رئيس التحرير: طلعت علوي

"سلطة دبي الملاحية" تستكشف آفاق التعاون البحري بين الإمارات والدنمارك

الأربعاء | 08/10/2014 - 05:04 مساءاً
"سلطة دبي الملاحية" تستكشف آفاق التعاون البحري بين الإمارات والدنمارك

القنصل الدنماركي العام: "مركز الإمارات للتحكيم البحري يؤكد ريادة دبي على الخارطة البحرية الإقليمية والعالمية"

 

 

بحثت "سلطة مدينة دبي الملاحية" سبل تعزيز التعاون البحري المشترك بين دولة الإمارات ومملكة الدنمارك، وذلك على هامش الزيارة الرسمية التي قام بها مؤخراً سعادة بو جيريغارد راسموسن، القنصل الدنماركي العام في دبي وإديث ماتيلد إيسترب كريسماس، المستشارة التجارية، إلى مقر السلطة البحرية. وكان كبار المديرين والمسؤولين في "سلطة مدينة دبي الملاحية"، وفي مقدّمتهم عامر علي، المدير التنفيذي، باستقبال الوفد الدبلوماسي الدنماركي الذي ثمّن الدور الريادي الذي تقوم به دولة الإمارات على الخارطة البحرية العالمية.

وتمحورت المناقشات الثنائية بين الطرفين حول "مركز الإمارات للتحكيم البحري" الذي يعتبر مبادرة نوعية هي الأولى من نوعها لتسوية المنازعات البحرية في منطقة الشرق الأوسط وفق أطر قانونية وضوابط تنظيمية مدروسة ومستقلة، تماشياً مع أهداف استراتيجية القطاع البحري في إمارة دبي المتمثلة في تعزيز تنافسية الإمارة كمركز بحري عالمي من الطراز الأول.

وتخلل اللقاء أيضاً إطلاع القنصل الدنماركي العام في دبي والوفد المرافق على محاور استراتيجية القطاع البحري التي تستند إلى رؤية طموحة تتمثل في تنظيم وتطوير وتعزيز كافة مكوّنات التجمّع البحري في الإمارة لخلق بيئة متكاملة من شأنها ترسيخ إسم دبي كمركز بحري رائد عالمياً. وتعرّف الوفد على الإنجازات المتتالية التي تحققت على صعيد تنفيذ أهداف الاستراتيجية البحرية، لا سيّما تلك المتعلقة بتعزيز المقوّمات التنافسية للقطاع البحري المحلي من خلال تحديث البنى التحتية وتطوير لوائح تنظيمية وتشريعات بحرية وبرامج لوجستية متكاملة لضمان إدارة العمليات التشغيلية البحرية وفق أعلى معايير السلامة المهنية وأفضل الممارسات البيئية والقرارات المحلية والدولية.

بالإضافة لذلك، يعمل الطرفان على ترتيب زيارة خاصة لمجموعة من كبرى الشركات البحرية الدنماركية إلى دبي نهاية العام الجاري وذلك بالتنسيق والتعاون مع السلطة البحرية الدنماركية والجمعية الدنماركية البحرية. 

ولفت القنصل الدنماركي العام في دبي إلى أهمية تمتين جسور التعاون البحري بين الإمارات والدنمارك، مشيراً إلى أنّ دبي تمتلك مقوّمات تنافسية عالية وفرص استثمارية واعدة للغاية بالنسبة لروّاد القطاع البحري من مختلف أنحاء العالم، لا سيّما في ظل الجهود الحثيثة التي تبذلها "سلطة مدينة دبي الملاحية" لخلق بيئة متكاملة قادرة على استقطاب المستثمرين الإقليميين والدوليين وتطوير قطاع بحري قادر على الاستجابة بفعالية للمتغيرات المتسارعة ومواكبة الاتجاهات الناشئة. وأشادَ سعادته بإطلاق "مركز الإمارات للتحكيم البحري" الذي يؤكّد نجاح إمارة دبي في توظيف عناصر القوة ضمن القطاع البحري بالشكل الأمثل للوصول إلى مصاف كبرى الوجهات البحرية الرائدة على المستويين الإقليمي والعالمي، مؤكداً الحرص على وضع أسس متينة للوصول بالعلاقات البحرية الثنائية بين البلدين إلى مستوى جديد من التميز بما يخدم التطلعات المشتركة.

من جانبه، أعرب عامر علي عن سعادته بلقاء الوفد الدبلوماسي الدنماركي، مشيراً إلى أنّ الزيارة تعكس حرص الإمارات والدنمارك على تعزيز التعاون البحري والاستفادة بالشكل الأمثل من الفرص الناشئة والآفاق الواعدة المتاحة ضمن القطاع البحري المحلي الذي يتمتع بمقوّمات تنافسية عالية تجعل منه أحد روافد النمو الاقتصادي. وقال علي: "يؤكد الاهتمام الدولي المتزايد بمكوّنات التجمّع البحري في دبي نجاح الإمارة في الوصول إلى مصاف أبرز المراكز البحرية والتجارية المتطورة في العالم، وذلك في ظل الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة لجهود "سلطة مدينة دبي الملاحية" الرامية إلى تطوير لوائح تنظيمية وتشريعات عالمية المستوى وتحديث البنى التحتية والعمليات التشغيلية والخدمات اللوجستية وتنويع الفرص الاستثمارية التي من شأنها تعزيز المزايا التنافسية لإمارة دبي على الصعيد البحري إقليمياً وعالمياً."

ويجدر الذكر بأنّ "مركز الإمارات للتحكيم البحري" هو المركز الأوّل من نوعه في منطقة الشرق الأوسط المعني بتقديم خدمات التحكيم البحري لتسوية المنازعات البحرية الأكثر انتشاراً على المستوى الإقليمي، بما في ذلك عقود تأجير السفن ونقل البضائع وبناء السفن وإصلاحها بالإضافة إلى عقود بيع السفن المستعملة وعقود التأمين وإعادة التأمين والتصادم البحري وغيرها من المنازعات الأخرى المتعلقة بتسوية الخسائر البحرية المشتركة والمساعدة البحرية والإنقاذ. ويحظى المركز بأهمية استراتيجية باعتباره مبادرة نوعية من شأنها تعزيز ثقة المستثمرين وأصحاب المصالح بالمنظومة البحرية المحلية وبالتالي الارتقاء بالقدرات التنافسية لإمارة دبي.

 

‎بيان صحفي [email protected]

التعليـــقات