رئيس التحرير: طلعت علوي

شهيدٌ و120 نقطة مواجهة حصاد المقاومة بالضفة الأسبوع المنصرم

الأحد | 21/12/2014 - 10:27 صباحاً
شهيدٌ و120 نقطة مواجهة حصاد المقاومة بالضفة الأسبوع المنصرم

 

شهدت مدن الضفة الغربية المحتلة خلال الأسبوع المنصرم، اندلاع مواجهات مع جنود الاحتلال الصهيوني في 120 نقطة تماس، موزعة على المحافظات المختلفة، في مواصلة الحراك الشعبي الشبابي المناهض للاحتلال والداعم لهبة أهالي القدس المحتلة.

وجرى خلال الأسبوع المنصرم، عملية إطلاق نار نفذها مقاومون باتجاه مجموعة من المستوطنين قرب رام الله، في حين أقر الاحتلال بحدوث محاولة لأسر مستوطن قرب مستوطنة كريات أربع.

كما استشهد خلال الأسبوع المنصرم الشاب محمود عدوان (21 عاما) من مخيم قلنديا برصاص جيش الاحتلال خلال اقتحامه المخيم فجراً، في حين سُجلت 6 إصابات في صفوف الصهاينة خلال المواجهات وإلقاء الحجارة على سيارات المستوطنين.

ففي يوم الجمعة 19/12/2014، أطلق مقاومون النار على مجموعة من المستوطنين قرب بلدة سلواد، فيما أصيب جنديان صهيونيان في مواجهات برام الله، بالإضافة إلى إصابة عدد من الجنود بالاختناق بعد إرجاع قنبلة غاز عليهم بمواجهات معسكر عوفر.

وتم يوم الجمعة إلقاء زجاجات حارقة على حاجز الكونتينر الجنوبي، وإحراق أشجار مستوطنة كفار عصيون القريبة من صافا، فيما أحصيت 19 نقطة مواجهات كانت 3 منها في مدينة القدس، و3 في ضواحيها، و2 في الخليل، و6 في رام الله، و3 في بيت لحم، و1 في كل من نابلس وقلقيلية.

أما يوم الخميس 18/12/2014، فقد شهد إصابة مستوطنين اثنين بالحجارة، فيما تم إحصاء 20 نقطة مواجهات كانت 3 منها في مدينة القدس، و1 في ضواحيها، و7 في الخليل، و4 في رام الله، و3 في نابلس، و1 في جنين، بالإضافة إلى 1 في الداخل المحتل.

وفي يوم الأربعاء 17/12/2014، سجل محاولة أسر مستوطن صهيوني قرب كريات أربع، وإلقاء زجاجات حارقة قرب الخضر، وعلى معبر الزيتونة، والبرج العسكري في مخيم العروب، والبرج العسكري في مخيم عايدة.

كما تم إلقاء الحجارة من الشبان على سيارات المستوطنين قرب حزما، واللبن الشرقي، وترمسعيا، ومستوطنة بيت إيل، وحوارة، وحوسان، وبيتللو، ومفرق 206، وتل السبع، ما أدى إلى إلحاق أضرار مادية.

وشهد يوم الأربعاء إلقاء كوع متفجر على البرج العسكري في مخيم العروب، وفتح ثغرة في جدار الفصل العنصري قرب بلدة عناتا، فيما أقرّ إعلام الاحتلال بحدوث 50 هجومًا بالحجارة والزجاجات الحارقة في ذاك اليوم.

وتم يوم الأربعاء إحصاء 31 نقطة مواجهات كانت 3 منها في مدينة القدس، و6 في ضواحيها، و6 في الخليل، و7 في رام الله، و4 في بيت لحم، و2 في نابلس، و1 في كل من طولكرم وطوباس، بالإضافة إلى 1 في الداخل المحتل.

وفي يوم الثلاثاء 16/12/2014، استشهد الشاب محمود عبد الله عدوان من مخيم قلنديا خلال مواجهات مع الاحتلال، وتم إلقاء زجاجات حارقة وأكواع متفجرة في مواجهات المخيم، كما تم إلقاء زجاجات حارقة في مواجهات رأس العامود، وعلى أحراش جبل المكبر، وعلى قوات الاحتلال قرب الجامعة العبرية، فيما ألقى شبان الحجارة على سيارات المستوطنين قرب حائط البراق وفي الطور.

وأحصي يوم الثلاثاء 12 نقطة مواجهات كانت 6 منها في مدينة القدس، و2 في ضواحيها، و2 في الخليل، و1 في رام الله، و1 في نابلس.

أما يوم الإثنين 15/12/2014، فقد شهد إصابة مستوطن بجراح متوسطة بعد رشق سيارته بالحجارة واصطدامها قرب حوارة، وإلقاء الحجارة على سيارات المستوطنين في بورين، وقرب مستوطنة مجدليم، ومستوطنة بيت حجاي، فيما ألقى شبان المفرقعات على البؤر الاستيطانية في وادي الجوز ورأس العامود.

وتم يوم الإثنين إحصاء 15 نقطة مواجهات كانت 3 منها في مدينة القدس، و3 في الخليل، و4 في رام الله، و3 في نابلس، و1 في كل من قلقيلية وطوباس.

وفي يوم الأحد 14/12/2014، أصيبت مستوطنة في إلقاء الحجارة على حافلة عند باب الساهرة، فيما ألقيت زجاجات حارقة على مستوطنة بسيجوت، كما ألقيت الحجارة على سيارات المستوطنين في باب الساهرة، وقرب مستوطنتي يتسهار وقرنية شمرون، وعلى طريق أريحا.

وأحصي يوم الأحد 12 نقطة مواجهات كانت 2 منها في مدينة القدس، و3 في ضواحيها، و3 في رام الله، و1 في كل من بيت لحم ونابلس وقلقيلية، بالإضافة إلى 1 في الداخل المحتل.

أما يوم السبت 13/12/2014، فقد شهد إلقاء الحجارة على سيارات المستوطنين قرب جبع وعابود، وإلقاء زجاجات حارقة على البرج العسكري عند مخيم عايدة، وإلقاء كوع متفجر على حاجز الجلمة، فيما تم إحصاء 11 نقطة مواجهات كانت 2 منها في مدينة القدس، و3 في ضواحيها، و2 في رام الله، و3 في بيت لحم، و1 في جنين.

التعليـــقات