رئيس التحرير: طلعت علوي

ولاية ميريدا الفنزويلية تقلد السفيرة لندا صبح وسام السادس عشر من سبتمبر نيابة عن الشعب الفلسطيني

الأحد | 07/09/2014 - 07:07 صباحاً
ولاية ميريدا الفنزويلية تقلد السفيرة لندا صبح وسام السادس عشر من سبتمبر نيابة عن الشعب الفلسطيني


 قلد حاكم ولاية ميريدا، أللكسيس راميرز، سفيرة دولة فلسطين لدى جمهورية فنزويلا البوليفارية، د. ليندا صبح، وسام السادس عشر من سبتمبر نيابة عن الشعب الفلسطيني الصامد، وذلك خلال فعالية تضامن مع القضية الفلسطينية أقيمت في ولاية ميريدا يوم أمس الجمعة. ويعتبر هذا الوسام أعلى وسام تقلده الولاية المذكورة تعبيرا عن نضال الشعوب من أجل نيل الحرية والإستقلال.
وقال حاكم الولاية أثناء الفعالية "نقدم هذا الوسام الى الشعب الفلسطيني لبطولاته ووفائه ووطنيته الحية لمواصلته الدفاع عن أراضيه".


كما وعبرت السفيرة عن شكرها وامتنانها لفنزويلا شعبا وقيادة للدعم المتواصل الذي تقدمه فنزويلا لفلسطين وتعزيز مكانة فلسطين على الساحة الدولية.


وفي وقت لاحق تم تقليد السفيرة الفلسطينية وسام البيسنتيناريو منقبل رئيس المجلس التشريعي في ولاية ميريدا،فيسينت كارفاهال،وهو أعلى وسام تمنحه الولاية لمن يتألق ويتفانا في خدمه الانسانية. بالإضافة الى تقليد السفيرة وسام أندريس إيلوي بلانكو، وهو أعلى وسام تمنحه ولاية موناغاس الفنزويلية في مجال العطاء السياسي والثقافي والإجتماعي. كما قام المجلس التشريعي لولاية موناغا بتقديم قرار يندد بالوحشية الإسرائيلية وعدوانها على الشعب الفلسطيني.

 

بيان صحفي - الخارجية 

التعليـــقات