومخازن، في حي عين اللوزة والعين الفوقا. وتعود المبان والمنشآت للمواطن خليل محمد العباسي واياد العباسي،كماهدمت جرافات الاحتلال منشآت تجارية في حي بيت حنينا شمال مدينة القدس، شملت قاعة للأفراح "قاعة الخيمة ومطبعة ومنجرة وساحة لبيع مواد البناء وساحة لبيع المحروقات ، كما أخطرت السلطات العسكرية الاسرائيلية بوقف بناء خزان مياه زراعي في قرية كردلة بالاغوار الشمالية .

اعتداءات مستوطنين
في جريمة بشعه وسابقة خطيرة أفدم مجموعة من المستوطنين على احراق منزلين في قرية دوما جنوب نابلس مما ادى الى استشهاد طفل بعد اصابته بحروق شديدة، وأصابة اربعة من افراد عائلته بجروح مختلفة ، واستمرت اعتداءات المستوطنين على اراضي الفلسطينيين وازدادت عمليات رشق سيارات الفلسطينيين بالحجارة . .
كما اقدمت قوات الاحتلال الاسرائيلي وقطعان المستوطنين خلال الشهر المنصرم على اقتلاع ما يزيد عن 750 شجرة زيتون في الضفة الغربية ، فقد دمرت قوات الاحتلال نحو 450 شجرة زيتون يزيد عمرها عن 10 سنوات، غرب بيت أولا في محافظة الخليل ،كما قام مستوطنون باقتلاع نحو 150 شجرة زيتون في اراضي المواطنين التابعة لقرية ترمسعيا شمال رام الله ، وحرق العشرات من أشجار الزيتون في أراضي قرية نحالين غرب بيت لحم ، و15 شجرة زيتون في قرية بورين ،ونحو 80 شجرة زيتون لاهالي بلدة دير استيا قرب سلفيت خلال عملية توسيع طريق التفافي يسلكه المستوطنون غرب البلده .

التعليـــقات