رئيس التحرير: طلعت علوي

إسرائيل تهاجم السويد وتقرر توبيخ سفيرها بسبب نيتها الاعتراف بفلسطين

الإثنين | 06/10/2014 - 09:40 صباحاً
إسرائيل تهاجم السويد وتقرر توبيخ سفيرها بسبب نيتها الاعتراف بفلسطين


كتبت صحيفة "هآرتس" ان وزارة الخارجية الإسرائيلية، ستستدعي السفير السويدي لدى إسرائيل لمحادثة توبيخ على خلفية اعلان رئيس حكومة يسار الوسط الجديدة، في السويد ستيفان لوبين الاعتراف بدولة فلسطين.


وقال لوبين في خطاب القاه في البرلمان السويدي ان حل النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني يمر عبر حل الدولتين، الذي ستقود اليه المفاوضات، وهذا يتطلب من الدولتين اعترافاً متبادلاً ورغبة في التعايش السلمي. ولذلك ستعترف السويد بدولة فلسطين".


وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم" ان وزير الخارجية افيغدور ليبرمان ابدى أسفه ازاء مسارعة رئيس الوزراء السويدي الى اعلان الاعتراف بدولة فلسطين، "قبل ان يتمكن من التعمق في الأمور والفهم بأن الفلسطينيين هم من يعيقون منذ 20 عاما التوصل الى اتفاق" على حد زعمه.
وقال ليبرمان ان "على لوبين ان يفهم بأنه لا يمكن لأي اعلان او أي خطوة خارجية ان تشكل بديلا للمفاوضات المباشرة بين الأطراف والحل الذي سيكون جزء من اتفاق شامل بين إسرائيل والعالم العربي كله. كان من المفضل ان يركز على مشاكل اكثر الحاحا في المنقطة، كالقتل الجماعي واليومي الذي يحدث في سوريا والعراق".


من جهتها اعتبرت الناطقة بلسان الخارجية الأمريكية التصريح السويدي "خطوة مبكرة جدا"، وقالت: "اننا ندعم بشكل مطلق اقامة دولة فلسطينية، لكننا نعتقد انه يمكن الوصول اليها فقط كنتيجة لمفاوضات بين الجانبين".


يشار الى ان الخطوة السويدية قد تجر خطوات مماثلة من قبل دول اوروبا، وفي حال تنفيذ الاعلان ستكون السويد اول دولة اوروبية تعترف بالدولة الفلسطينية، من خلال عضويتها في الاتحاد الاوروبي، علما ان بعض الدول الأوروبية اعترفت بفلسطين قبل انضمامها الى الاتحاد.

 

‎ترجمات الصحافة العبرية -  الاعلام. 

التعليـــقات