رئيس التحرير: طلعت علوي

80% من المحال التجارية الفلسطينية تقاطع المنتجات الإسرائيلية

الإثنين | 02/03/2015 - 08:52 صباحاً
80% من المحال التجارية الفلسطينية تقاطع المنتجات الإسرائيلية

كتب موقع "واللا" ان 80% من المحال التجارية في الضفة الغربية، اوقفت تسويق منتجات ست شركات إسرائيلية للسلع الغذائية: تنوفا، شتراوس، عيليت، اوسم بريغات ويافؤورا، وذلك في اطار حملة مقاطعة فلسطينية للمنتجات الإسرائيلية.

وقال رئيس الحملة عبدالله كميل، امس (الاحد) ان المقاطعة دخلت حيز النفاذ، بعد شهر من اعلانها. وقال نشطاء في حركة فتح ان رئيس السلطة محمود عباس دعا الى المقاطعة بعد اعلان إسرائيل عن تجميد اموال الضرائب التي تجمعها لصالح السلطة. وكانت اسرائيل قد اقدمت على ذلك بعد انضمام الفلسطينيين الى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي.

وقال النشطاء، ايضا، انه سيتم في الأسبوع القادم ابادة كل بضائع الشركات الست التي سيتم العثور عليها في المحلات التجارية. وقد تخلصت 80% من المحلات من هذه البضائع حتى الآن، وتبقى امام المحلات الاخرى اسبوعا واحدا فقط لبيع بقية المنتجات او التخلص منها. وحسب اقوال كميل فان المقاطعة ستتواصل حتى تعيد اسرائيل للسلطة اموالها.

ويسود التقدير انه خلافا لحملات المقاطعة السابقة فان الحملة الحالية تحقق نجاحا كبيرا. وحسب تقديرات النشطاء فان الاجواء في الشارع الفلسطيني ساهمت في انجاح الحملة، في ضوء ازمة العلاقات الاسرائيلية – الفلسطينية. يشار الى انه تم في اطار الحملة انشاء موقع الكتروني خاص يوجه الزبائن الى بضائع بديلة للمنتجات الاسرائيلية.

وتحمل الحملة اسم "16% لقتل اطفالنا" في اشارة الى الادعاء بأن 16% من ارباح هذه الشركات الاسرائيلية تحول الى الحكومة كضرائب، وتساهم في قتل الفلسطينيين في الضفة وقطاع غزة. وحسب التقديرات فان السوق الاسرائيلية تربح حوالي 2.8 مليار شيكل سنويا من الصادرات الى الضفة الغربية.

 

ترجمات الصحافة الاسرائيلية - الاعلام 

التعليـــقات